دخول
رمضان
النتائج 1 إلى 11 من 11
  1. #1

    افتراضي خاص لصف الثامن للغة العربية وباجي المواد

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الي يريد اي تقرير ل اي ماده لصف 8 ............انا بحاول بقدر المستطاع البي طلباتكم...
    التعديل الأخير تم بواسطة حلم الطيور ; 08-12-2009 الساعة 05:14 PM

  2. #2

    افتراضي رد: خاص لصف الثامن للغة العربية وباجي المواد

    انا ابي تقرير عن معلم من بلادي اذا ممكن

  3. #3

    افتراضي رد: خاص لصف الثامن للغة العربية وباجي المواد

    انا ابي تقرير عن معلم من بلادي اذا ممكن

  4. #4

    افتراضي رد: خاص لصف الثامن للغة العربية وباجي المواد

    عن اي معلم بضبط ؟؟؟؟

  5. #5

    افتراضي رد: خاص لصف الثامن للغة العربية وباجي المواد

    يتردد صدى تاريخ عمان في آجر الطين والنقوش المجصصة وحجارة معمارها الدفاعي. وهناك ما يربو على الألف من القلاع والحصون وأبراج المراقب تظل شامخة تحرس سهول ووديان وجبال عمان. وكل منها يشهد ماض يدعو للفخر ولكل منها قصته الخاصة التي يرويها.
    إن هذه المباني التاريخية الضخمة بجانب توفيرها للحماية لعبت دورا حيويا في التعريف بتاريخ عمان كونها تقف كنقاط التقاء للتفاعل السياسي والاجتماعي والديني، وكمراكز للعلم والإدارة والأنشطة الاجتماعية. وغالبا ما تكون متكاملة مع أسواق تضج بالحيوية والحركة ومساجد وأحياء حرفية وسكنية جذابة التي توفر لزائر اليوم فرصة فريدة لتجربة ومعايشة التاريخ.



    قلعتا الجلالي والميراني

    تعد قلعتا الجلالي والميراني اللتان تقعان على مدخل بحر عمان بولاية مسقط في محافظة مسقط من أشهر القلاع العمانية، وقد بنيت قلعة الميراني قبل قدوم البرتغاليين إلى عمان وكانت على شكل برج كبير، وفي عام 1588م أعاد البرتغاليون بناء القلعة وذلك على أنقاض المبنى القديم وأضافوا لها منصات للمدافع مخازن وسكن للقائد ومحل للعبادة، وقد تم توسيع القلعة وإيصالها إلى حجمها الحالي في عهد كل من الإمام أحمد بن سعيد مؤسس الدولة البوسعيدية في القرن الثامن عشر وحفيده السي سعيد بن سلطان في بداية القرن التاسع عشر.
    أما قلعة الجلالي تطل على بحر عمان-في الجهة الشمالية الشرقية من مدينة مسقط فقد أكمل البرتغاليون بناءها عام 1587م، وتم تطويرها إلى الوضع الذي نشاهدها عليه اليوم في عهد السيد سعيد بن سلطان في بداية القرن التاسع عشر، وفي عهد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله- تم تجديد القلعة وتهيئتها لتصبح متحفا.
    حصن مطرح

    حصن عتيد يقف شامخاً فاتحاً صدره للبحر مستنشقاً هوائه المحمل بعبق ذكريات السفن التي جابته جيئة وذهابا وفي طيها أحداث ووقائع كان الحصن شاهداً أميناً عليها وظل أحد شواهدها ومعالمها التي لم تنفصل عن أحداثها ووقائعها. من فوق نتوء صخري قريب من الشاطىء وعلى قمة هضبة صخرية ضيقة يطل على حصن مطرح عالياً متوحداً مع ماضيه التليد هاشاً باشاً بحاضره المشرق وقد غادر جيوبه ومدرجاته الطامعين بعد أن سطر العمانيون أروع الملامح حفاظاً على ترابهم الوطني وتشبثاً بإستقلال بلادهم ووحدة أراضيهم. والحصن يبدو أنه كان في الماضي الممر الوحيد الذي يصل بين مطرح ومسقط ويتكون حالياً من ثلاثة أبراج دائرية أحدها برج كبير على القمة والأثنان الباقيان أصغر حجماً ويقع أحدهما عند أول نقطة في الغرب أما البرج الآخر الذي لا يزال عشاً لمدفع قديم فيقع ناحية الشمال من القلعة بالقرب من البرج الكبير. الحصن الذي تم ترميمه وصيانته عام 1981م يعد معلما سياحيا يرتاده الزوار من داخل وخارج السلطنة ويشكل ملحما تاريخيا بارزا ضمن الشواهد الحية التي تحظى بها مسقط عبر حقب ضاربة بجذورها في القدم.
    حصن قريات
    الواقع بوسط مدينة قريات والمبني منذ 200 سنة تقريبا في عهد السيد حمد بن سعيد البوسعيدي الذي كان واليا عليه. وهو عبارة عن بناء مستطيل الشكل يضم برجا دائريا في الركن الجنوبي الشرقي ليستخدم هذا الحصن مكتبا للوالي وبه منزل للوالي وقد تم ترميمه عام 1987م وتحويله إلى متحف يعرض فيه العديد من التحف التاريخية العمانية الأصيلة ويقصده الكثير من الزائرين للولاية.

    قلعة نزوى

    تقع في ولاية نزوى في المنطقة الداخلية وتعتبر ضمن أقدم القلاع في سلطنة عمان حيث تنفرد بشكلها الدائري الضخم المطمور بالتراب، ارتفاعها 24 مترا قطرها الخارجي 43 متر والقطر الداخلي 39 مترا، بها سبعة آبار وفتحات متعددة لمرابطة المقاتلين المدافعين عن القلعة والمدينة خلال العصور القديمة، وبداخلها مواقع مختلفة للسجون حيث كانت مقرا للحكم وتنفيذ العقوبات ضد مرتكبي المخالفات والجرائم بأنواعها المتدرجة, بناها الإمام سلطان بن سيف بن مالك اليعربي عام 1660م والذي اشتهر بأنه الإمام الذي طرد البرتغاليين من عمان. وترتبط القلعة بحصن ذي ممرات متاهية معقدة. وقد استغرق بناء القلعة 12عام، ويوجد بالقرب من مبنى القلعة والحصن سوق نزوى التقليدي الذي اشتهر بصناعاته الحرفية المزدهرة
    قلعة بهلا

    قلعة بهلا، وسورها الذي يمتد لمسافة 12كم حول القلعة، تقع في ولاية بهلا بالمنطقة الداخلية وهي واحدة من أبرز معالم التراث الحضاري في شبه الجزيرة العربية. ويعود تاريخ القلعة للألف الثالث قبل الميلاد، وقد إرتبطت بالعديد من الحضارات القديمة في بلاد ما بين النهرين وبلاد فارس. ومن الواضح أن سور بهلا، بشرفاته وإستحكاماته وفتحات إطلاق النار وبيوت الحراس، كان قد صمم لاغراض الدفاع وللقيام بدور الحدود أيضاً، فقد كان موقعه الإستراتيجي بين التلال والسلاسل الجبلية ووقوعه على وادٍ هام يشكلان عقبة على الطريق الممتدة بين عبري ونزوى اللتين كانتا تتسمان بالأهمية في العصور القديمة وفي الفترة السابقة لإنبلاج فجر الاسلام، وكان هذا الموقع يحمي الطريق المؤدية الى الشرق من عمليات التسلل من الجنوب. ولعل حصن بهلا كان من بين أقدم الحصون المسورة، وربما كان يوجد خط دفاعي عند هذه النقطة بين التلال خلال فترة الهجرات الأولى.


