دخول
رمضان
Page 2 of 3 FirstFirst 123 LastLast
Results 21 to 40 of 60
  1. #21
    المنسقة الاعلامية بمدرسة النورللتعليم الاساسي
    Join Date
    Nov 2010
    Location
    محوت
    Posts
    960

    Default رد: الموسيــــــــــــقي والتربية

    أحسنت ووفيت ياأستاذ طاهر في إنتظار البقية..

  2. #22
    مشرفة منتدى مواد التنمية الفردية
    Join Date
    Aug 2005
    Posts
    4,166

    Default رد: الموسيــــــــــــقي والتربية

    نحن متابعون مع الاستاذ طاهر
    Last edited by إخلاص; 04-06-2011 at 05:25 PM.
    "و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب"

  3. #23
    تربوي موهوب
    Join Date
    May 2011
    Posts
    11

    Post رد: الموسيــــــــــــقي والتربية

    شكرا يا طاهر ع الموضوع وننتظر المزيد فى هذا المجال فعلا احنا محتاجين ننفذ ده فى تعليم الموسيقى أكيد هيكون فى نتيجه احسن وتقدم ملموس لدى المتعلم ده كمان ممكن يفيدنا فى مواد اخرى.

  4. #24
    تربوي مبدع
    Join Date
    May 2011
    Location
    محـــــافظة الــــــوسطي
    Posts
    124

    Default رد: الموسيــــــــــــقي والتربية

    Quote Originally Posted by حاتم يوسف View Post
    شكرا يا طاهر ع الموضوع وننتظر المزيد فى هذا المجال فعلا احنا محتاجين ننفذ ده فى تعليم الموسيقى أكيد هيكون فى نتيجه احسن وتقدم ملموس لدى المتعلم ده كمان ممكن يفيدنا فى مواد اخرى.

    الشكر لك أستاذ / حاتم
    علي مشاركتك معنا في هذا الموضوع .
    ونحن نجتهد جميـــعاً لنستفيــــــــــد من العلم والفن معـــــــــــاً ,
    ولكن بأسلوب تربوي يخدم طلابنا والمؤسسة التربوية بشكل عام .
    وإن شاء الله إنتظر الأجزاء القـــــادمة
    ستكون عن مواضيع مهمة وسوف نستفيد منها جميــــعاً


    وفقنــــــــــــــــا الله جميعا للخير دائمــــــــــــــــــــاً

  5. #25
    تربوي مبدع
    Join Date
    May 2011
    Location
    محـــــافظة الــــــوسطي
    Posts
    124

    Default رد: الموسيــــــــــــقي والتربية

    الجزء الثاني من

    إتجاهات في التعليم الموسيقي
    خلال
    الدين – التاريخ – الفلسفة






    تكلمنا في الجزء السابق عن المنظور العام للموسيقي وأهميتها من خلال الدين والتاريخ والفلسفة ,
    وليس كل ما تكلمنا عنه فقط عن الموسيقي ولكن هناك صفحات وصفحات من التاريخ تحكي لنا وتتحدث عن مدي إمتزاج العلم والعلماء بالموسيقي , وتكوين الحضارات التي قامت عليها الدول ومدي تأثيرها المباشر علي إنسان تلك الحضارات ,
    والضرورة تحتم علينا أن نفهم ونعي نحن المثقفون (( وإن جاز التعبير )) _ حتي ولو بجزء بسيط من الثقافة الموسيقية _ نقل هذه الثقافة من السابقين وحتي تنتقل هذه الثقافات بشكل طبيعي لا يشوبه أي تعقيدات ...

    <<<<<<<<<< ولنكمل ما بدأناه >>>>>>>>>>




    في هذا الجزء والذي في إعتقادي أولي خطوات التخطيط لتحقيق أهداف التربية الموسيقية بشكل عام ,
    وأهم هذه الخطوات :::
    ** تنمية الوعي بأهمية التربية الموسيقية ::
    تلك مسألة هامة جداً , فرحلة الألف ميــــل _ تبدأ بخطوة واحدة جادة .
    كذلك رحلة التربية الموسيقية وغرس قيمها ومبادئها في نفوس الأطفال .. تبدأ بخطوة هامة الا وهي ...
    خلق وتنمية الوعي بأهمية الموسيقي
    .. ولا أقصد بالوعي هنا مجرد الإدراك أو الإقنـــاع بأن الموسيقي فن جميـــل , ينبغي غرسة في النفوس . فتلك مسألة هــــامة بديهية لا تحتاج إلي إدراك أو إقنـــاع إنما أقصد بالوعي مسألة أبعد وأعمق وهي ...

    إعتبـــار التربية الموسيقية مـــادة حيوية لخلق إنسان الغد الذي ننشده
    .. الإنســان القادر علي مواكبة أروع ما في حضـــارة عصرة من إنجازات علميـــة , وقيم إنســــانية , الإنســــان المتحضر شكلاً ومضمونـــاً , عقلاً وسلــــــــوكاً . لا يحتاج إلي قوانين تفرض عليه مدنيته , أو تمنعه من التدخيــــن في وجود أشخـــاص آخرين في أماكن الزحـــام , أو تجبره علي إحترام الأعمال أثنـــاء عرضها في المسرح , أو المعرض , أو صـــالة الموسيقي , أو السينما ... فلا يثرثر والعرض الفني ينســـاب أمـــامه , وإحتــرام الفن والفنانين , وتقييم الأعمال والتذوق والإحساس بها والإستفــــادة منها , وتحليلهـــا و ومعرفة الأبعـــاد التي يقــاس عليها العمل الفني – كل هذا – إنما ينبع من إحترامه لها من ذاته ...

