دخول
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تربوي برونزي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    مملكة الشــــــــــعر
    المشاركات
    594

    افتراضي بحث عن مرض السمنه!!!!

    [SIZE="5
    احبتي فالله عدت لكم بعد طول غياب
    اتمنى انكم تكونوا في تمام الصحه والعافيه؟؟؟
    اليوم جبت لكم بحث عن مرض السمنه!!!!!

    "]السمنه[/SIZE]

    ما هي السمنة ؟
    ومتى نقول ان هذا الشخص يعاني من السمنة؟
    السمنة ببساطة هي زيادة كمية الدهون في الجسم ، ويكون ذلك عندما يتجاوز وزن الشخص المثالي بنسبة عشرين بالمائة ( 20 % ) لدى الرجال
    وخمسة وعشرين بالمائة (25 %) لدى النساء.

    انواع السمنة

    سمنة تعود للبنيان الأساسي للجسم

    وهذه تنتشر بين النساء خاصةً كما ترتبط أيضًا السمنة بالظروف البيئية المحيطة ، وهذه السمنة يمكن التخلص منها ببذل مجهود عضلي هادئ ومستمر، وكذا باتباع ريجيم خاص بتناول أغذية في حدود 1300-1600 كالوري .
    هو الذي يظهر في منتصف العمر، و يكون لدى النساء اكثر من الرجال، ويرجع سببه إلى زيادة حجم الخلايا
    الدهنية لا إلى زيادة عددها، وهذا النوع من السمنة يمكن علاجه بالتغذية السليمة

    سمنة ترتبط بالعوامل النفسية

    بعض الناس تزيد أوزانهم بشكل ملحوظ عند تعرضهم لصدمات نفسية، وذلك إما بسبب إقبالهم على تناول الطعام بشراهة غير معتادة أو بسبب حدوث خلل في الجهاز العصبي. تحدث الزيادة في الوزن لأسباب متعددة. مثل تناول وجبات عديدة أو فقد الثقة في الزوجة أو الزوج ، الطلاق ، موت أحد الأعزاء ، متاعب في الوظيفة - التعرض لمتاعب مالية.

    سمنة بسبب ظروف المهنة

    وهذه تظهر بوضوح بين أفراد بعض المهن التي ترتبط ارتباطًا كاملاً بأطايب الطعام ، مثل الجزارين العاملين في المطاعم حيث تتوافر أمامهم أطايب الطعام بلا حدود ، حيث يستحيل عليهم تصور الحياة الاجتماعية والمهنية دون التمتع بهذه الوجبات الممتعة ، وهذه يمكن علاجها بضبط النفس وعدم الانزلاق بالتورط في تناول هذه الوجبات الدسمة دون ضابط.

    سمنة الأطفال

    وهؤلاء يرتبطون في غذائهم بالعادات الأسرية . لا تحاول التخلص من تصرفاتك الطائشة وإلقاء التهم جزافا على وجود خلل في الغدد ،واعلم أن الأنسولين هو الهرمون الوحيد الذي يتدخل في تصنيع الدهون. ( البنكرياس هو المسؤول عن إفراز الأنسولين ) وفي غياب الأنسولين لا يحدث أي احتراق للدهون داخل الخلية. يتدخل الأنسولين في جميع مراحل التمثيل الغذائي للدهون كما يلي: يساعد على احتراق الجلوكوز للخلية. يساهم في التحويل إلى أحماض دهنية. يكبح جموح الإنزيم المسؤول عن هدم الدهون. يعادل تأثير الكورتيزون والمواد الكيميائية الأخرى بالجسم التي تفرزها الغدة الكظرية والخلايا العصبية المسؤولة عن إذابة الدهون.
    هو الذي يبدأ من الطفولة، ويستمر طوال العمر، ويكون عادة صعب العلاج لأن السمنة في الصغر تكون بسبب
    زيادة عدد الخلايا الدهنية في الجسم، هذه الخلايا التي لا يمكن التخلص منها في الكبر عن طريق الحد من السعرات
    الحرارية


    الاشكال العيادية للسمنة:

    يعتمد الاخصائيون تقسيم السمنة الى شكلين عياديين رئيسيين هما:

    السمنة المتركزة في البطن:
    وهي السمنة التي تتظاهر بتراكم الانسجة في القسم الاعلى من الجسم وبخاصة في
    منطقة النقرة والبطن. وذلك بحيث يكون عرض الحوض اصغر من عرض الكتفين. وهذا النوع من السمنة هو اكثر حدوثاً لدى الذكور منه لدى الاناث.