    حصن جبرين


    يقع بولاية بهلا بالمنطقة الداخلية وهو مزيج رائع من فن البناء الدفاعي والذوق الرفيع المعقد. وقد تم بناء القصر الرائع في جبرين حوالي عام 1670م في العصر الذهبي للأسرة اليعربية التي تميزت بفترة من السلم والإزدهار، بناه الإمام بلعرب بن سلطان بن سيف اليعربي، وكان قصرا للإمام وعائلته، وحصنا دفاعيا وقت الحروب، بالإضافة إلى ما يضمه من قاعات دراسية لتعليم الفقه الإسلامي. اقرأ المزيد....
    حصن بيت الرديدة
    يقع حصن بيت الرديدة الذي يعود تاريخه إلى القرن السابع عشر في ولاية نزوى في المنطقة الداخلية على بعد حوالي 24 كم من نزوى في بداية وادي المعيدن ويقع في الجهة الغربية من "نيابة بركة الموز" . قام ببناء هذا الحصن الامام سلطان بن سيف اليعربي ثاني أئمة الدولة اليعربية الذي تولى الإمامة في الفترة(1059هـ-1090هـ) الموافق (1649م -1679م) وجدده ووسع فيه السيد محمد بن الإمام أحمد بن سعيد، وهذا البيت بموقعه المتميز كان يسيطر على عنق الطريق المتجه إلى الجبل الأخضر وهو عبارة عن بناء مربع مكون من طابقين يحصنه سور توجد على زواياه بعض الأبراج الصغيرة، ويمر في ساحة هذا المعلم الفلج الكبير المعروف باسم فلج الخطيمن. يجمع الحصن بين عناصر فن البناء المعماري الدفاعي والمحلي التقليدي، وتخفي أجزاء جدرانه السميكة ذات الأبراج المشيدة من آجر الطين في داخلها معمارا أنيقا يكشف عن أقواس متعددة النصوص وسقوف مطلية ونقوش من الجص متقنة ورائعة.
    قلعة الرستاق تقع قلعة الرستاق عند سفح الجبل الأخضر على حافة سهل الباطنة في ولاية الرستاق في الباطنة، انشئت القلعة أولا على الخرائب الفارسية حوالي عام 1250م، ولكن المبنى المهيب الحالي أعيد بناؤه على يد أول أئمة اليعاربة في الفترة من 1624-1649م، وهي تتكون من طابقين إضافة إلى الطابق الأرضي، بها مساكن ،مخازن للأسلحة، غرف استقبال، بوابات، مسجد، سجون، آبار، مرافق أخرى. وفي قلعة الرستاق أربعة أبراج تم بناؤها في عامي 1477م و19.6م، أولها – البرج الأحمر، ويبلغ ارتفاعه أكثر من 16 مترا وقطره تسعة أمتار ونصف المتر. وثانيا : برج الريح، بناه الإمام سيف بن سلطان اليعربي والدي يوجد قبره في الركن الغربي من القلعة. ويبلغ إرتفاعه " برج الريح " 12 مترا والقطر 12 مترا أيضا، ويحيط بسوره مائة مثلث تجميليا. وثالثها: برج الشياطين، وبناه الإمام سيف بن سلطان اليعربي أيضا وهو الملقب ب " قيد الأرض " ويبلغ ارتفاع البرج 18 مترا ونصف المتر وقطره ستة أمتار تقريبا وتحيط بسوره خمسة مثلثات تجميليا. ورابعها: البرج الحديث، وبني في عهد الإمام أحمد بن سعيد، ويبلغ ارتفاعه 11 مترا ونصف المتر، وعليه ثمانون مثلثا تجميليا. وفي قلعة الرستاق عشرة مدافع . أربعة منها قي البرج الحديث، وثلاثة في برج الريح ، والثلاث الأخرى في أسفل القلعة. كما توجد بها أربعة صباحات – بوابات – هي : صباح اليعاربة – العلعال – الوسطى – صباح السرحه .


    حصن الحزم يقع في ولاية الرستاق في منطقة الباطنة يستفيد المعقل العسكري العظيم في الحزم فائدة قصوى من المعالم الدفاعية العمانية التقليدية مثل البوابة الخشبية الضخمة وأنفاق الهروب السرية والأبراج المحصنة وأبراج وفتحات المدافع ي الطوابق العليا وهناك مساقط أعلى المدخل الرئيسي لصب الزيت أو عسل التمر المغلي على المهاجمين المندفعين.
    ويعد أيضا من أروع بدائع الفن المعماري الإسلامي العماني بناه الإمام سلطان بن سيف بن سلطان اليعربي عام (1711م) وهو ابن الإمام الملقب ب"قيد الأرض". ويمتاز الحصن – من الناحية المعمارية – بعدم وجود أية أخشاب في سقوفه، التي هي عقود مستديرة ثابتة على أسطوانات – أعمدة – كما لا يقل عرض الجدار الواحد – الحائط – عن ثلاثة أمتار. وللحصن عدة أبواب ضخمة لا تلتقي بممر واحد، وبه عدة مدافع أثرية برتغالية و أسبانية يصل مداها 70 كيلومترا. وهو يتميز بوجود عدة سلالم خاصة لصعود الخيل، بالإضافة إلى الممرات السرية التي يبلغ عرض كل منها مترين بارتفاع مترين آخرين، وهي ممرات تنتشر في الجهات الأربع للحصن لتخرج بعد ها إلى المدينة. كما يوجد في حصن الحزم عدد من الغرف التي كانت مستخدمة لتدريس القرآن الكريم والعلوم والمعارف الدينية، ويخترق الحصن فلج أو مياه متدفقة.

    قلعة نخل
    من ابرز المعالم الأثرية لولاية نخل في منطقة الباطنة الواقعة على ربوة جبلية يصل ارتفاعها إلى 200 قدما في سفوح جبال الحجر الغربي، ويعود تاريخها إلى القرن 17 . ويمر أسفلها جسر ذو انحنائين ، وهي قوية البناء ضخمة الهيكل، تضم عدد من البروج أشهرها الثلاثة، الشرقي والغربي والأوسط في داخلها بئران من المياه. قام بترميمها وإدخال التحسينات عليها الإمام الصلت بن مالك الخروصي عام (170 هـ ) ثم أضاف بنو نبهان بعض اللمسات والتجديدات في عام ( 200 هـ) وفي العام الألف للهجرة النبوية الشريفة قامت دولة اليعاربة بتجديد بناء القلعة و إدخال بعض الإضافات عليها وفي العام (1250 هـ ) جددها السلطان سعيد بن سلطان الذي بنى السور والباب القائم في الوسط وفي عهد جلالة السلطان قابوس المعظم أعيد ترميمها بالكامل في عام(1990 م)( 1411هـ )
    بيت النعمان يقع بولاية بركا في منطقة الباطنة، بناه الإمام سيف بن سلطان اليعربي"قيد الأرض" وغرس من حوله ثلاثين ألفا من أشجار النخيل والنارجيل-حيث يعتبر تشيده أحد المنجزات الكثيرة للنهضة السياسية والاقتصادية التي شهدتها عمان في فترة أئمة اليعاربة (1624-1741م) ولقد ظل هذا المعقل يستخدم كسكن لاستراحة المسافرين من الشخصيات البارزة والأعيان وموقف لاحتفالات المحاربين حتى عقود قليلة خلت.

    حصن بركاء
    من المعالم الرئيسية على ساحل الباطنة يقع بولاية بركاء على بعد بضعة مئات من الأمتار من شاطئ بحر عمان. ويبرز الحصن كبرج ثماني الزوايا، وفي مؤخر الحصن هناك برجي مراقبة أعيد ترميمها وقد كانا يوما ما يشكلان جزءا من سور المدينة الدفاعي.

    حصن السويق
    يقع بالقرب من شاطئ بحر عمان في ولاية السويق في منطقة الباطنة، ويتميز حصن السويق بأبراجه المستديرة على ثلاث من زواياه. بينما يكون الركن الرابع عبارة عن جدار واق من مربع بني على غرار فن العمارة في الفترة ما قبل استخدام المدافع. وفي مطلع القرن التاسع عشر دافعت زوجة والي السويق بصورة مميزة عن الحصن
    حصن المنترب يقع في ولاية بدية في المنطقة الشرقية حيث يقف معقل الحصن في المنترب مطلا على واحة خصبة من النخيل على أطراف رمال الشرقية التي تمثل موطنا لأعداد كبيرة من البدو الرحل الذين يتجمعون في المنترب ومدن الواحات الأخرى خلال الفترة من شهر يونيو إلى سبتمبر من كل عام أثناء موسم الحصاد.