    ولست أبـــالغ عندما أقول ::
    أن التربية الموسيقية تسهم في خلق ذلك الإنســـان , فالوجدان المشبع منذ طفولته بالثقافة الموسيقية , يلهم صاحبه دائمــاً بــأرقي نماذج السلوك في المجتمع ... ويطلق أروع ما فيه من ثمــار ... وما أكثر الأراضي الصحراويـــة في منطقتنــا والتي تحمل في باطنهـــا جذوراً كامنة .. فقذ تنبت أولا تنبت .. حسبما تشـــاء الظروف .. إذا وجدت الماء والسماد وسواعد الرجـــال , فإنهــا تتحول إلي مزارع مثمرة .. كذلك إنســـان البادية , أو في أرقي وأفخم قصــور المدينة , وقد يـــكون وجدانه حاملاً لبـــذور العبقرية .. والفنون أو العلـــوم .. لو وجدت ظروف التربية المنـــاسبة فإن هذه البـــذور تنبت وتنمو وتطلق ثمـــارها لخلق هذا المبدع الذي نرجـــوه هذا هو الوعي الذي أقصده ....
    ** إعتبــــــار التربية الموسيقية مـــادة أســـاسية ضمن المواد الدراسيـــــة ::
    مـــادة يسهم الخبراء في تخطيط تدريسهــا ووضع مقرارتها , ونظم إمتحـــاناتها , وإعداد المعلم القـــــــادر علي تدريسها , وغرس حبها في النفوس , وأني لأري انه ليس هناك أي تقصيــر من الناحية النظرية هنا في السلطنة , ولكن التقصير من وجهة نظري من النـــاحية التطبيقية ..
    لأن المعلمون يفهمون ويدركــون معني وأهمية الموسيقي , ولكن هناك ظروف كثيرة تقف في طريق تطبيق ما يفهمونه وما يدركونه ..... وما سأتكلم وأوضحة الآن يخص المنطقة التي أقوم بالإشراف عليها .... وهي (( المنطقة الوسطي )) فكثير من المعلمون هنا يشهدون بحبهم للموسيقي وإحساسهم بالجمال , ومدي عبقريتهم ونبوغهم الموسيقي , لكن قليلاً منهم من يقوم بتطبيق هذا كله , في المجــال التربوي ويخرج من بين يديه جيـــلاً يدرك القدرة العظيمة لسلطــان الموسيقي ,
    وليس هذا فقط بل وأن هناك كثيراً من الظروف المحيطة بالمعلم تعيق عمله التربوي ,, مثل ,, أن المعلم نفسه ضعيف في المادة وهذه مصيبــــــه كبري لا يحق لي أن أتكلم فيهــــا .

    - عدم فاعلية المادة والنشاط في المدرسة من قبل إدارة المدرسة .
    - عدم إدراك الطالب لأهمية الدور المناسب والتأثير الفعال للموسيقي .
    - وجود الموهبة ولكن ليس هناك من يستغل وينمي هذه القدرات والمواهب الفنية .
    - عدم التعاون بين المعلمين بعضهم البعض في إنسجام لتحقيق التكامل الذي لا يتحقق إلا في نطاق محدود وبصعوبة بالغة .
    وقد وضح هذا المفهوم والذي أتكلم عنه هنا في مسابقة " ونحيا مع النشيد " ومدي الصعوبة في نطق كلمات السلام السلطاني . .. هل هذا من التقصير يحسب علي معلم المهارات الموسيقية وحده , أم علي كل المعلمين وأولهم معلم اللغة العربية ,
    وكذلك ظهر عدم التنسيق والتعاون بين المعلمين داخل نطاق المدرسة الواحدة إلا في بعض المدارس في مسابقة " فريق المنطقة " أيضـــاً . عند تجمعات الطلاب وكذلك في النشيد ولأنه باللغة العربية الفصحي ويحتاج إلي التشكيلات النحوية وعروض الشعر والتقسيمات الداخلية للكلمة فمن يحاسب علي هذا كله معلم المهارات الموسيقية وحدة أم أن هناك حلقة مفقودة في التنسيق العام في المدارس وهي التعاون الفعلي بين المعلمين بعضهم البعض .

    - الثقافة الموسيقية الضعيفة والهزيلة والتي تنتقل وتتوارث عند سن معين للطلاب ليقول الطالب للمعلم كلمة خفيفة عليه ثقيلة في المعني وهي " ما أبغي " .. وهذا رأيته بعيني وسمعته بأذني ..
    ,,,, والكثير والكثير من الأسباب ولكن هذه الأسباب أراها مهمة بالنسبة للمنطقة الوسطي هنا بحكم الطبيعة والتربية والثقافة , ونري أن هناك لابد وأن يكون هناك توزيع للأدوار هنا , فكل منا علي عاتقه سبب من الأسباب أو حتي هو بدوره مسئول مسئوليه مباشرة أو حتي غير مباشرة في كل جزء خاص بكل من ..
    (( المعلم - الحقل التربوي – الأسرة)) .
    ..... طبيعي أننا نفهم دور المعلم ,, لأنه لا يصح أن نعلم من ليس لديه القدرة علي توصيل المعلومة لأنه في حد ذاته توصيل المعلومة هذه هو " فن " أبسطها كلما كان المعلم متمكناً من مادته بطريقة أو بأخري محترف , كان أستاذا ً يحتذي به , ويقتدي به أيضاً , وأعرف معلمون للمهارات الموسيقية بالمنطقة هنا , يحملون المدرسة بجميع أنشطتها علي عاتقهم , وآخرون مهمشون بالمدارس موجودون لمجرد وجود المادة .
    أما الحقل التربوي كل ما يضم ..
    الوزارة – الإدارة التعليمية – المشرفون – الإداريون – المدرسة - إدارة المدرسة – الإخصائيون بجميع التخصصات – كل المعلمون الزملاء – كل ممن يهتم بهيكلة العملية التربوية , والتعاون بينهم لابد وأن يثمر ويأتي إنتاجة علي الطالب والعملية التعليمية ككل , وعن ذلك ::
    ** إعتبار مادة الموسيقي مـــادة أساسية كبـــاقي المواد الدراسية الآخري
    , درجة الإهتمام وإمتحانات ودرجات وإضافة , وثواب وعقاب .