    السمنة المتركزة في الوركين:
    ويمتاز هذا النوع من السمنة بكون عرض الحوض اكبر من عرض الكتافين. وذلك بسبب تركز النسيج الشحمي في منطقة الوركين. وهذا النوع من السمنة هو الاكثر حدوثا لدى النساء.

    اسباب السمنة

    السمنة بسبب الخمول والكسل

    ببساطة شديدة.. أهم سبب جعلك سمينًا ، أنك تتناول كميات كبيرة من الطعام ، ذات السعرات الحرارية العالية ، أكبر بكثير من احتياجاتك اليومية ، ويومًا بعد يوم .. وشهرًا بعد شهر.. وسنةً بعد سنة يتراكم هذا الطعام الزائد على هيئة دهون.. وتصاب أنت أيها المسكين بالسمنة. ونوعية الطعام هنا ، لها دور مهم في إصابتك بالسمنة ، فالأطعمة الغنية بالسكريات والنشويات ، والدهون لها سعرات حرارية عالية، ولها القابلية للتخزين بسرعة على هيئة دهون داخل جسمك. *الخمول .. الكسل .. قلة الحركة.. المكوث طويلاً أمام التلفاز.. هي السبب الثاني في إصابتك بالسمنة . فأكثر من 65% من حالات السمنة، وجد أنهم قليلو النشاط ، والحركة . وهذا يفسر سر انتشار السمنة بشكل ملحوظ في المجتمعات ذات المستوى الاجتماعى والاقتصادي المرتفع ، حيث يكثر استعمال السيارات والمصاعد الكهربائية في التحرك ، ويكثر استعمال الغسالات ، والمكانس ، والأدوات الكهربائية داخل المنازل.. كل هذا حد من نشاط وحركة الإنسان ، لتكون النتيجة انتشار السمنة ، وزيادة الوزن . هذان هما السببان الرئيسيان في أنك سمين.



    السمنة والوراثة

    هناك عدة عوامل يرثها الأبناء من الآباء مثل : * زيادة عدد الخلايا الدهنية عن الطبيعي . * مناطق توزيع الدهون في الجسم كتوزيعها في الأرداف ،والبطن . * وقد ورث الأبناء السمان خللا في التفاعلات الكيميائية ، التي ينتج عنها زيادة تراكم الدهون بالجسم . * وقد يرثون قلة القدرة على استهلاك الدهون وتكسيرها. * والبعض يرث تغيرات في بعض الهرمونات بالجسم ، مثل : الزيادة في إفراز هرمون الأنسولين ،والذي يؤدي بدوره إلى زيادة تكوين وتراكم الدهون بالجسم . * وهناك أبناء يرثون الشراهة في تناول الطعام من الأباء . * وآخرون يرثون الكسل ، والخمول ، وقلة الحركة من آبائهم.

    الغدد والهرمونات والسمنة

    يلصق كثير من الناس تهمة إصابتهم بالسمنة إلى الاضطرابات في الغدد ، والهرمونات .. وهذه التهمة غير صحيحة في أغلب الحالات . ولكن هؤلاء الناس يريدون الهروب من الواقع ، حيث إن معظم حالات السمنة ناشئة عن كثرة تناول الأطعمة ذات السعرات العالية ، وإلى الكسل وقلة الحركة. وأحب أن أوضح .. أن خلل الغدد، واضطرابات الهرمونات لا يزيد دورها في إحداث السمنة على 5% من مجموع الأشخاص المصابين بالسمنة .

    ما أثر الهرمونات على زيادة الوزن او نقصانه ؟

    تعتبر الاصابة بالسمنة نتيجة لحدوث اضطراب في وظيفة الهرمونات والغدد الصماء من الحالات النادرة جدا ، ولكنها في غاية الاهمية في نفس الوقت .

    تعرف الهرمونات بانها ناقلات كيميائية تعمل على تنظيم العديد من وظائف الجسم وذلك بالتعاون مع النظام العصبي والنظام المناعي ، زيادة او نقص بعض هذه الهرمونات قد يؤدي الى حدوث السمنة ، ومن اهم الهرمونات التي لها الاثر في زيادة او نقص وزن الجسم :

    - هرمون اللبتين ( Leptin ) :
    يفرز هرمون اللبتين بواسطة خلايا الدهن ( fat cells ) ثم ينتقل عبر الدورة الدموية ليصل الى مستقبلات خاصة في الدماغ تعمل على تحفيز الاحساس بالشبع واضعاف الشهية نحو الطعام ، كما يعمل على تنظيم مدى حاجة الجسم للدهون وتخزينها ، وقد اظهرت الابحاث ان نسبة هرمون اللبتين في الدم تزداد عند الاشخاص المصابين بالسمنة بالرغم من وظيفته التي تعمل على تقليل شهية الشخص ، وقد علل ذلك السبب الى ان حساسية المستقبلات في الدماغ للاستجابة لهذا الهرمون تقل لدى المصابين بالسمنة ، كما اظهرت الدراسات ان نسبة هذا الهرمون تنخفض بشدة في الدم في حالات الحميات الغذائية القاسية مما يفسر سبب سرعة ارتفاع الوزن بعد توقف الشخص عن الحمية مباشرة .