    حصن بلاد صور

    بقع بولاية صور بالمنطقة الشرقية، ويعتبر "حصن بلاد صور" من أهم الحصون في الولاية، حيث يقف هذا الحصن ببرجه الفريد محاطا ببساتين مزدهرة من نخيل التمور، ولقد وضع الحصن بطريقة إستراتيجية في الداخل بعيدا عن البحر للحماية ضد القبائل الغازية من الداخل. ويمثل هذا لحصن جزءا من شبكة دفاعية متكاملة تضم في لأصل خمسة حصون وأبراج مراقبة لا حصر لها، حيث كان -سابقا- مقرا للوالي ومكانا للاحتفال بالأعياد والمناسبات.

    حصن السنيسلة
    يقف حصن السنيسلة شامخا على هضبة مستديرة مطلا على مدينة صور بالمنطقة الشرقية التي يمتهن أهلها ركوب البحر وبناء المراكب، ويقال أن تاريخ هذا الحصن المهيمن والمصمم على طراز أصلي مربع بأبراجه المستديرة التي تقف على أركانه لأربعة يعود إلى أكثر من 300عام. تابــع..

  6. #6

    افتراضي رد: خاص لصف الثامن للغة العربية وباجي المواد

    حصن رأس الحد

    يتحكم هذا الحصن في أراضي ساحلية رملية صغيرة تشكل الركن الشرقي الأقصى من شبه الجزيرة العربية التي تعتبر كموقع استيطان ومستقر بري لقدماء البحارة في وقت مبكر من التاريخ ، فإن أرض الرأس تمثل مركزا لنشاط واهتمام علماء الآثار كما إنها موقع هام لتعشيش الآلاف من السلاحف البحرية.
    حصن جعلان بني بو حسن

    شيد حصن جعلان بني بوحسن كجزء من نظام تحصيني يشتمل سابقا على سور واسع للمدينة وتشتهر المدينة نفسها بخيولها العربية الأصيلة وبمهارة فرسانها التييعرضونها في مناسبات حفلات الزفاف والمهرجانات والمناسبات الاحتفالية الأخرى. قلعة الرفصة
    تعتبر من أبرز القلاع في ولاية صور في المنطقة الشرقية التي كانت مستخدمة -قديما- لحراسة البوابة الرئيسية لمدخل الولاية من الطريق البري، حتى أن سلسلة حديدية وضعت عليها لتوقف الداخل إليها أو الخارج منها لأغراض الأمن والحراسة.

    حصن الخندق




    يعتبر حصن الخندق في ولاية البريمي أشهر مثال للمعقل المطوق بخندق في عمان حيث أن إستعمال خندق دفاعي هي إستراتيجية استخدمت قديما في حماية المدن والقلاع والحصون العمانية منذ فترات ما قبل وصول الإسلام.


    حصن الحلة

    ينفرد حصن الحلة برسوماته وزخارفه المصنوعة من الجص التي تميزه عن غيره ويقع هذا الحصن في قلب واحة البريمي.ولقد كان مركزا للصراع على مر القرون بحكم موقعه على الطريق البري بين صحار والخليج العربي والذي ميزه بصبغة تاريخية ساحرة.



    حصن عبري

    عبري من أقدم المناطق المأهولة في عمان وحصن عبري حيث يرجع تاريخ بنائه إلى 400 سنه ماضية وهو يقع في وسط المدينة بالقرب من السوق القديم للولاية ويتميز بالنقوش التاريخية والأثرية ويتكون من عدة صباحات-بوابات- منها صباح "سنسلة" المواجه لمدخل السوق وصباح "لحصن" الذي هو المدخل الرئيسي وصباح" الوسطى" والمستخدم للبرزة كما يوجد في داخل الحصن جامع كبير كان مخصصا لتأدية صلاة الجمعة وسائر الصلوات الأخرى وبالحصن بئران على مقربة منها يقع إسطبل للخيول وبه برجان أولهما في الجانب الشمالي مطلا على السوق القديم والآخر في الجانب الجنوبي. إلى ذلك يوجد بحصن عبري قلعة رباعية وهو يمتاز بسوره الكبير أيضا. حصن جبل الشحشاح

    فقد كان مركزا أساسيا للمدينة عبري في الزمن القديم وفي أسفله تم العثور على بئر مطوبة بالطين ولا تزال آثارها باقية. حصن الأسود

    هو حصن في ولاية عبري حيث يرجع تاريخ بنائه إلى العام 972 هـ وهو حصن منيع مرتفع يضم أربعة أبراج هي : برج الريح-برج المراقبة والمطامر-الصباح-وبرج سليمان. حصن الدريز
    وهو ايضا من حصون ولاية عبري حيث يعتبر حصنا دفاعيا رئيسيا به برجان وعدة أبواب.
    حصن الغبي
    الذي هو "بيت الدك" الأثري ويوجد به عدة أبراج ويوجد في ولاية عبري.

    قلعة السليف
    وتقع في ولاية عبري التي بناها الإمام سلطان بن سيف اليعربي وهي تتكون من عدة مباني ومنازل ويحيطها سور به عدة أبراج عالية ويمر أسفل القلعة فلج كما بها مسجد وبئر للمياه.

    حصن خصب



    حصن خصب عبارة عن معقل رائع ومثير يقع في التجويف الداخلي لخليج خصب .لقد تم تشييده في القرن السابع عشر بواسطة الغزاة البرتغاليين الذين كانوا يطمحون إلى بسط سيطرتهم على التجارة البحرية الإقليمية ويوجد داخل أسوار الحصن المنخفضة والمزودة بشرفات لإطلاق النار برج مركزي ضخم يعتقد بأن بناءه قد سبق بناء الحصن نفسه.

    حصن البلاد
    يقع بولاية بخا بمحافظة مسندم، ويعد من أبرز المعالم التاريخية العريقة ، الذي يتوسط الولاية ويطل على الشاطئ مباشرة ويعود تاريخ بناءه إلى عام 1250م هـ حيث بناه الشيخ سليمان بن محمد آل مالك الشحي، وذلك في عهد الإمام سيف بن سلطان اليعربي، ويتميز هذا الحصن ببرجه الذي يقع في الزاوية الجنوبية الغربية للحصن ، كمت يوجد به عدة تقسيمات داخلية منها جزء للحكم وجزء آخر للسكن، وقد تم ترميمه في عام 1989م وفتح للسياح للتأمل في تصميمه المعماري الرائع.

    حصن طاقة

    يقع الحصن في مدينة طاقة أحدى مدن محافظة ظفار الساحلية والتي اشتهرت بصناعة الفخار والمشغولات الفضية والحرف الأخرى، حيث يتميز حصن طاقة بخصوصية الوانه الفنية رفيعة المستوى التي تميزه عن غيره كذلك من الأشياء المميزة بوضوح في هذا الحصن نوافذه المتعددة والمزودة بستائر خشبية مشبكة وأقواس تبدو كفتحات المفاتيح في شكلها اقرأ المزيد..

    حصن مرباط

    اشتهرت مرباط ،ميناء البخور القديم، بانها موقع إحدى آخر المعارك في العالم التي يستخدم فيها الأسلوب التقليدي في الهجوم والدفاع من القلعة فمعركة حصن مرباط الموثقة جيدا والتي عرفت بضرواتها كانت معلما بارز في العصيان المسلح في ظفار الذي حدث في منتصف السبعينات ويعزى إليها فضل إنقاذ كل من الميناء والمدينة.

    حصن سدح

    يمثل حصن سدح النهاية الشرقية القصوى لسلسة من التحصينات التي تحمي ساحل ظفار وبالرغم من موقعها البعيد إلا أن سدح مدينة مزدهرة تفخر بمصائد الصفيلح التقليدية وتاريخ مزدهر بتجارة صمغ المر الأثرياء تقف في صدر شاطئ المدينة.

    قلاع أخرى...