    أما عن الأسرة فحدث ولا حرج __
    .... لم أتعامل مع الأسر هنا ولا أوليـــاء الأمور لكنني تعاملت مع الطلاب أنفسهم , ووضحت الصورة أمامي مكبرة حين بدأت المسابقة " ونحيا مع النشيد " للصفوف من { 1 – 4 } ومسابقة فرق المناطق للصفوف من { 5 – 12 } , بعد عيوب اللغة وعدم التنسيق والتعاون من قبل معلمي المواد الأخري , بعد إجتهاد المعلم في زرع الموهبة أو إخراجها أو تنميتها بداخل الطالب يقول بكل بساطة " ما أبغي يا أستاذ " . ليس هذا القول نابع من داخل طالب موهوب أو أحس بمعني الموسيقي أو حتي بدأ يتعامل معها ويحب الموسيقي . ... وحدنــــــــا لن نستطيع حل هذه المشكلة لتكتمل المنظومة ولأن الجزء الأكبر هنا يقع علي الإعلام بكل وســــــائلة المسموعة و المرئية والمكتوبة أيضاً .ولنتكاتف مع بعضنا البعض لوضع برامج نحاول أن ندعم هذه الثقافة لدي من لا ثقافة له . حتي لو كان لا مفر من أن ننزل اليهم في بيوتهم لتوعيتهم ..
    وحتي لا نطيـــــل ::: من وسائل الوعي بالتربية الموسيقية أيضاً :
    ** الإهتمام بمعلم التربية الموسيقية
    وهنا أقف قليلاً حول بعض النقاط الهامة وليس الكل . وكل معلم يعرف مدي قصورة وعجزة وأيضا مدي قوتة ونبوغة في أجزاء المادة .
    أن الموسيقي نوع خاص يختلف عن المواد الدراسية الأخري إختلاقاً كبيراً وجزريـــاً أيضاً , .. فهي مـــادة يمتزج فيها لعلم والثقافة بالفن في وحدة لا تنفصل ولا تتجزأ ..
    ليس من الطبيعي أن يعرف الطالب السلام السلطاني دون أن يعرف أهميته ,
    ومن هنا يجب أن تبدأ نظرتنا لمعلم الموسيقي التربوي .
    فهو إنسان يفترض فيه إمتزاج عناصر العلم الموسيقي والثقافة العامة – بالقدرة علي الإحســـاس بالجمــال وغرسة في وجدان ونفوس تلاميـــذة وأبنــــــــــاؤه ...
    فتحديد أحدث وأرقي المناهج , وبنـــاء أروع وأفخم المدارس لا يكفي .... لابد من وجود المعلم القـــــــادر علي نقل هذا العلم والفن بـــــإيمان وحماس أيضاً , وهذا يقتضي توافر عدة شروط أهمها – العناية بـــإعداد وتـــدريب المعلمين علي هضم روح الثقافة العلمية والموسيقية ....


    ** تشجيع المتخصصين بتـــأليف الكتاب المدرسي للموسيقي :
    في المرحلة الأولي كوسيلة أساسية لتطبيق المناهج للترببية الموسيقية علي مـــادتة وإخراجة ..
    والإهتمام أيضاً بتأليف الكتــاب المثالي للمعلم حتي يكــون مكمــلاً لكتاب الطالب ,,, وأني أري أنه ليس هناك تقصيراً من جانب الكتب المدرسية الموسيقية
    , فــإنها منسقة بطريقة سلسة وجميــله وبسيطة , ولكن كما نعلم أن الموسيقي تتحرك بتتابع وتسلسل – لا نستطيع وأن نخطو خطوة قبل الأخري وكل دروس الموسيقي مبنية علي بعضها بخطوات سلمية متتالية , لا تسبق بعضها كأي من المواد الأخري مثـــلاً
    ... لا تستطيع تدريس درس من دروس الهارموني والكونتربوينت بأبعاده ؛ قبل معرفة ماهية أهمية المدرج الموسيقي ونغماته ... وهكذا
    ولابد من مراجعة ومناقشة وبحث ومنهـــــــــاج كل ما سبق بأسلوب ودراسة واعية ومتـــأنية لتحقيق الوعي الثقافي المطلوب ........
    إنتظروا الجزء القـــــــــــادم
    هذا والله ورسولة أعلم


    وفقنــــا الله للخيــــر دائمـــــــــــــاً

  6. #26
    تربوي مبدع
    Join Date
    Apr 2010
    Location
    المنصورة
    Posts
    150

    Default رد: الموسيــــــــــــقي والتربية

    الف شكر استاذ طاهر على هذا الموضوع الشيق وفي انتظار المزيد

  7. #27
    تربوي مبدع
    Join Date
    May 2011
    Location
    محـــــافظة الــــــوسطي
    Posts
    124

    Default رد: الموسيــــــــــــقي والتربية

    Quote Originally Posted by اسلام موسيقى View Post
    الف شكر استاذ طاهر على هذا الموضوع الشيق وفي انتظار المزيد




    الشكر لك أستــــــاذ / إسلام
    علي مرورك ومتــــابعتك &رأيك
    لأنك فنــــــــــــــــان & مجتهد ,
    وأنا بشخصي المتـــــــــــــواضع
    أحترم فنـــــــك وفــــــــــــكرك
    وفقنــــــــــــــا الله للخير دائمـــــــــــــــــــــــاً

  8. #28
    تربوي رائع
    Join Date
    Feb 2010
    Posts
    416

    Default رد: الموسيــــــــــــقي والتربية

    ماشالله ياطاهر وفيت وكفيت في دراستك عن حالة منطقتك والتى تشبه مناطق كثيره بالسلطنة
    وبما انك ذكرت منهج الموسيقى ....احب اعرف رأيك ورأي باقي الزملاء في موضوعي الجديد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟


  9. #29
    تربوي مبدع
    Join Date
    May 2011
    Location
    محـــــافظة الــــــوسطي
    Posts
    124

    Thumbs up رد: الموسيــــــــــــقي والتربية




    لنستعرض في هذا الجزء


    فروع الموسيقي




    الموسيقي كفن تتطلب مبدعين وعازفين ومستمعين .



    وعندما تدخل علي مناهج المرحلة التعليمية الأولي ,
    فإنها تحتاج ألي تخطيط شامل بحيث يحاط المنهج الموسيقي بعنصر الحيــاة حتي يساعد علي تهيئة هذه الفئات ,
    وخاصة فئة المستمعين وهي الغالبة .