    - هرمون الاستروجين ( oestrogen ) :
    ينتج هرمون الانوثة الاستروجين بواسطة المبايض ، وظيفته الاساسية هي دفع عملية الاباضة ( ovulation ) في كل دورة شهرية ، بالاضافة الى ذلك يعمل هرمون الاستروجين على توزيع عملية تخزين الدهون في الجسم ، فمثلا عند النساء تحت سن اليأس وهي الفترة التي يفرز فيها هذا الهرمون يتجمع الدهن عند الارداف والاوراك والافخاذ بينما النساء فوق سن اليأس والرجال فيلاحظ تركز الدهون حول البطن ، تلعب عملية توزيع الدهون في الجسم دورا كبيرا في التاثير على الامراض التي لها علاقة بالسمنة مثل امراض القلب والشراين والتهاب المفاصل والتي تزداد نسبة حدوثها عندما يتركز الدهون حول البطن ، وقد اظهرت الدراسات الاخيرة ان نقص هرمون الاستروجين في الدم تؤدي الى زيادة نسبة حدوث السمنة .

    - هرمون النمو ( Growth hormone ) :
    يفرز هرمون النمو بواسطة الغدة النخامية ( pituitary gland ) التي توجد في الدماغ ، يتحكم هرمون النمو في تحديد الطول وتنسيق العظام والعضلات لدى الانسان ، كما يؤثر هرمون النمو ايضا على عمليات الايض التي تحدد كمية الكيلوجو المحروق لانتاج الطاقة ، اظهرت الابحاث والدراسات ان نسبة هرمون النمو في الدم لدى المصابين بالسمنة اقل من الاشخاص العاديين .


    علاقة السمنة بالأمراض و مشاكل السمنة :
    للسمنة علاقة كبيرة بكثير من الامراض ومنها ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري، وأمراض القلب التاجية،
    واحتكاك المفاصل، بالاضافة الى الاضطرابات التنفسية والغددية والنفسية


    السمنة وارتفاع ضغط الدم

    الدراسات تقول : إن هناك علاقة بين الإصابة بالسمنة ، وارتفاع ضغط الدم .. وتعتبر السمنة المفرطة أحد عوامل الخطورة المسببة لارتفاع الضغط . وقد أثبتت بعض الدراسات أن هناك تناسبًا طرديًا بين درجة السمنة، وارتفاع ضغط الدم. و دور السمنة ، في رفع ضغط الدم ، يرجع إلى عدة أسباب: في حالات السمنة ، وخاصة سمنة الكرش ، يزداد معدل إفراز هرمون الأنسولين بالدم ، وهذه الزيادة تساعد في ارتداد واختزان عنصر الصوديوم بالجسم ، مما يؤدي إلى ارتفاع الضغط كما يعمل الأنسولين على زيادة الدهون، مما يزيد الفرصة لحدوث تصلب الشرايين ،وارتفاع الضغط . السمنة ، وكثرة تناول النشويات ، والسكريات ،تزيد من إفراز الأنسولين ،فيزيد من نشاط الجهاز العصبي السمبثاوى ، الذي يؤدي بدورة إلى زيادة إفراز هرمون -النورأدرينالين-، فتسبب ارتفاع الضغط . مع السمنة ، يزداد هرمونا الكورتيزون ، والألدوسترون ، ومن المعروف عن هذين الهرمونين أنهما يزيدان اختزان عنصر الصوديوم بالجسم ، وبالتالي يزداد ارتفاع الضغط .


    السمنة وأمراض القلب والشرايين

    وأهم المضاعفات التي من الممكن أن تسببها السمنة في القلب والشرايين هي : تَضخُّم كل من البطين الأيسر ، والأيمن ، وخاصة في حالات السمنة المُفْرطة ، وسمنة الكرش. الضعف في عضلة القلب ، واحتمال حدوث هبوط بالقلب ، و (كرشة نفس ) لأقل مجهود . تصلب الشرايين،وخاصة الشريان التاجي ، مع زيادة الفرصة لحدوث الذبحة الصدرية ، وجلطة القلب.