    حصن حعلان بني بو علي

    حصن المضيبي
    حصن القابل

    هذا الي عندي...........انشاء الله يفيدك

  7. #7
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    AIMLE$$ IN THESE MACROCOSM
    المشاركات
    242

    افتراضي رد: خاص لصف الثامن للغة العربية وباجي المواد

    بيت المقحم :-

    يعتبر بيت المقحم من المعالم التاريخية الأثرية العريقة التي توجد في ولاية بوشر الذي يبرز فيها بشموخه، ويسمى يبت المقحم بالبيت الكبير لأنه اكبر بيت بولاية بوشر، كما لأنه يقع في منطقة المقحم بالولاية، وكذلك يطلق عليه بيت السيدة ثريا بنت محمد بن عزان التي قامت ببناءه وعاشت فيه خلال القرن الثاني عشر الهجري، وقامت وزارة التراث والثقافة بترميمه عام 1991م .



    بوشر:-

    يتميز موقع بوشر- الذي يقع بمحافظة مسقط - بالمدافن الدائرية الشكل المبطنة بالحجارة والمغطاة بجلاميد صخرية ، وقد أرخت إلى فترة الألفين الثاني والأول قبل الميلاد ، كما تم الكشف عن مدافن ذات تقسيمات كثيرة متداخلة تمتد إلى مسافة ( 22م ) يعود تاريخها إلى فترة العصر الحديدي المبكر ( 1200 – 200 ق . م ) وأطلق عليها مدافن قرص العسل ، وأهم المعثورات الأثرية من موقع بوشر عبارة عن : سيف من الحديد ورؤوس سهام برونزية وأواني من الحجر الصابوني الأملس .

    حفرية بوشر المشتركة :

    في إطار التعاون بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية نظمت وزارة التراث والثقافة وبالتعاون مع جامعة السلطان قابوس في الفترة ما بين 20 / 12 / 2003م وإلى 11 / 1 / 2004م الحفرية بوشر : الأثرية المشتركة في ولاية بوشر بمحافظة مسقط ، شاركت فيها جميع دول المجلس ، حيث تـم التنقيب فـي ( 17 ) قبراً ترجع لفترة وادي سوق ( العصر البرونزي المتأخر ) وتنوعت المعثورات لتشمل أواني من الحجر الصابوني وأواني فخارية ورماح برونزية وحلي ذهبية .

    مدافــن بــــات بولاية عبري:-

    عثر علماء الحفريات في (بات) بولاية عبري على مقابر قديمة وعلى بقايا جرار فخارية وشقف حجرية تعود إلى الألف الثالث قبل الميلاد.. و(بات) إحدى حضارات الإنسان القديمة التي سادت في فترة من الفترات.. ومن أجل كشف أسرار الأحجار والنهوض بالمقومات السياحية الأثرية قامت وزارة التراث القومي والثقافة بالتعاون مع البعثات الأثرية بالتنقيب في المنطقة لعدة مواسم والتي بدأت عام 1973م.. ولا زالت عمليات التنقيب جارية لمعرفة المزيد عن الموقع الأثري وعن هذه الحضارة العمانية العريقة. وتركزت التقنيات الأثرية على المقبرة التي تبعد مسافة 30 كيلومترا عن مدينة عبري الحديثة حيث تم الكشف عن وجود مائة مدفن مبني من الحجارة الصلبة كما وجدت مدافن أخرى في الجزء الجنوبي من المقبرة تشبه تلك التي وجدت في حضارة (أم النار).

    ومدافن بات عبارة عن بناء دائري من حجارة صلبة مربعة الشكل وتتألف من جدارين خارجيين وآخر داخلي مقسم الى عدة غرف، وقد وضعت لها عوارض مسطحة لتسقيف السطح.. ويتراوح قطر هذه المدافن ما بين 5 - 10 أمتار.
    وإقراراً من لجنة التراث العالمي بأهمية بعض المواقع الأثرية في السلطنة وإعتبارها مواقع ذات قيمة إنسانية عالمية.. فقد تم إدراج هذه المواقع ضمن قائمة التراث العالمي الثقافي الطبيعي .
    العين بولاية عبري :
    تم تحديد الموقع على بعد ( 20 كم ) جنوب شرق بات ، وتركزت الشواهد الأثرية على الضفة الغربية لوادي العين ، حيث انتشرت مجموعة متميزة من القبور على سفح الجبل " 21 قبرا " ، وهي ما زالت بحالة جيدة . وتنسب هذه القبور إلى فترة الألف الثالث قبل الميلاد ، ويبلغ ارتفاع بعضها نحو أربعة أمتار ومتوسط قطر محيطها خمسة أمتار ، ومدخلها في الجهة الشرقية ، و استخدمت في بنائها الألواح الحجرية.


    الخطم بولاية عبري :
    حدد الموقع على بعد ( 2 كم ) غرب بات ، حيث عثر على برج بيضاوي الشكل مبني بالحجارة ، وتظهر في الناحية الغربية للبرج أساسات الجدارين الإضافيين اللذين تم بناؤهما في نفس المحيط الذي بني فيه هذا البرج " 3000 ق . م "
    وفي هذه المدافن- بطرازيها- تم العثور على قطع من الفخار الأحمر والذي يشبه فخار منطقة "جمدت نصر" بالعراق كما تم العثور كذلك على فخار جيد الصنع أحمر اللون مزخرف بخطوط سوداء خفية وقطع أخرى تظهر بها "براويز" يبدو أنها مخصصة للتعليق وهو النوع الذي كان شائعا في مدافن ومستوطنات حضارة "أم النار" التي عرفتها المنطقة والمناطق المجاورة لها. وفي بلدة بات أيضا تم اكتشاف بناء مستدير الشكل يحيط به جدار من الحجارة المربعه وعلى جانبه الجنوبي الشرقي -إلى مدخل المبنى- تم الكشف عن "مصطبة نقود". كما عثر المكتشفون على بئر يقسم البناء نصفين في كل منهما حجرات مستطيله متتالية بدون مداخل أو ممرات تصل بين الحجرات أو تربط بعضها بالبعض الآخر، وكذلك بدون روابط مع الجدار الخارجي وهو ما يمكن تفسيره بأن هذه الحجرات لم تكن مخصصة للسكن وأن البئر المكتشف في وسط المنى ربما تكون مشابهة في التخطيط والتقسيم لهذا البناء. وبعد الدراسة الأثرية المستفيضة اعتبرت هذه المباني الحجرات الست بأنها كانت تلعب دور أبراج الحراسة للمنطقة. وتكمن أهمية موقع بات التاريخية في كونه يقع عند ملتقى الطرق التجارية القديمة حيث كانت القوافل تمر بهذا الموقع محملة بالبضائع المتجهة إلى المواقع الأخرى.

    المنزفة
    تعتبر المنزفة مكانا تاريخيا وتقع في القسم الجنوبي من ابرء ( السفالة ) وللوصول اليها اتجه يمينا حيث اللوحة الأرشادية ابراء السفالة ثم استدر يمينا عند الوادي والأبراج القائمة هناك وبعد التقاطع بكيلومترين ستظهر المدينة القديمة شاهدة على ماضيها بمعمار قصورها القديمة واقواسها وأبوابها الخشبية المزخرفة والمصنوعة تقليديا. بروج كبيكب ـ الجيلة