    وحتي نستطيع أن نحصل علي جيل مثقف متطور ,


    متذوق للموسيقي الجيدة , يمكن تحقيق ذلك إذا إتبعنا أفضل طرق التدريس التي تتفق وتتجاوب وميول أطفال تلك المرحلة .

    سنعرض أولاً بإختصـــــــــــار فائدة كل فرع من فروع الموسيقي ,
    ثم نعرض الطريقة المثلي والتي يجب إتباعها عند تنفيذ تلك البنود ممثلة في الحصة الشاملة .
    والتي تشبع رغبة الأطفال وميولهم الغريزية إلي التنويع :
    من الحركة إلي الهدوء , إلي الإستماع , إلي الغناء ,
    إلي التصفيق , إلي التعبير , إلي الإبتكـــار ,
    إلي التذوق ,
    إلي التركيز ....
    الخ .











    · الغناء المدرسي




    في حياة الطفل يعتبر مصدر سعادة وسرور


    ويستطيع معلم الموسيقي الإستفادة من هذا الميل الطبيعي بجعل حصة الموسيقي فترة سعيدة ينتظرها الطفل بشغف ,

    فالأغنية آداة هامة في تكامل شخصية الطفل من الناحية الصحية والنفسية والخلقية والإجتماعية ...
    إن إحتياج الطفل الصغير للأغنية كإحتياجة للغذاء تماماً ,
    فهي كالشمعة التي تضئ طوال مرحلة الطفولة في التعليم العام
    إذا إخترنا مضمونها الأدبي والتربوي بعنـــــاية .
    وللموسيقي دور فعال في الأغنية , فهي تخدم الكلمة وتجسم معناها وتبرزه وتضفي عليها مزيداً من إمكانيات التعبير ,
    ولذا يمكن الإستفادة منها أيضاً في تعليم مبادئ نظريات الموسيقي للطفل كذلك في التذوق والصولفيج ....










    · التذوق الموسيقي




    الإستماع أهم أركان التربية الموسيقية في التعليم ,


    عن طريقه يستجيب الطفل للموسيقي إستجابة حسية ثم تتطور إلي مرحلة التطور والفهم ,

    حيث يستطيع الإستماع إلي الموسيقي بعقلة وعواطفة إلي جانب حواسه .
    فالتمييز بين الموسيقي الجيدة والرديئة خطوة هـــامة في تكوين المواطن المرهف للحس , والذوق السليم ,
    العميق الإحساس بمسؤليته تجاة وطنه , والإنتماء له , والفضل له .
    طبيعي أن يبدأ التذوق عند صغار الأطفال عن طريق الأغنية واللعب , والحركات الإيقــاعية .










    · الألعـــاب الموسيقية




    اللعب بالنسبة للطفل يعتبر ميـــداناً لتعبيره ومسرح لخيالاتة ,


    وهو المعمل الذي يختبر فيه قوته وقوة غيره . عن طريقه ينمو بدنيـــاً ,

    وذهنيـــاً و وإجتماعيـــاً ,
    وعن طريقه نكتشف نحن الكبار – ميول هذا الطفل أو ذاك .
    لذلك ركز " دالكروز " العالم التربوي والفنان الموسيقي
    علي إستخدام الألعاب الموسيقية وحصرها في ثلاثة أنواع :
    حرة , ومنظمة , وغنائية تمثيلية ,
    علي أن تعتمد علي هدف موسيقي معين خاص بالإيقـــاع , أو الصولفيــج ,
    أو الموازين الموسيقية , أو العبـــارة الموسيقية , أو الطبقـــات وإختلاف السرعة ....... الخ .










    · الصولفيج الغنائي والإيقـــاعي ( القــراءات الموسيقية ) :




    تعتمد الموسيقي علي دراسة الأصوات الموسيقية


    من حيث درجة إرتفاعها بالنسبة لبعضها البعض عن طريق الغنـــاء الصولفــائي ,

    أو الإمـــلاء الشفهي أو التحريري , فمنها الإملاء اللحنية أو الإيقـــاعية ,
    أو ما تجمع ما بين الإيقـــاع واللحن ,
    وقد ثبت أن الصولفيج في هذه المرحلة لو أدي مع الحركة {{Solfeg-e Rythmique }} ,
    وأحبة الأطفال وتعلموه وهم سعداء ,
    وتكــون فرصة طيبة لإثـــراء هذه المرحلة في تلك المــادة بإستعمـــال
    صوت آخر متكرر {{ Ostinato }} إيقــــاعي أو لحني .
    وإستعمــال صيغة الكــانون {{ Canon }} أي التلاحق والتقليد _
    والتعود منذ الصغر علي غنـــاء ألحــان بسيطة جداً من صوتيــن .










    · الفــــرقة " البــــــــاند " :




    تعتبر من أهم الطرق الناجحة في التربية الحديثة


    وخـــاصة إذا إستفدنـــامن طريقة الموسيقي التربوي " كارل أورف " ,

    حيث تشتمل طريقتة علي العزف والغنـــاء والحركة مجتمعة في معالجة البـــاند .
    ولإعتمـــاد هذه الطريقة علي الإرتجـــال فهي فرصة طيبة لتنمية ملكـــة الإبتكـــار عند الطفـــل .
    وأعتقــــــد أن الطريقة المثلي في رأيي تؤكد ان الحصة الشاملة في شكل القصة الحركيــــة
    من أنجح الطرق التي تربط بين مواد وفروع الموسيقي السابق ذكرهـــــــــا وتعريفها .
    وسوف نعرض بعد ذلك أهم الطرق التربوية الحديثة
    مثل " كارل أورف – دالكروز – إيمي باري – شوفية ...
    " في أجزاء قادمة إن شاء الله تعالي ,
    ونعود للموضوع ......