    السمنة وألام المفاصل

    شكوى متكررة ، وهي آلام المفاصل المصاحبة للسمنة ، وزيادة الوزن . . فيشعر الشخص السمين بآلام مبرحة في المفاصل ، وخاصة مفصلي الركبة والقدمين نتيجة للحمل الزائد عليهما ، وللأسف فإن معظم أنواع العلاجات لا تجدي في الحد من هذا الألم. وهناك عدد كبير من السمان ، وخاصة المصابين بالكرش ، يشكون آلاما شديدة أسفل الظهر . وعند إجراء الفحوصات ، والإشعات المختلفة على هذه المفاصل نجد أن غضاريفها قد أصيبت بالتهابات ،وخشونة ، وقد يصل الأمر إلى تجمع كميات من السوائل داخل المفاصل. وجدير بالذكر هنا أن أوضح أن ( داء النقرس ) يزداد معدل حدوثه في السمان ، عنهم في الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي.

    السمنة وكَرشَّة النفس

    يشكو نسبة ليست قليلة من السمان، وخاصة المصابين بسمنة مفرطة من بعض الأعراض مثل : ضيق ، وسرعة في التنفس عند القيام بأقل مجهود . (كَرشَّة النفس ) ، وخاصة عند الاستلقاء على الظهر. توقف التنفس للحظات قصيرة ، وخاصة أثناء النوم. قلة الأكسجين بالدم ، وارتفاع في معدل ثاني أكسيد الكربون مما يسبب الميل الدائم للنوم ، والصداع .

    السمنة وحصوات المرارة

    تؤكد الإحصائيات أن هناك علاقة واضحة بين السمنة ، والإصابة بالتهابات وحصوات المرارة ، وخاصة في النساء ذوات الحمل المتكرر. وقد عزا الباحثون هذا إلى: زيادة إفراز هرمون الأستروجين ، نتيجة للسمنة ، والحمل المتكرر ، وهذا الهرمون يؤدى بدوره إلى ارتفاع الكوليسترول بالدم ، مما يؤدى إلى زيادة تخزينه ، وترسيبه على جدار الحوصلة المرارية ، مُكوِّنًا حصوات بالمرارة ، والتهابات بها . احتواء طعام السمان في العادة على نسبة عالية من الدهون ، والكوليسترول ، العنصر الأساسي في تكوين الحصوات المرارية .

    السمنة ومرض السكر

    نعم .. هناك علاقة بينهما ، فالغالبية العظمى من الأبحاث تقول : إن 80% من مرضى السكر يعانون السمنة ،وأن ما يقرب من 20% من السمان معرضون للإصابة بمرض السكر. وقد فسَّر الباحثون سبب هذه العلاقة كما يلى : هناك علاقة عكسية بين عدد الخلايا الدهنية ،وحجمها ، وعدد مستقبلات الأنسولين على جدار الخلية، وهذه المستقبلات هي المسؤولة عن دخول الجلوكوز من الدم إلى داخل الخلية ، بفعل هرمون الأنسولين .. معنى هذا أن زيادة عدد وحجم الخلايا الدهنية بالجسم يكون مصحوبًا بنقص في المستقبلات ،وزيادة في جلوكوز الدم أى ( مرض السكر ) . ووجد أيضًا أن هناك علاقة بين السمنة وحدوث خلل في مستقبلات الأنسولين . كما أن كثرة تناول النشويات والسكريات ، التى اعتاد عليها السمان تزيد من إفراز الأنسولين ، وتسبب إجهادًا لغدة البنكرياس ، الذي يعجز فيما بعد على إفراز كمية كافية من الأنسولين . وجدير بالذكر أن هذه المضاعفات تكثر في حالات سمنة البطن والصدر ( الكرش ) . زيادة تناول الدهون في طعام السمان تزيد من الأحماض الدهنية بالدم ، مما تسبب زيادة في مقاومة دخول الجلوكوز من الدم إلى الخلية .. فيرتفع بالدم. ومن هنا يتضح أن العلاقة وطيدة بين السمنة ، وزيادة الجلوكوز بالدم ، وظهور مرض السكر .

    السمنة ودوالي الساقين

    الوزن الزائد أحيانًا يكون مصحوبًا باحتقان في أوردة الساقين ، وهذا ما يعرف (بدوالي الساقين) ، وهذه الدوالي قد يصاحبها آلام ، وتقرحات والتهابات .. ومع إنقاص الوزن تقل هذه الدوالي بنسبة كبيرة.