    في أواخر عام 1991م قام فريق من علماء الأثار بالتعاون مع وزارة التراث والثقافة بمعاينة ودراسة بروج الجيلة في الموقع وقد تم اكتشاف حوالي 90 برجا في حالة جيدة ويعزى ذلك الى متانة بنائها وهي تقع على ارتفاع 2000م من مستوى سطح البحر يبلغ ارتفاع هذه البروج بين 4 الى 5 امتار وقطرها 3الى4 م وهي اسطوانية الشكل ومستديرة من الأعلى يتكون بعضها من جدارين بينهما مساحة مملؤة بالحجارة وتفع فوق مرتفعات الجبال والطريق اليها صعب واثناء سيرك استدر يسارا في اتجاه وادي نام وبعد 15 كيلومتر سترى على يسارك آثار ابراج فوق التلال المحيطة ثم استدر الى الأشارة التي تؤدي الى قرية الدمه وعلى بعد 5كم تصل الى مجموعة البروج الأولى في مشهد جبلي خلاب كما يمكنك ان تخيم حيث توجد هناك ايضا قرية على حافة الجبل وبعد ساعتين من المشي ستصل الى مجلس الجن وهو ثاني اكبر كهف في العالم ولايمكن النزول اليه الا بادوات خاصة والأستعانة بذي الخبرة قلهات
    تقع في المنطقة الشرقية
    بولاية جعلان بني بو علي، وتعتبر من اقدم المدن والموانئ في عمان تقع المدينة الأصلية على الحافة وهي مطلة على البحر حيث سترى اثارها الشاخصة التي تحكي قصة عظمتها القديمة وكانت قلهات في القرن الثالث عشر الميناء التجاري الرئيسي الرابط مابين الداخل والخارج واشتهرت كما وصفها ابن بطوطة في القرن الرابع عشر بانها مركز تصديرالخيول ومنها يتم استيراد البهارات ومن الآثار التاريخية المتبقية في قلهات ضريح بيبي مريم المزخرف من الداخل ويعتبر هذا الموقع من المواقع الأثرية المهمة
    رأس الحمراء:
    اكتشف الموقع بواسطة مسح أثري في فترة السبعينيات ، وجرى التنقيب الفعلي سنة 1980م ، ويعود الموقع إلى منتصف الالف الرابع قبل الميلاد .
    وهو عباره عن رابيه صدفيه جيريه طولها حوالي 90م وعرضها 45م ودلت التنقيبات الى وجود مستوطنات شكلت طبقاتها من الرمل والاصداف وعظام السمك والرماد والفحم ، وشملت المكتشفات على أدوات صيد كصنارات من الصدف واثقال شباك حجريه ومطارق وازاميل وفوؤس حجريه ، كذلك الحلي النسائيه من الاصداف.
    ومن الملاحظ ان الهياكل العظميه المكتشفه في الموقع دفنت بوضع قرفصائي باتجاه البحر ( مصدر الرزق ) وتقبض بعض الهياكل على حبات من اللؤلؤ ، وقد اطلق على موقع راس الحمراء (حضارة الصياد العماني القديم).
    سمد الشأن

    بداية الثمانينيات ركزت الحفريات الاثريه في موقع سمد الشأن على دراسة المدافن وماتحويه من أثريه ، والمدافن عباره عن حفر مستطيله الشكل ويحدها من الخارج بحجاره بها جرار فخاريه مختلفه الاحجام و اختام حجريه وأواني معدنيه ورؤوس سهام وحراب برونزيه وراس حصان برونزي وأنواع مختلفة من الخرز المصنوع من الصدف والعقيق بالاضافه الى بقايا عظـام ، وبعد دراسة المكتشفات الاثريه تبين وجود ثلاثة أنواع من المدافن مدافن للرجال ضمت اسلحه برونزيه و مدافن للنساء ضمت جرار وقوارير فخاريه وعدد من الخرز والحلي البرونزيه ومدافن للصغار احتوت على جرار فخاريه . وفي عام 1989م تم اكتشاف مدفن يضم هيكل جمل صغير تتدلى من عنقه قلاده وبعد دراسة الخرز اتضح ان الجمل يعود الــى العصر الحديـــدي المتاخـــر (200ق.م - 629م) وبذلك يعتبر اول جمل مؤرخ في شبه الجزيره العربيه.
    صحار :

    أجريت تنقيبات أثرية داخل قلعة صحار وما حولها فيما بين سنة 1982 - 1989م ، وتم الكشف عن مستوطنة تعود إلى فترة ما قبل الإسلام ترتفع عن مستوى سطح البحر بحوالي 1.80م . ودلت اللقى الأثرية المكتشفة في المستوطنة على أن صحار كانت مركزاً تجاريا مرموقاً ، حيث عثر على أختام للتجارة وفخار أحمر اللون جيد الصنع كان يستورد من الهند في القرنين الثاني والثالث الميلاديين بالإضافة إلى الخزف الأسود اللون الذي كان يستورد من الصين ،وقد بلغت صحار أوج ازدهارها في العصر الاسلامي ( القرن الرابع الهجري ـ العاشر الميلادي ) وأستمر ازدهار التجارة بين مدينة صحار والبلدان المجاورة حتى منتصف القرن الثالث عشر الميلادي حيث عثر على مجموعة جيدة من الخزف المستورد من الهند والصين وإيران والعراق ، أما في القرن الخامس عشر الميلادي فقد مرت صحار بفترة من الاضمحلال التجاري ، وظهر ذلك واضحاً من خلال التسلسل الطبقي للحفرية .
    من أهم المعثورات ، قطع من الزجاج وكسر من البورسلين الصيني وتمثال من السيراميك لبوذا يمتطي حيواناً يشبه التنين ، بالإضافة إلى جرار فخارية صغيرة بداخلها مادة الكبريت استخدمت كقنابل يدوية .

    حفرية محلياء :

    تأثرت مجموعة من المدافن في قرية محليا " المضيبي " بمشروع إنشاء طريق وادي عندام ، فتم إجراء حفرية إنقاذية في الموقع خلال الفترة ما بين 17 - 28 / 1 / 2004م وشمل العمل ( 108 ) مدافن ، وكشف عن نوعين من المدافن ، مدافن للكبار وأخرى للصغار بنيت تحت الأرض باتجاه "شرق / غرب" بحيث كان يدفن الميت على جنبه الأيسر ، وتعود تلك المدافن إلى فترة العصر الحديدي المتأخر .
    شملت المعثورات على جرار فخارية مختلفة الأحجام والزخارف ، كذلك عثر على عدة أنواع من الخرز ، ورؤوس سهام حديدية وخواتم وحلق نحاسية وحراب حديدية متكسرة ودلايات حجرية .



    تعدين النحاس في عمان :

    عرفت عمان تعدين النحاس وصهره منذ الألف الثالث قبل الميلاد ( عصر البرونز ) وذلك نظراً لوفرة خام النحاس في جبالها ، وقد ورد ذكرها باسم مجان ( أرض النحاس ) في الألواح السومرية .
    ويعتقد أن عمال المناجم العمانيون كانوا يستخدمون أزاميل معدنية لتكسير الصخور وكشف عروق النحاس ، حيث عثر على أزاميل نحاسية مدببة في مستوطنة الميسر بوادي سمد الشأن يعود تاريخها للألف الثالث قبل الميلاد .
    وكان النحاس يستخلص بالصهر في أفران مبنية من الطين ، كالفرن الذي اكتشف في الميسر بولاية المضيبي ، إذ يفتت الخام إلى قطع صغيرة ويخلط مع الفحم النباتي ، ثم يحمى بمنفاخ ضخم إلى " 1150 " درجة مئوية ، ويعمل الفحم في هذه المرحلة على تحويل الخام إلى نحاس ، ويصب النحاس المصهور في حفر مسطحة بالرمل لتبريده ، لتخرج السبائك النحاسية في شكل أقراص دائرية .
    وقد أرشدت نفايات النحاس ( الخبث ) إلى الكشف عن أغنى مستوطنات النحاس في السلطنة ، كمستوطنة الميسر ، بالإضافة إلى مواقع مناجم النحاس الممتدة على طول وادي الجزي كالأصيل وعرجا والبيضاء والسياب وطوي عبيلة والواسط .
    وتشير المصادر التاريخيه القديمه عن شحن عشرين طنا من النحاس حوالي عام 1800 ق.م من مجان ( عمان ) الى اور
    ( العراق ) تتمركز اهم مناطق التعدين القديمه في وادي الجزي في صحار ومناطق الداخليه والشرقيه من سلطنة عمان ، ونذكر على سبيل المثال اهم المواقع مثل الاصيل ، طوي عبيله ، عرجا ، وادي عندام ، صحار، ركاح ، وادي الميادين ، ويعد بقايا موقع سمد الشأن اقوى دليل على قيام التعدين في عمان قديما .