    · القصة الحركيــــة :




    في أوسع نطـــاق هي نــــــــواة العمل الفني في


    المسرحية , والفيلم السينمــائي , وفي التمثيليـــة الإذاعية والتليفزيونية -

    وهي تلعب دوراً هاماً في أدب الأطفال , وفي بنــــــاء شخصيـــاتهم .
    ولذلك فقد أكد " دالكروز " أنه يمكن الإستفـــادة من جميع بنود التربية الموسيقية
    إذا كانت تصـــاحبها الحركة
    (( فالحركة هي من أولي الظواهر الفطرية التي تزود الطبيعة بها صغــــــــار الكــائنات جميعاً ))
    في صيــاغة القصة في شكل حركي " قصص حركية " هادفة من الناحية التربوية طبعــاً








    وهذا ما أنـــــــــادي به دائمـــاً الناحية التربوية ..


    بحيث تستغرق القصة بأكملهــــــــا و مدة تتناسب مع أعمــار الأطفــال بالصف ......


    يحكيهـــا المعلم , ويعبرالأطفـــال عنهــا بالحركة المصحوبة بالموسيقي ,
    وهي في الواقع وإن جاز تعبيري عنها بأنهــــــــا مجموعة ألعــاب موسيقية متتابعة إنتقــالية , موضوعة بشكل مترابط ,
    وقد يراعي في تدريس القصص لصغـــار الأطفــال أن تكـــون خيـــالية تتدرج ببســـاطة إلي الواقعيــة كلمـــا كبر عمر الطفل ,
    حتي تصبح إجتمــاعية , أو قومية , أو علميــــة , أو تـــــاريخية .. الخ .
    المهم أنها تتدرج إلي الواقعية لما يناسب العمر الزمني للطفل –
    ويكون الهدف التربوي واضحــاً .




    وإلي اللقــــــــــــاء إن شاء الله تعــالي


    في الجزء القــــــــــادم عن


    كيفية تدريس الحصة الشـــــــاملة

    وبعض النمـــاذج من حصص لقصص حركية مبتكرة
    لكل صفوف المرحلة الأولي للصفوف من { 1 – 4 } .













    وفقنــــــــــــا الله للخيــــــــــر دائمـــــــاً




  10. #30
    مشرفة منتدى مواد التنمية الفردية
    Join Date
    Aug 2005
    Posts
    4,166

    Default رد: الموسيــــــــــــقي والتربية

    فكرة رائعة أستاذ طاهر فيما يتعلق بالقصص الحركية

    بالإنتظار وبشوق
    "و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب"

  11. #31
    تربوي مبدع
    Join Date
    May 2011
    Location
    محـــــافظة الــــــوسطي
    Posts
    124

    Default رد: الموسيــــــــــــقي والتربية




    أولا::
    عذراً لتـــــــــــأخري طول هذه المده , لكن لظروف خارجة عن إرادتي .
    ولكن قد تبين لي مدي حب ووفاء كثيراً ممن يحيطـــون بي . وغيرهم
    فالعذر لكم جميعـــــــــاً ....
    ولنتحدث في هذا الموجز عن معني الحصة الشاملة . وكيفية تتدريسهـــــــا






    حصة التربية الموسيقية


    الحصة الشاملة هي المثلي لحصص التربية الموسيقية في المرحلة الأولي من التعليم ,
    وتقوم هذه الحصة علي أسس ومنها :
    - نوعية المواد التي تشكل منهج الموسيقي في هذه المرحلة .
    - ربط هذه المواد في قصة موسيقية حركية مثيرة , تلائم كل صف من حيث العمر الزمني ,والنمو النفسي ,
    والميول التي يتصف بها أطفال الصف ,
    هذا ومن وجهة نظرنـــــا أن القصة الحركية ما هي إلا مجموعة من الألعاب الموسيقية المتتابعة ,
    موضوعة بشكل مترابط , ويراعي أن تكون خيالية بعض الشيئ لصغار السن , ثم تتدرج إلي الواقعية كلما كبر سن الطفل ,
    - وهذا طبيعي لتطور مستوي الإدراك لديه - ,
    حتي تصبح قومية أو إجتماعية أو علمية أو تاريخية , أو معلوماتية ,,,,,, مدخلات للطفل للإستفادة ,,





    كيفية تدريس القصة الموسيقية ::




    n يقص المعلم القصة علي الأطفال وهم جلوس , بحيث يجذب إنتباههم ,
    ثم يسأل أسئلة يجيب عليها الأطفال ,
    ولكي يجعل المعلم الطفل يعيش في جو القصة ,
    ينبغي عند شرحة للقصة الموسيقية أن يمثل حركاتها ويعطي للأطفال فكرة إجمالية عنها ,
    مع إستعمال وسائل التشويق ,
    وتحكي القصة في مده قصيرة لاتزيد عن خمس دقائق حتي يستفاد بالوقت المتبقي من الحصة في الدراسة العملية .
    يبدأ الأطفال - التعبير عن مضمون القصة بمشاركة وإرشاد المعلم في آداء الحركات المناسبة والمطابقة لكل خطوة من خطواتها ,
    ويكون ذلك بمصاحبة ترنيم المعلم للألحان , أو بالإيقاعات المستخدمة في كل خطوة من خطوات القصة .
    فإذا تأكد المعلم ممن إستيعاب الأطفال لخطوة منها , يتجه المعلم إلي الأورج أو الآلة الموسيقية الموجودة ليصاحبهم أثناء تأديتها ,
    ثم يعود بين الأطفال لأداء الخطوة التالية وهكذا ....
    إلي أن تتم جميع خطوات القصة مكتملة , ويجب أن تكون القصة مترابطة غير مفككة ,
    --- ولا يصح أن يتخلل حصة القصة الحركية الموسيقية أي تنويع آخر ,
    لأن القصة نفسها ما هي إلا عدة منوعات .
    كما ينبغي علي المعلم إلتقاء النقاط الهامة في القصة التي تخدم الهدف التربوي أو الهدف التعليمي .
    كما يجب أن يكتفي بالتنويه بما لم يؤخذ بالتفصيل ,
    وعلي المعلم أن يجعل خطوات القصة في حدود زمن الحصة , فإذا إنتهت القصة
    ومازال بالحصة بعض الوقت فيمكن للمعلم أن يستغل هذا الوقت
    في إسماع الأطفال ألحان القصة التي درست غير مرتبة ,
    ويكون الهدف من هذا هو التذوق الموسيقي , وذلك عن طريق تعريف الأطفال بموضوع الجزء المقابل للموسيقي ,
    والتي يستمعون إليهــــا .
    ---- وينبغي أيضاً أن يكون المعلم مرنــــاً , حسن التصرف في تشكيل مادته حسب حالة ومستوي الفصل –
    بمعني - أن يكيف الحصة طبقاً لحالة الفصل .
    من حيث نشاطة أو خمولة , فإذا لاحظ المعلم أن تلاميذه في حالة نشاط زائد ,
    فلا يصح أن يزيد من حيويتهم بتمرين تمهيدي نشط ,
    وعلي العكس إذا كان الفصل خاملاً وكسولاً فيجب أن يعمل علي إثــــارة حيويته ونشاطه .
    وفي نفس الوقت – علي المعلم أن يصوغ مادتة وفقاً لمستوي الفصل فإذا فرض وكانمستوي الفصل مرتفعاً ,
    فعليه أن ينمي خطوات الدرس دون الإلتزام بالنص الحرفي المكتوب في كراسة التحضير ,
    إذا كان الفصل ضعيف المستوي هنا ينبغي أن يبسط الحركات التي يطلب من الأطفال أداءهــــا .
    يجب أن يلاحظ المعلم في بناء أي قصة ,
    أن يشبع ميل الأطفال الطبيعي للحركة , مع عدم الثبات ,
    أو التركيز علي حركة أو وضع معين , وهذا لابد وأن تكون القصة واقعية ,
    خليطاً من الحركة والسكون من الجلوس والمشي والتصفيق والغناء ........ الخ
    .. فهي في الواقع عبارة عن منوعات تجمع بين الحركة والسكون .