    السمنة والجلد

    يقع مريض السمنة فريسة للفطريات، التي تنتشر بين ثنايا جلده ، وخاصة تحت الإبط والثديين ، وبين الفخذين .. ويساعد على انتشار هذه الفطريات زيادة ثنايا الجلد عند السمان ، والعرق الغزير الناشئ عن السمنة. وأكثر هذه الفطريات شيوعًا ، فطر ( المونيليا) ، وهو يسبب احمرارًا بالجلد، مع حكة ( هرش) في مناطق انتشارها. وكذلك تكثر الدمامل ،والالتهابات البكتيرية ، وحمو النيل بجلد السمان.

    علاج السمنة
    يبدأ علاج السمنة اولا باجراء بعض الفحوصات السريرية والمختبرية للتأكد من خلوه من الأمراض التي قد تكون
    هي السبب وراء السمنة، لكن الأهم من ذلك هو التوصل إلى معرفة تاريخ حياة المريض، وبالأخص عاداته الغذائية، ومشكلاته الاجتماعية، لأن هذه المعلومات هي المفتاح الرئيسي لمعرفة سبب السمنة، ومن ثم علاجها
    بنجاح.
    لذلك نرى أنه من الواجب أن يتم الاتفاق بين المريض والطبيب مبكراً على أسباب السمنة ووجوب التخلص منها،
    ومن ثم وضع خطة للتخلص منها، ويكون العبء الأكبر في العلاج من نصيب المريض وعليه تقع المسؤولية.
    وأول خطوة في العلاج هي تعليم المصاب العادات الصحيحة في الأكل، ومن ثم تحديد السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم، وهذه السعرات تختلف باختلاف الجنس والعمر والحالة الصحية والنشاط. فاحتياجات الرج الغذائية مثلاً تزيد على احتياجات المرأة، وهي للصغير اكثر من الكبير وللعامل أكثر من الكاتب، وتزيد في حالات الحمل والإرضاع لدى المرأة.
    ثم تأتي مرحلة التنفيذ، ويتم ذلك بوضع جدول للغذاء موزع على الوجبات الرئيسة، وما بين الوجبات، وإيضاح جدول للبدائل الغذائية
    . عملية شفط الدهون من الممكن ان تساهم في التخلص من هذا النوع من الدهون ،
    ولكن هناك امور يجب التنبه لها قبل ذلك :
    أن عملية شفط الدهون هي ليست وسيلة لإنقاص الوزن الزائد كما هو شائع عند كثير من الناس، ولكنها تهدف للتخلص من الشحوم الزائدة والتي فشلت محاولات التخلص منها بالرجيم الغذائي أو الرياضة ،
    بمعنى اخر عملية شفط الدهون لا تعتبر بديلاً لتقليل الوزن ، ولكن كإجراء لتحسين قوام الجسم . وللمحافظة على النتيجة يجب اتباع التمارين الرياضية والمحافظة على الوزن .

    تختلف النتيجة من شخص لآخر حسب طبيعة الجلد، فقد يتم الحصول على أفضل النتائج عند اجراء هذه العملية للشباب، نظراً لطبيعة حالات كبار السن خصوصاً اذا لم يكن هناك ترهل للجلد الذي قد يكون موجود بشكل اكبر عند كبار السن .

    الاماكن التي من الممكن ان تجرى فيها هذه العملية : أسفل الذقن - الرقبة - الذراعين - الثدي - البطن - الأرداف - منطقة الفخذ - حول الركبة - سمانة الرجل - حول مفصل القدم .


    اما عن الاضرار الجانبية لهذه العملية فان::
    المشكلة الأساسية التي يمكن أن تحدث تبعاً لهذه العملية هي تموج الجلد الناتج عن شفط الدهون بطريقة غير مستوية أو ارتخائه وترهل الجلد، في مريض عنده ترهل قبل العملية، مما يؤدي الى انكماش الجلد بطريق غير ملائمة، وذلك يستلزم أحياناً اجراء عملية جراحية أخرى للوصول الى أفضل النتائج .

    وبالنسبة لاستمرارية نتائج هذه العملية فانها ممكنة ولكن بشرط الاستمرار في اتباع نظام غذائي مناسب مع المحافظة على الرياضة المنتظمة

    اذن التخلص من السمنة يكون بــ..