    ومما يلفت النظر أن مواقع صهر النحاس في فترة الألف الثالث قبل الميلاد تقع بالقرب من مصادر الماء والأرض الصالحة للفلاحة ، مما يدل على أن إنتاج النحاس في العصور القديمة كان جزء متكاملاً مع حياة الجماعة ، إلا أنه تكونت فيما بعد صناعة خاصة بالتصدير .
    وقد اشتهرت عمان بتجارة النحاس منذ خمسة آلاف عام مضت ، إذ تشير الاكتشافات الأثرية في أور " العراق " إلى أن سفن مجان " عمان " ودلمون " البحرين " كانت ترسو في أور محملة بالمنتجات الرئيسية لعمان وهي النحاس والأحجار الكريمة التي يتم مقايضتها في أور بالفضة والزيوت والحبوب والمنسوجات والمصنوعات الجلدية .
    ونظراً لازدهار إنتاج النحاس في عمان ، توسعت صلات سكان البلاد بشعوب البلدان الأخرى ، وانعكس ذلك على تطور بنية المجتمع والاهتمام بالصناعات اليدوية والمهارات الأخرى كفن العمارة ، حيث عرف أهل المنطقة تشييد الأبراج الحجرية المزودة بآبار المياه مثل أبراج بات بولاية عبري .

    عرجا :

    أحد مواقع تعدين النحاس في صحار ، وتدل الشواهد الأثرية على شمولية أعمال صهر النحاس في مستوطنة عرجا في نهاية الألف الثالث قبل الميلاد ، فقد كانت تستخدم بوتقات من الفخار ، ويحتمل أن طبقات متعاقبة من خامات كربونية وفحم الخشب كانت ترص في البوتقة وتوقد فيها النار ، ثم تكسر الكتل الناتجة إلى قطع صغيرة ليستخرج منها النحاس ، كما يبدو أن أفراناً جيدة استخدمت في عملية صهر النحاس في العصر الإسلامي المبكر .

    بلدة ضم :
    تقع في ولاية عبري بوادي العين والتي تتوافد إليها أعداد كبيرة من المواطنين والمقيمين للنزهة وخاصة أثناء هطول الأمطار حيث تجري شلالات المياه من جبل الكور وجبل الأخضر. ويعتبر جبل الكور الذي يقع بوادي العين من المناطق السياحية في ولاية عبري نظرا لإحتوائه على مناظر طبيعية خلابة وهنالك طريقان يؤديان إلى هذا الجبل أحدهما من ولاية الحمراء بالمنطقة الداخلية والثاني من ولاية عبري نفسها.

  8. #8
    أخصائية التوجيه المهني
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الدولة
    مُقآبِلْ مَنْزِلً الْجِيْرَآْنً ..}
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: خاص لصف الثامن للغة العربية وباجي المواد

    لو سمحم اريد تقرير عن النمل أو جابر بن زيد..........شاكر جهودكم

  9. #9
    أخصائية التوجيه المهني
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الدولة
    مُقآبِلْ مَنْزِلً الْجِيْرَآْنً ..}
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: خاص لصف الثامن للغة العربية وباجي المواد

    لو سمحتم اريد تقرير عن النمل أو جابر بن زيد..........شاكر جهودكم

  10. #10

    افتراضي رد: خاص لصف الثامن للغة العربية وباجي المواد

    هذ التقرير عن جابر بن زيد:
    المقدمة:
    الحمد لله رب العالمين حمدا يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه ، والصلاة والسلام على أشرف خلق الله أجمعين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن ولاه إلى يوم الدين ، وبعد …................................
    في هذا الموضوع سنتناول – إن شاء الله تعالى _ سيرة أحد الفطاحلة العمانيين الذين نشأوا في رحاب الإيمان ، عن أحد العمالقة الذين تعلقوا بالله عز وجل ألا وهو الإمام جابر بن زيد العماني مؤسس المذهب الإباضي ، وقام أصحابه وتلاميذه من بعده ، ونحن إذ نتناول هذه الشخصية من دون سائر الشخصيات العمانية الهامة جاء هذا إيمانا منا بمكانة هذه الشخصية ودافع قوي في نفوسنا لأن تظهر بعض جوانبه البارزة في حياته التي جعلته في مركز الصدارة عند العمانيين والأول بلا منازع .
    التعرف من قرب عن الإمام جابر بن زيد والأخذ المواعض والعبر عنه ,

    مولد الإمام جابر بن زيد
    ولد الإمام جابر بن زيد – رضي الله عنه – بمدينة فرق قرب ولاية نزوى بعمان سنة إحدى وعشرين للهجرة المقابل لسنة تسع وثلاثين وستمائة للميلاد (21/639 ) زمن خلافة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب – رضي الله عنه .

    نسبة الإمام جابر بن زيد
    الإمام جابر بن زيد عربي الأصل من ولد عمرو بن اليحمد الأزدي فهو ينتسب إلى قبيلة الأزد العمانية التي اشتهرت بالشجاعة في الجاهلية وبالمشاركة الفعالة في الدفاع عن الإسلام في حروب الردة تلك الحروب التي أثارها بعض ممن في قلوبهم مرض إثر وفاة الرسول – صلى الله عليه وسلم – وقيام خلافة أبي بكر الصديق – رضي الله عنه – حيث لم يعترفوا به كخليفة وأرادوا التوقف عن أداء الزكاة لبيت المال . وهو أيضا جابر بن زيد الأزدي الجوفي البصري والجوفي نسبة إلى درب الجوف بالبصرة حيث استقر مع أسرته وإليه ينسب حيان الأعرج الجوفي الذي حدث عن أبي الشعثاء . ويكنى أبو الشعثاء وهو إسم ابنته وقيل أن قبرها لا يزال إلى الآن في بلدة فرق قد كان العرب يعتزون بهذه الكنية التي تدل على محبتهم لإنجاب الذرية وعلى متانة العلاقة بين الآباء والأبناء .

    نشأة الإمام جابر بن زيد
    ليست لدينا أية معلومات مفصلة عن ظروف نشأته وعن كيفية تلقي علومه الأولى قبل رحلته إلى العراق ولا عن تاريخ هذه الرحلة وظروفها وأغلب الضن أن بيته كان بيت نجدة وفروسية فقد ذكر الإمام السالمي – رحمه الله – أن جماعة كبيرة من الأزد شاركوا في فتح فارس مع جيش عثمان بن أبي العاص ويقال أن شخصا يدعى جابر بن حديد اليحمدي من أسرة جابر بن زيد هو الذي قتل قائد الجيش الفارسي (شاهراك ) وبعد ذلك استقر الجيش الإسلامي في (توج) ثم ارتحل إلى البصرة إبان ولاية عبدالله بن عامر في عهد الخليفة الثالث عثمان بن عفان رضي الله عنه . كما أن من المعتقد أن بيته كان بيت علم ورواية فقد وجدت للإمام جابر بن زيد رواية عن أبيه في كتاب الأحكام لأبي بكر الجصاص وهي الرواية الوحيدة التي يستشف منها انتساب جابر إلى بيت علم ولعل أباه كان صحابيا . ومن هنا يمكن القول بأن الإمام أخذ معارفه الأولى وحفظ القرآن في وطنه الأصلي عمان قبل أن يقوم برحلته العلمية إلى البصرة وهو في عنفوان الشباب .

    صفات الإمام جابر بن زيد
    كان الإمام جابر بن زيد أعلم أهل زمانه وأحفظهم للحديث النبوي وأتقاهم لله عز وجل ، وعاصر الإمام جابر بن زيد كثيرا من العلماء والفقهاء مثل الحسن البصري وعمرو بن دينار وغيرهما وتفوق عليهم جميعا في العلم والخلق والعمل والشجاعة في الرأي . ولم يكن وجهة الإمام جابر بن زيد نحو زينة الحياة الدنيا بل كان يقنع منها بقدر الكفاف ليتفرغ للعلم والتعليم والتعلم ، وكان الإمام جابر متقشفا وزاهدا وفصيح اللسان ، وقد وهب الله الإمام جابر قدرة فائقة على الحفظ والإستيعاب مع حسن الفهم فهو لم يكن مجرد ناقل علم لمن هو أفقه منه وإنما كان يحفظ ويتعلم ويفقه ما يحفظ وما يتعلم , قادرا على حسن التصرف وحسن التبليغ , لقد كان الإمام جابر شديد الشغف في طلب العلم , وكان ملحا في السؤال عن أدق أحوال النبي – صلى الله عليه وسلم – للتأسي والاقتداء .