    n أن يعمل المعلم علي إشراك الأطفال أحياناً في إستنتاج الموسيقي المناسبة
    لمحاكاة بعض الظواهر الطبيعية مثل سقوط المطر , والتي توجد في سياق القصة الحركية .
    وذلك كنوع من إســــــــتثارة خيالهم وتنمية ملكاتهم الموسيقية .


    أمــــــــا الأجزاء الأخري والتي تتضمنهـــا القصة وتفوق قدرات الطفل وتصورة
    فعلي المعلم أن يوضح لتلاميذه الموسيقي المناسبة لهــا .




    n أن يراعي المعلم ألا يتكرر الهدف التعليمي الواحد أكثر من مرة في القصة الحركية ,
    وإذا تكرر فيكون بمثـــابة تـــــأكيد وتثبيــت له مع ملاحظة
    أن التربية الموسيقية لا تستهدف دائمــــاً الناحية الدراسية لمعلومــــات موسيقية فقط ,
    بل قد يكون الهدف أحياناً هو إثــــارة إحســــاس الأطفـــال بالمعلومــات بطريقة غير مباشرة ,
    وللتمهيد لدراستهـــــــــا في المستقبل ....




    n في القصة – التي تستوجب إرتداء أزيـــــــــاء معينة أو خاصة بإعتبـــارها
    وسيلة تعليمية من وســـائل الإيضـــــاح للقصة الحركية ,
    ويكتفي هنا بنموذج واحد فقط , ليرتدية أحسن الأطفال أداء ,
    وبذلك يتعودون علي التنافس الشريف فيما بينهم ,
    ويستغل المعلم الوقت في إتقان الأطفـــــــــال لخطوات القصة الموسيقية ..موضوعنــــــــــا ...


    ............ وهذا لا ينطبق بطيعة الحال علي ما يعرض من قصص حركية في الحفلات المدرسية ...........



    ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’ ’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’’




    طفل الســـــادسة و الســــــابعة




    لابد من مراعاة هذة الصفات الســـائدة للأطفال حتي يتسني للمعلم التعـــامل مع هذه المرحلة العمرية
    , وإكتشـــاف مايدور بداخلهم ,
    وما يتخلل ذلك من موروثات ومفاهيم ومعتقدات ومعلومــات لتوضويحها والتركيز عليها , أو غير ذلك..


    خصائص وطبيعة طفل السادسة والسابعة ::


    - هذا الطفل يتمتع بحيوية ونشاط كبيـــرين ,
    علي ذلك فالنشاط الجسماني هو الصفة المميزة والسمة الغالبة ,
    فهذا الطفل يستخدم جسمة في كل ما يقوم به من حركـــــــــات .
    ومن الصعب عليه أن يظل ســـاكناً لأية فترة من الزمن .
    وعلي ذلك فالأنشطة الموسيقية ,
    يجب أن تكون متصلة .مبـــــــــاشرة بالحركات الجسمــــانية مع مراعـــــاة
    أن عضلاتة الصغيرة لم يكتمـــل نموهـــا مثل عضلاته الكبيرة ,
    ولذا يصعب عليه أن يتقن الحركــــــات بدون مجهود كبيـــــر ,
    ومن هنــــا فهو يحتــــاج إلي فتــرات من الراحة تستغـــل في السمــــا الهـــادئ ...
    -- عينــــــــــــاه لم يكتمل نموهــــــــا بعد ,
    فهنــــــــاك ميل في أغلب أطفـــــال هذا السن تجـــــــــاه طول النظر .
    وعينـــــاه ليست علي إستعداد للتكيف للعمل عن قرب لفترات طويــــلة ,
    ولذلك يستوجب التعلم عن طريـــق السمع أكثـــــر من النظر بالنسبة لتلقي المعلومات الموسيقية ,
    وتستعمل اللوحـــــــــات والنوتــــات الكبيرة الحجم في هذا السن .
    --- يحب الطفل في هذا السن الألعــــاب والتمثيــــل التلقـــــائي ,
    ويهتم بالأســــاطير والقصص الخرافيـــة والخيــــالية ,
    وتتسم طبيعة هذا الطفل بحبــــه لنفســـــــه وأنه هجومي النزعة , أو عدواني بعض الشيئ ,
    ويحب التنــــافس ليحصل علي المركـــز الأول ,
    ويبحث عن صديق من نفس جنســـه ,
    ومازال في حـــاجة شديدة إلي مصــــادقة وتشجيـــــع معلمة وهو شغوف
    لأن يتعلم ويريد أن يــــــأخذ علي عــــاتقة تحمــــل المسئـــولية , ويحتـــــاج إلي العطف والإطمئنـــــان ,,,


    فلابد وأن ننتبه لهذا جداً ولا نغفل عنه .