    الرجيم الغذائي ذو السعرات الحرارية المقننة ، والمحدود في كمية السكريات والنشويات ، والدهون .. وهذا هو أقوى الأسلحة ، وأحسن الوسائل لعلاج السمنة ، يقول الله تعالى : ( .. وَكُلُواْ وَاْشْرَبُواْ وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ المُسْرِفِينَ ) . [ الأعراف : 31].
    ايضا المواظبة على ممارسة الرياضة في الهواء الطلق ، وخاصة رياضة المشي والبعد عن الكسل ، والخمول ، وركوب السيارات .. وهذه الوسيلة لا تقل أهمية عن الوسيلة الأولى هاتان هما الوسيلتان المهمتان في محاربة السمنة والتخلص منها..
    وهناك بعض الوسائل ،والعوامل المساعدة الأخرى مثل : - الأدوية . الإبر الصينية. -الموجات الكهرومغناطيسية. -الأعشاب الطبية. - الجراحة . - شفط الدهون. -والحديث الآن : استخدام الموجات الصوتية.
    وقبل هذا وذاك هناك سلاح مهم لابد من استخدامه في هذه المعركة وهو سلاح العزيمة القوية ، والنية الصادقة ، والإرادة والتصميم ، وعدم الملل أو اليأس. كلمة ( رجيم ) تعنى نظامًا .. و(رجيم غذائي) أي : نظام في كمية الطعام، نظام في عناصر الطعام.. نظام في عدد السعرات الحرارية .. نظام في مواعيد تناول الوجبات .. نظام في عدد الوجبات .. نظام في طريقة تناول الطعام. أي أن كلمة (رجيم ) ليس معناها ( الحرمان ) كما يعتقد كثير من الناس.. ولكنها نظام .

  2. #2
    تربوي ماسي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    شو دخلــكم !!
    المشاركات
    2,378

    افتراضي رد: بحث عن مرض السمنه!!!!

    ماشاء الله عليج اختي

    بحث مفيد مفيد جدا

    وربما نحتاجه بعمل مشروع او شي ما


    تسلمي اختي على طرحج المميز

  3. #3
    راجع الإدارة
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    74

    افتراضي رد: بحث عن مرض السمنه!!!!




    تعريــــــفالسِّمْنَــــــة :

    تعتبرالسمنةوزيادةالوزنحالةفسيولوجيةقدلاتعتبرمرضاًبحدذاتها،ولكنهاعاملرئيسيمهمللعديدمنالأمراض،والسمنةزيادةغيرطبيعيةفيدهونالجسمسواءفيجميعأجزائهأوفيمواضعمحددةمنه. ولايوجدحتىالآنمعيارواحدمتفقعليهعالمياًللوزنالسويللبالغين.
    طــــــرققياسالسِّمْنـــــــة :أ- الوزنبالنسبةللطول: يُعتبرالشخصسميناًإذاكانالوزنيزيدبنسبة 120% علىمايعتبروزناًسوياًلطولمعينحسبجداولمحددةويلزملاستخدامهذاالمقياسوجودجداولخاصةللوزنوالطولللمجتمع،وعادةمايتماستخدامالمقاييسالأمريكيةوالتيقدلاتتناسبمعالمجتمعاتالأخرى.
    ب- سمكطياتالجلد: ويتمفيهذهالطريقةقياسسمكطياتالجلدفيأجزاءمعينةمنالجسم،ثمبإجراءحساباتباستخداممعادلاتمعينةممايمكنمنمعرفةكميةالدهونالمتراكمةفيبعضأجزاءالجسم. وهيطريقةعمليةلقياسالسمنة،إلاأنهاتتطلبتدريباًوأجهزةخاصة.
    ج- معاملكتلةالجسم: ويعرفهذاالمعاملبأنهوبناءعلىهذاالقياستمتقسيمأوزانالأشخاصإلىأربعفئاتكالتالي:

    معاملكتلةالجسمحالةالشخص
    20 – 24.9
    مناسبالوزن
    25 – 29.9
    زائدالوزن
    30 – 39.9
    سمين
    40
    فأكثرمفرطالسمنة حاصلقسمةوزنالجسم (بالكيلوغرام) علىمربعالطول (بالأمتار)،وحدتهكيلوغراملكلمترمربع،وهوصالحللبالغينفقطوغيرمناسبلمنهمأقلمن 18 سنة.