    الإمام جابر بن زيد في البصرة
    في ذلك العهد المبكر من التاريخ الإسلامي ولد جابر وتلقى مبادئ العلوم الإسلامية في بلده عمان , غير أنه لم يكتف بما نال وهاجر نحو المركز العلمي للعالم الإسلامي آنذاك وتلك هي البصرة التي غدت فيما بعد ملتقى الفكر الإسلامي وعاصمة العلم حيث أتخذها مسكنا كثير من الصحابة بعد مفارقتهم منازل الوحي – مكة المكرم والمدينة المنورة – واستوطنوا البصرة كما استوطنها كثير من التابعين الكرام الذين تتلمذوا على أيدي الصحابة مباشرة . ومما ساعد مدينة البصرة على أن تصبح أكبر مركز للنشاط العلمي والفكر الإسلامي هو كونها بندرا تفد إليها الأجناس المختلفة بالأغراض المتباينة فبدأ الفكر العربي الإسلامي يعالج فيها معالجة علمية وتفاعلت فيها العقول الأعجمية والعربية باللغة العربية خير تفاعل ونتج عن ذلك نتاجا فكريا وعقليا رائعا , وكان ممن وفد إلى مدينة البصرة الإمام جابر وكان من حسن حظه أن إلتقى بقوم هم الينابيع الصافية للعلوم الإسلامية أمثال أم المؤمنين عائشة وحبر الأمة عبدالله بن عباس وعبدالله بن عمر ابن الخطاب وعبدالله بن عمرو بن العاص , وكان يقول أدركت سبعين من أهل بدر من أصحاب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – حويت ما عندهم إلا البحر يعني عبدالله بن عباس . فعلى الرغم من عدم وجود معلومات عن كيفية مجيء جابر إلى البصرة , إلا أننا نستطيع التصور بأنه أتاها وهو فتى يافعا لا يحدوه إليها سوى الرغبة في العلم , ونفهم من النصوص التاريخية أن جابرا فرض على نفسه أسلوبا متعبا قاسيا لكسب العلم بعد قدومه إلى البصرة مما أتاح له فرصة التضلع في العلوم العربية الإسلامية والإحاطة بها غير أنه لم يتخلى عن ذلك الأسلوب الذي رسمه لنفسه أيام التلمذة والذي هيأ له فرصة التفوق .

    جابر بن زيد والحركة الإباضية
    ترجع علاقة الإمام جابر بن زيد بالحركة الإباضية إلى وقت مبكر من شبابه فقد اتصل بزعيمها الإمام عبدالله بن وهب الراسبي قبل سن العشرين وقيل أنه أخذ عنه العلم وكانت له معه صحبة ولكن جابرا لم يخرج معه إلى النهروان , وقد ابتدأت علاقته بالجماعة بعد هذه الواقعة أي بعد لجوء مرداس بن أدية التميمي وأصحابة للبصرة في أواخر العقد الرابع من القرن الهجري الأول . على أن نشاط الإمام جابر مع الحركة الإباضية كان في نطاق السرية وبأسلوب لا يلفت النظر إليه فكان طوال ولاية ابن زياد على البصرة يصلي الجمعة خلفه وعندما سئل عن ذلك يجيب أنها صلاة جامعة وسنة متبعة , وهناك علاقة متينة وودية بين الإمام جابر وأبي بلال مرداس بن أدية التميمي شيخ القعدة في البصرة بعد معركة النهروان وكان الرجلان يخرجان إلى مكة سويا ويلتقيان بابن عباس وعائشة أم المؤمنين , ويذكر أبو سفيان محبوب بن الرحيل أن جابرا وأبا بلال دخلا على عائشة – رضي الله عنها – فعاتبها على ما كان منها يوم الجمل , قال : فاستغفرت الله تعالى وتابت مما كانت قد دخلت فيه . وكانت العلاقة بين جابر وأبي بلال تزداد وتتوثق بسرعة وأخذ مرداس يدرك علم جابر وذكائه فكان يتردد عليه آناء الليل وأطراف النهار ليغرف من معرفته الواسعة وعلمه الغزير , ويبدوا من الروايات أن نجم جابر أخذ يتألق في سماء الحركة الإباضية قبل عام 61هـ وهو العام الذي قتل فيه أبو بلال مرداس حتى أن بعض الروايات تجزم على أنه لم يقم بعمله إلا بعد مشورة جابر بن زيد وقبول منه وإذا صح ذلك فإن القعدة كانوا قد اتفقوا على أن يتولى جابر أمرهم وتنظيم دعوتهم منذ المرحلة الأولى لتطوير الدعوة في البصرة إيمانا منهم بذكائه واعتمادا على إطلاعه الواسع وتحصيله العميق في العلوم الإسلامية وخاصة ما يتعلق بالتفسير وعلم الحديث . وعلى الرغم من تبؤ جابر بن زيد لزعامة القعدة منذ ذلك الوقت المبكر فإنه لم يشترك في الأحداث السياسية التي جرت في تلك الفترة من التاريخ الإسلامي يبد لعامة السكان أن جابرا كان إماما وزعيما للقعدة أو حتى أنه كان على علاقة معهم وذلك لأنه أخفى ما يعتقده وساعد أصحابه على ذلك لأنهم كانوا يحبون ستره من الحرب والهلاك حتى لا يقتل فتموت دعوتهم في مهدها . اختار جابر بن زيد منهجا خاصا به لنشر مبادئه وأفكاره وهذا المنهج هو اتخاذه طريق بث العلم وسيلة لترويج آرائه وذلك عن طريق تلاميذه ومريديه مستعملا أسلوب ( التقية ) ويروى في ذلك أنه كان يأمر أصحابه إذا ترك أحد أتباعه مذهبه وتخلى عن مبدئه دون أن يطعن فيه أو يفش أسراره , أن يتبرأوا منه دون أن يتعرضوا له بأذى وأن يعتبروه واحدا من المخالفين الموحدين التي لا تحل دماؤهم إلا إذا بدأوا هم بالعدوان , ولكن إذا خرج عن الجماعة أحد أتباعها وعاب عليهم وطعن في معتقدهم وأفشى أسرارهم فقد وجب قتله وحل دمه . ثم أن جابرا تجنب أي احتكاك معاد مع السلطة الحاكمة ولم ينقل عنه أنه تعرض لأي أذى قبل تولي الحجاج للسلطة في العراق على الرغم من أن بعض أصحابه قد لقي عنتا كثيرا على أيدي الولاة منذ أيام ابن زياد . ولم تقتصر جهوده على الرجال وحدهم بل تعداهم إلى النساء فإنه يوجد عدد من المهلبيات في صفوف الحركة الإباضية بذلن جهودا كبيرة لنصرتها وأموال طائلة لمساعدة المحتاجين وامتدت مخططات الإمام جابر إلى عمان وإلى غير عمان من مناطق الأمصار الإسلامية حيث كان يبعث بالدعاة فاشتدت بفضله حركة إسلامية شاملة اجتذبت عناصر مختلفة من قبائل وأجناس متعددة ولم تعد الدعوة مقصورة على العنصر الأزدي أو التميمي فدخل فيها الموالي والخرسانيون وغيرهم .

  11. #11

    افتراضي رد: خاص لصف الثامن للغة العربية وباجي المواد

    وهذا عن النمل:
    قال تعالى : (وأوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتاً و من الشجر و مما يعرشون ، ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذللا يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون .) النحل 67-68 .
    إن من أكبر الأشياء إعجازا و إثارة للعجب في حياة النحل هو بناء أقراص الشمع على هيئة خلايا سداسية تستعمل كمستودعات لاختزان العسل .

    و يكفي أن نتعرف على عظمة هذا الإعجاز الهندسي من علماء الرياضيات الذين يقولون بأن النحل يصنع خلاياه بهذا الشكل لأنه يسمح لها باحتواء أكبر عدد ممكن من أعضاء المملكة و بأقل قدرة ممكن من الشمع الغالي اللازم لبناء جدرانها ، و هي عملية عبقرية تبلغ درجة من الكمال تفوق كل عبقريات البشر مجتمعين .