    * ويــــوجد إختـــلاف كبيـــر في النضج الجسمــــــــاني والنضج العـــــــاطي --
    – كمـــا هو الحــــال في أي مستـــوي تعليمي ,ولـــذا يجب مراعــــــــــاة
    التنـــوع في الخبـــــرات حتي تقــــابل هذه المستويــــــات المختلفـــة للنضج .
    وفي هذه المرحلــــة تتداخــل الأنشطة أو الفروع المختلفـــة للمنهج الدراسي والموسيقي
    فمن المستحيــــل الفصل بينهمـــــا .
    والمبــــدأ الأســـاسي الذي يجب أن يضعة المعلم أمام عينيه , هو ,
    -- أن الأطفـــال يجب أن يستمعـــــــوا لموسيقي بسيطــــة سهلة وليست مركبــــة أو معقدة ,
    ويتعلمـــون كيف يستجيبــــون إليهــــــــا تبعـــــــــاً
    لإمكــــــانياتهم ولقدراتهم .







    ولا أطيل عليكم في هذا الجزء لأهميتة الكبيرة ,
    فالإيضـــاح في هذا الجزء مهم ,
    وكذلك التركيز علي صفات الفئة العمرية هذه مهمة جداً
    ولابد من أن نستوعب مدي فسيولوجية , وإمكانيات , وقدرات هذه المرحلة ,
    حتي يمكن من التعـــامل معها بشكل واقعي ,
    وحتي لا نصدم في طفل متميز , أو طفل ضعيف ,, أو معلم ,,,
    ولا نستطيع التعامل معه
    وسوف نعرض في الجزء القادم إن شاء الله


    نموذج لحصة شــاملة



    يمكن أن نطبقهـــــا و ندرسهــــــــــا
    للصفين الأول والثاني





    وفقنــــــــــــا الله للخيــــــــــر دائمـــــــاً



  12. #32
    مشرفة منتدى المهارات الموسيقية
    Join Date
    Feb 2010
    Location
    oman
    Posts
    697

    Default رد: الموسيــــــــــــقي والتربية

    أشكرك استاذ طاهر على الموضوع
    وانى ممن ادعو دائما للقصه الحركية اثناء تدريس المرحله الابتدائية لما لها من تأثير ايجابى على العملية التعليمية
    وفي انتظار نماذج للحصه الشامله

  13. #33
    مشرفة منتدى مواد التنمية الفردية
    Join Date
    Aug 2005
    Posts
    4,166

    Default رد: الموسيــــــــــــقي والتربية

    أعجبتني جدا طرح فكرة القصة الحركية
    "و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب"

  14. #34
    تربوي مبدع
    Join Date
    May 2011
    Location
    محـــــافظة الــــــوسطي
    Posts
    124

    Default رد: الموسيــــــــــــقي والتربية

    Quote Originally Posted by د.ريهام توفيق View Post
    أشكرك استاذ طاهر على الموضوع



    وانى ممن ادعو دائما للقصه الحركية اثناء تدريس المرحله الابتدائية لما لها من تأثير ايجابى على العملية التعليمية


    وفي انتظار نماذج للحصه الشامله


    دكتورة ريهام
    الشكر الجزيل لك
    لمتابعتك للموضوع وتشجيعك لكل الأفكار الإيجابية بالمنتدي وغيره....
    وبما أن القصة الحركية موضوع مثير للإهتمام
    وشيق بالنسبة للطفل والمعلم أيضاً .. وسهل .. وبسيط .. وإيجابي .. وهادف
    وبالتالي ,, هي عرض لنماذج حية من الواقع ..
    للمعلم والأطفال في هذه المرحلة العمرية
    من منـــــــــــــا لا يحب العمل القصصي .. أي عمل كان ...
    نحن نرتب أفكارنــــا بالقصص ,
    عمومـــــــــــــــاً ,,,,
    شكراً لمتابعتك وتعليقاتك المثمرة,,
    وإن شاء الله أحاول جاهداً ,,
    ترتيب النماذج لتلائم المراحل العمرية المختلفة
    للمراحل التعليمية ... وكذلك للمواقف التعليمية .. من الواقع
    وفي إعتقادي أن المواقف التعليمية تعتمد بالضرورة علي المعلم
    الذي هو رب العملية التعليمية .. والعمود الفقري للقصة الحركية .
    فالمعلم ....
    لابد وأن يجتهد في سبيل التنشئة االتعليمية الهادفة
    وكذلك .. شخصية المعلم تبني بالكيف,,, والكم أحياناً
    لكن الكيف أهم من رأيي
    كيف يستجيب الطلاب للمعلومة ..
    ومدي المعلومات التي يستطيع بها المعلم أن يتحكم بالفصل
    وبالطلاب أيضاً ..
    ومن هنا يكتسب المعلم الشخصية من عدمها أمام هيئة التدريس بأكملها
    حتي يظهر هذا أمام الطلاب
    وليس هذا موضوعنــــــــــــا .. ولكن للتنوية فقط
    أن المعلم ما هو إلا شخصية بالمدرسة ,,, وهذه الشخصية أساسها المادة العلمية
    وشكراً علي سعة صدركم ,,,,,,,, وعذراً للإطــــــــــــــــــــــــالة

  15. #35
    تربوي مبدع
    Join Date
    May 2011
    Location
    محـــــافظة الــــــوسطي
    Posts
    124

    Default رد: الموسيــــــــــــقي والتربية

    Quote Originally Posted by إخلاص View Post
    أعجبتني جدا طرح فكرة القصة الحركية




    الأستاذة الفاضلة المخلصة في عملك ومتابعتك لكل المقترحـــــــــات
    الفاضلة / إخلاص

    شكراً علي تشجيعك الدائم ومتابعتك الواضحة والبنـــــــــــاءة للموضوع
    وأنني لــــــــــسعيد جداً بهذه الردود والتعليقات ..
    ولكن كنت أتوقع قدراً أكبر من المتابعين والمهتمين ..
    ولكن في هذه المرحلة يكفيني , وجودكم .. والدكتورة ريهام ...
    بحكم الموقع والتخصص ..