    مضاعفــــــاتالسمنـــــــة :تعتبرالسمنةسبباًلعددمنالأمراضالمزمنةوبعضالاضطراباتالمرضية. وجدأنالسمنةإذااقترنتببعضالأمراضمثلداءالسكريوارتفاعالكوليسترولفيالدمأوارتفاعضغطالدمتزيدمنخطرالموتالمبكر. والسمنةعامللحدوثتصلبالشرايين،وبعضأنواعالاضطراباتكسرطانالثديوالبروستات،وارتفاعضغطالدموالسكريوبعضالاضطراباتالمعديةوالمعويةومنهاالحصاةالصفراوية. والأشخاصالذينيصلمعاملكتلةالجسمعندهم 30 أواكثرهمالأكثرعرضةللإصابةبهذهالأمراض.
    مسببــــــاتالسمنـــــة :
    1.
    قلةالنشاطالعضلي: إنقلةالنشاطوعدمممارسةالرياضةهيمنالأسبابالمهمةالتيتؤديإلىالسمنةبينالمراهقينوالبالغين،وهذامايحدثفيالمجتمعاتالتيتتوفرفيهاالوسائلالتيتساعدعلىالخمولوقلةالحركةكالسيارة،والجلوسوراءالمكاتبوأمامالتلفزيون،وجودالخادمة. إنالسمينليسبالضرورةشخصاًيتناولطعاماًاكثرمنالشخصالعادي،ولكنهغالباًمايكونذانشاطجسديمحدودأومعدوم،وبالتاليفإنهيخزنكميةأكبرمنالطاقةفيجسمهعلىشكلدهوننتيجةعدمتصريفهامنخلالالحركةوالرياضةاليومية.
    2.
    زيادةتناولالطعام: عادةمايكونالميزانالغذائيمختلاًعندالسمان. فيزدادالوزنعندمايتجاوزالمتناولمنالطعامحاجةالجسم،وهذايعنيإماأنالمتناولقدازدادعلىحاجةالجسمإليه،أوأنحاجةالجسمللطعامقلتدونأنيصاحبهانقصمماثلفيالمتناولمنالطعام. إنالأغذيةالغنيةبالدهونوالسكرياتهيالأهمفيزيادةالوزنوليستالموادالنشويةكمايعتقدخطأ. فالدهونلهاقدرةأكبرعلىالتخزينفيالجسممنالموادالنشوية،وبعضالموادالنشويةالغنيةبالأليافقدتحدمنكميةالطاقةالمتناولةلأنهاتملأالمعدةوتعطيإحساساًبالشبع.
    3.
    الوراثة: هناكارتباطبينالوراثةوالسمنة،خاصةعندمايكونالأبوانأوأحدهماسميناً. كذلكالسمنةفيالطفولةتؤديإلىالسمنةعندالكبر. فلقدلوحظزيادةعددالخلاياالدهنيةعندالفردعندمايبدأبالسمنةمنذالصغر،وأنتخزينالدهونفيالأشهرالأولىللطفليكونبزيادةحجمالخلاياالدهنية،ومعنهايةالسنةالأولىيكونحجمالخلاياقدتضاعفتقريباًمعتغيربسيطفيعددهاسواءعندالطفلالسمينأوالعادي. ولكنفيالأطفالالعاديينيقلحجمالخلاياالدهنيةبعدالعامالأول،أمافيالأطفالالسمانفيبقىحجمالخلاياالدهنيةكماهوخلالفترةالطفولة. ويزدادعددالخلاياالدهنيةخلالسنواتالنموحتىيبدأبالتوقفخلالفترةالمراهقة،ولكنعددالخلايافيالطفلالسمينيزدادبسرعةأكبرمنهفيالطفلالسوي.
    4.
    تكرارالحملوالولادة: قدتكتسبالمرأةالحاملوزناًإضافياًكبيراًيفوقالحدالطبيعيأثناءالحمل،وذلكنتيجةقلةالنشاطالبدنيوكثرةتناولالطعام. كماأنالأمالمرضعوخاصةفيفترةالنفاسقدتتناولأغذيةغنيةبالدهون،بالإضافةإلىجلوسهاوعدمحركتهافيهذهالفترةممايساعدوبشكلكبيرعلىزيادةالوزن. كماأنعدمإرضاعالأمهاتلأطفالهنطبيعياًيساعدعلىعدمالتخلصمنالدهونالمتراكمةفيالجسم،حيثأنالإرضاعالطبيعييساهمفيصرفالطاقةمنالجسم. وبتكرارالحملوالولادةفإنالدهونتتراكمفيجسمالأممسببةسمنةشديدةفيبعضالأحيان.
    5.
    العمروالجنس: إنالطاقةالمبذولةتقلمعتقدمالعمر،وهذاهوالسببالرئيسيفيزيادةالوزنمعتقدمالعمر،وليستالزيادةفيتناولالطعام،حيثأنهلاتزدادكميةالطعامالذييستهلكهالشخصالبالغمعتقدمعمرهكماأنهمنالمعروفأنالإناثلهنقدرةأكبرعلىتخزينالدهونمنالذكور.
    6.