    و الخلية التي يعيش فيها النحل تضم فيها مجتمع النحل تضم ملكة واحدة و بضع مئات من الذكور و عشرات الألوف من الشغالات . و تطير النحلة الشغالة بحثا عن الماء . ولكي تجمع النحل مائة جرام من العسل لابد لها من زيادة نحو مليون زهرة ن فتظل تنتقل من زهرة إلى زهرة و تمتص الرحيق بخرطومها إلى داخل معدتها حيث يهضم ، ثم يقوم فريق آخر من الشغالات بالتهوية بأجنحتها و تتطاير الرطوبة و يتركز السائل فيصير عسلاً .و بعد ذلك يقوم فريق آخر من النحل بالتأكيد من أن العسل قد نضج فتغلق العيون بطبقة رقيقة من الشمع لتحتفظ به نظيفاً حتى تحتاج إليه في الشتاء عندما تخلو الحقول من الأزهار . و يخبرنا علماء الحشرات أن شغالات النحل تبذل جهداً خارقاً للحفاظ على العسل ، فهي تنظف الخلية بمهارة فائقة و تسدّ كل الشقوق و تلمع كل الحوائط بغراء النحل ، هي لا تقنع بتهوية الخلية بل تحافظ على ثبات درجة الحرارة فيها عند مستوى ثابت و :أنها تقوم بعملية تكييف للهواء داخل الخلية .

    ففي أيام الصيف القائظ يمكن للمرء أن يرى طوابير الشغالات و قد وقفن بباب الخلية واتجهن جميعاً إلى ناحية واحدة ثم قمن بتحريك أجنحتهن بقوة . و هذه الشغالات يطلق عليها اسم " المروحة " لأن عملها يؤدي إلى إدخال تيارات قوية من الهواء البارد إلى الخلية . من ناحية أخرى ، توجد في داخل الخلية مجموعة أخرى من الشغالات منهمكة في طرد الهواء الساخن إلى خارج الخلية . أما في الأجواء الباردة فإن النحل يتجمع فوق الأقراص لكي تقلل ما يتعرض من سطحها للجو ، و تزيد حركة التمثيل الغذائي ببدنها ، و تكون النتيجة رفع درجة الحرارة داخل الخلية بالقدرة اللازمة لحماية العسل من الفساد .
    و تستطيع العشيرة الواحدة من النحل أن تجمع نحو 150 كيلوجراما من العسل في الموسم الواحد . و الكيلوجرام الواحد من العسل يكلف النحلة ما بين 120000 و 150 ألف حمل ٍ من الرحيق تجمعها بعد أن تطير مسافة تعادل محيط الأرض عدة مرات في المتوسط . و تستطيع النحلة أن تطير بسرعة 65كيلومترا في الساعة ، وهو ما يعادل سرعة القطار . وحتى لو كان الحمل الذي تنوء به يعادل ثلاثة أرباع وزنها فإنها يمكن أن تطير بسرعة 30 كيلومترا في الساعة .

    و قرص العسل هو أحسنه مذاقاً و أعلاه ، إذ إنه يكون على حالته الطبيعية التي أخرجته النحل بها . و قد أثبت العلم أن اختلاف كل من تركيب التربة و المراعي التي يسلكها النحل يؤثر تأثيراً كبيراً في لون العسل . فالعسل الناتج من رحيق أزهار القطن ـ مثلاًـ يكون قاتماً ، بخلاف عسل أزهار البرسيم الذي يكون فاتح اللون ، وعسل شجر التفاح ذي اللون الأصفر الباهت ، و عسل التوت الأسود ذي اللون الأبيض كالماء ، و عسل أزهار النعناع العطري ذي اللون العنبري ، وغير ذلك .
    و يلخص القرآن الكريم تاريخ النحل في كلمات معدودات فيها جوامع الكلم ، فقد اتخذ النحل بوحي من الله بيوتاً من الجبال في بادئ الأمر ، ثم انحدر منها إلى الأشجار ، ثم تطور إلى المعيشة في الخلايا التي يصنعها على نحو ما نعرفها اليوم ، و إن بعض العلماء الذين كرسوا جهودهم لدراسة حياة الحشرات وقفوا على حقائق و عجيبة وافقت صحة ما جاء في القرآن ، من إن هناك فصائل برية من النحل تسكن الجبال و تتخذ من مغاراتها مأوى لها ، وأن منه سلالات تتخذ من الأشجار سكنا بأن تلجأ إلى الثقوب الموجودة في جذوع الأشجار و تتخذ منها بيوتاُ تأوي إليها . و لما سخر الله النحل لمنفعة الإنسان أمكن استئناسه في حاويات من الطين أو الخشب .

    و تدل الدراسات العلمية المستفيضة لمملكة النحل أن إلهام الله ـ سبحانه و تعالى ـ لها يجعلها تطير لارتشاف رحيق الأزهار ، فتبتعد عن خليتها آلاف الأمتار ، ثم ترجع إليها ثانية دون أن تخطئها و تدخل خلية أخرى غيرها، علما بأن الخلايا في المناحل تكون متشابهة و مرصوصة بعضها إلى جوار بعض ، و ذلك لأن الله ـ سبحانه و تعالى ـ قد ذلل الطريق و سهلها لها و منحها من قدرات التكيف الوظيفي و السلوكي ما يعينها في رحلات استكشاف الغذاء وجنية ثم العودة بعد ذلك إلى البيت . و قبل أن نعرض لأوجه الإعجاز في حركات النحل و أسفاره نلفت الأنظار إلى مدى النظام و الدقة اللذين يحكمان جماعات النحل المستقرة . فمن المعروف أن الجماعة الواحدة تتألف من الملكة ( الأم) و عدد يتراوح بين أربعمائة نخلة و خمسمائة نحلة من الذكور ، بالإضافة إلى عدد هائل من العاملات ( الشغالات ) و صغار في دور التكوين ، أما الملكة فعليها وحدها وضع البيض الذي يخرج منه نحل الخلية كلها ، و الذكور عليها فقط تلقيح الملكة ، بينما تقوم الشغالات بجميع الأعمال (المنزلية ) و جمع الغذاء .
    و في رحلة الاستكشاف لجمع الغذاء الطيب تستعين العاملة بحواسها التي منحها الله إياها . فهي مزودة بحاسة شم قوية عن طريق قرني الاستشعار في مقدم الأخص اللونين الأزرق و الأصفر ، و هي تمتاز على العين البشرية في إحساسها بالأشعة فوق البنفسجية ، لذلك فهي ترى ما لا تراه عيوننا ، مثل بعض المسالك و النقوش التي ترشد و تقود إلى مختزن الرحيق و لا يمكننا الكشف عنها إلا بتصويرها بالأشعة فوق البنفسجية . ثم إذا حطت على زهرة يانعة و بلغت ورحيقها استطاعت أن تتذوقه و تحدد بكم فطرتها مقدار حلاوته .

    و في رحلة العودة تهتدي النحلة إلى مسكنها بحاستي النظر و الشم معا . أما حاسة الشم فتتعرف على الرائحة الخاصة المميزة للخلية . و أما حاسة الإبصار فتساعد على تذكر معالم رحلة الاستكشاف ، إذ يلاحظ أن النحل عندما تغادر البيت تستدير إليه وتقف أو تحلق أمامه فترة و كأنها تتفحصه و تتمعنه حتى ينطبع في ذاكرتها ، ثم هي بعد ذلك تطير من حوله في دوائر تأخذ في الاتساع شيئاً فشيئاً ، و عندما تعود إلى البيت تخبر عشيرتها بتفاصيل رحلتها ، و تدل زميلاتها على مكان الغذاء فينطلقن تباعاً لجني الرحيق من الزهور و الإكثار منه لادخاره ما يفيض عن الحاجة لوقت الشتاء ببرده القارص و غذائه الشحيح .

    وفي الختام اتمنى اني اكون قد وفيت في تقريري

    وهذي صور لنحل












ط§ظ„ط¹ظ„ط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ظ…ط±ط¬ط¹ظٹط©

ط§ظ„ط¹ظ„ط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ظ…ط±ط¬ط¹ظٹط©

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
XHTML RSS CSS w3c