    العواملالنفسية: إنتفاعلالشخصالسمينداخلياًوخارجياًمعإغراءاتتناولالطعامبشكلمختلفعنالشخصالعادي،والجوالنفسيوالاجتماعيالمحيطبه،لهتأثيركبيرعلىسلوكتناولالطعاملديه،فيكونقابلاًللسمنةأكثرمنالشخصالعادي. فلقدوجدأنهعندمالايكونالغذاءمغرياًولاالجوالمحيطمشجعاً،فإنالسمينيتناولقليلاًمنالطعام. أماالشخصالعاديفيرتبطسلوكهالغذائيبحالتهإنكانجائعاًأملا،ويكونتأثيرالمحيطالخارجيعليهقليلاً. وقديكونأحدأسبابالسمنةالاضطراباتالنفسية،فالفشلفيتحقيقالطموحاتوالاكتئابأوالمعاملةالسيئةللأبناءمنجانبالأسرةقدتدفعالشخصإلىالإقبالعلىالطعامبشكلكبيرللهروبمنهذهالمتاعب،أوكنوعمنالتعويضلتحقيقالإشباعالنفسي.
    7.
    العواملالاجتماعية: ومنالعواملالمهمةفيالإصابةبالسمنةعندالأطفالوالمراهقينالفراغوالمللفيالإجازةالصيفية. فعدموجودبرامجترويحيةواجتماعيةلهؤلاءيدفعهمإلىالجلوسفيالمنزلومشاهدةالتلفزيون،ممايقللمنحركتهم،وكثيراًمايقومهؤلاءبتكرارتناولالأطعمةلتمضيةالوقت. لذانلاحظأننسبةكبيرةمنطلبةالمدارس،وبخاصةالفتيات،يزدادوزنهمفيالعطلةالصيفية،ثميبدأبالنقصانمعالانخراطفيالعملالدراسي. وتساهمالمناسباتالاجتماعيةفيزيادةتناولالطعام. وبالتاليزيادةالوزنوالسمنةبسببالإسراففيتناولالطعامفيهذهالمناسبات،بالإضافةإلىأننوعيةالأغذيةالتيتقدمتكونغالباًغنيةبالدهونوالموادالسكرية.
    طرقالوقايةمنالسمنةوالمحافظةعلىالوزنالمناسب : ( النظمالغذائية ) :
    1.
    معرفةالوزنالمناسبللشخصباستخدامالجداولالقياسيةأوبمساعدةمختص.
    2.
    تطبيقبرنامجغذائيمتوازنمناسبلحاجةالشخصحسبالعمروالجنسوالعمل.
    3.
    مزاولةالتمارينالرياضيةمثلالمشيأوالسباحة 3 مراتفيالأسبوععلىالأقلولمدةنصفساعةإلىساعةواحدة.
    4.
    الإكثارمنتناولالأطعمةالغنيةبالأليافالغذائيةكالخضرواتوالفواكهوالقمحوالحبوبالكاملة،فهذهالأغذيةبالإضافةإلىأنهاقليلةالسعراتتحتاجمدةأطولللهضموتعطيإحساساًبالشبع.
    5.
    تناولثلاثوجباتصغيرةأوأكثرفياليومبدلاًمنتناولوجبتينأووجبةكبيرةفياليوم.
    6.
    الإقلالمنتناولالأغذيةالدهنيةومناستخدامالدهونبأنواعهاالمختلفةفيالطبخ. ولتقليلالدهونفيالطعاميمكنسلقأوشياللحومبدلاًمنقليهافيالدهن،كمايجبإزالةجلدالدجاجلاحتواءهعلىنسبةعاليةمنالدهونوالكوليسترول،وعندتحضيراللحوميجبإزالةكلالشحومالمرئية. كماأنالمكسراتوالبذورغنيةبالدهون.
    7.
    الإقلالمنتناولالأغذيةالتيتحتويعلىسكرياتمضافةكالحلوياتوالشوكولاتهوالفواكهالمعلبةوالمربىوالمشروباتالغازيةوغيرها.

  4. #4
    تربوي برونزي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    مملكة الشــــــــــعر
    المشاركات
    594

    افتراضي رد: بحث عن مرض السمنه!!!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المقنع الكندي مشاهدة المشاركة
    ماشاء الله عليج اختي

    بحث مفيد مفيد جدا

    وربما نحتاجه بعمل مشروع او شي ما


    تسلمي اختي على طرحج المميز
    المقنع الكندي
    تسلم على مرورك
    هذا واجبنا

  5. #5
    تربوي برونزي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    مملكة الشــــــــــعر
    المشاركات
    594

    افتراضي رد: بحث عن مرض السمنه!!!!

    ترانيم عمانيه تشكري على المعلومات الاضافيه
    تحياتي

ط§ظ„ط¹ظ„ط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ظ…ط±ط¬ط¹ظٹط©

ط§ظ„ط¹ظ„ط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ظ…ط±ط¬ط¹ظٹط©

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
XHTML RSS CSS w3c