    شكراً لكم ..
    وإن شاء الله في تقدم دائم



  16. #36

    Default رد: الموسيــــــــــــقي والتربية

    بارك الله فيك ياأخي مجهودك مميز نشكرك علي افادتنا جدا
    Last edited by د.ريهام توفيق; 28-06-2011 at 08:50 AM.

  17. #37
    تربوي مبدع
    Join Date
    May 2011
    Location
    محـــــافظة الــــــوسطي
    Posts
    124

    Default رد: الموسيــــــــــــقي والتربية

    Quote Originally Posted by تامر محمد رأفت View Post
    بارك الله فيك ياأخي مجهودك مميز نشكرك علي افادتنا جدا
    Quote Originally Posted by تامر محمد رأفت View Post





    الأستـــــــــــــــــــــاذ / تامر




    أهلاً وسهلاً , الشكر لك علي مرورك , وتعليقك
    وإنك فنـــــــــــــان وموهوب ,



    وأنا شخصيـــــــــاً ,
    أعتز بمعرفة الموهوبين والمتميزين والمجتهديــــن
    ......... كلنـــــــــــــــــا نجتهد ........




    وفقنـــــــــــــاالله لمــــــــــــا فيه الخير دائمــــــــــاً




    Last edited by د.ريهام توفيق; 28-06-2011 at 08:50 AM.

  18. #38
    تربوي مبدع
    Join Date
    May 2011
    Location
    محـــــافظة الــــــوسطي
    Posts
    124

    Thumbs up رد: الموسيــــــــــــقي والتربية



    والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنـــا محمد النبي الأمي الأمين


    بدايــــــــــة / كل عام وأنتم بخير
    رمضــــــــــــــــــــــــان كريــــــــــــم




    ثــانياً / مبــــــــروووووووووووك

    برقيــــــة تهنئــــــة لكل المدارس والمناطق
    والطلاب والمعلمين والمشرفين

    وكل من ساهم في نجــاح المســـابقة الموسيقية
    وكل الفائزين في هذه المســـابقة





    أود أن أسجل فخري وإعتزازي بوجودي في هذا المنتدي الرائع
    وأرجوا منكم أن تغفروا لي تـــأخيري هذه المده عن الكتابة في المنتدي
    وأنـــه لأمر صعب
    ولكن
    في هذه الفترة القــــادمة بــــــات
    من الواضح ولابد وأن تشاركوني الرأي فيمـــا يلي :


    وبمــــا أن الأستاذة / الفاضلة إخلاص __
    والدكتورة / ريهـــام


    يجتمعــــان علي تشجيع فكرة ( ( القصـــة الحركيـــه ) )
    ونحن بالتــــأكيد معهم
    ويشرفنـــــا أن نكـــون معهم


    لدي بعض الملاحظات أولاً قبل وأن نبدأ في الحصة الشـــاملة .







    الألعـــــاب الموسيقية والقصة الحركية


    وهذا هو مشروعي لــــنهضة ... الموسيقي التربوية...
    إن إحساس الطفل بالحركة شيئ طبيعي زودته بهـــا الطبيعة , ولكن يمكن وأن نحـــاول توظيف هذه الحركة بطريقة منظمة وبرشاقة وجمال إذا إرتبطت بالموسيقي,
    فالأطفال يمتلكون بالفطرة إحساســـاً إيقاعيـــاً في أنفسهم , ولكن نجتهد في كيفية دمج هذا الإحساس الإيقـــاعي بالموسيقي , كأظهار لونها ولحنها وهارمونياتها وصيغتها حسب ما يستمع إليه عن طريق اللعب .


    واللعب إستعداد فطري وطبيعي , وهو عند الطفل ضرورة من ضروريات حياتة مثل الأكل والنوم , فهو تلقائي ينبع من الذات ويقوم به الطفل لمجرد شعورة بالمتعة والإرتياح .. وإذا إستخدم اللعب والحركة في فن مثل الموسيقي تصبح تمرين لغوي للعقل ليعمل براحة وبأقل مجهود وفي الإتجاه الصحيح ..... ويصبح هناك وحدة في تنظيم وربط كل من إحتياجات الجسم والعقل ..
    وترتكز الألعـــاب الموسيقية علي إستخدام الحواس . وإن كانت تتطلب جهداً بدنياً ضئيلاً بالقياس إلي التربيه الرياضية أو الرياضة المدرسية – وليس المقصود هنا من الألعــاب الموسيقية التنشيط وتصريف الطاقة الزائدة لدي الطفل وإنما لابد وأن تتضمن هدفــاً واضحــاً تعمل علي تحقيقه سواءً كان الهدف تربوياً أو موسيقياً بل أحياناً يمكن الجمع بين هذه الأهداف .


    والألعـــاب الموسيقية ظهرت أهميتها الكبري في التربية الموسيقية في الجمع بين ميل الطفل الطبيعي للعب الحركة بجانب ميله للموسيقي في إطار من المتعة المحببة للنفس . ولها أهمية في التربية بصفة عامة والتربية الموسيقية بصفة خاصة .




    هذه الأهمية تظهر فيما يأتي ::


    · اللعب والنشاط التعبيري يساعد الطفل ليترجم ويعبر عن شعوره ودوافعة الخاصة – في صورة نشاط لعبي –


    · اللعب ضرورة لنمو العضلات نمواً سليماً , وإكتساب التناسق في الحركة .

    · اللعب تجديد لنشاط الطفل بعد المجهود الذهني , وهو عامل لجذب الطفل إلي المدرسة لأنه يشبع الإحساس بالسعادة والسرور والإستفادة والطلاقة في الحياة المدرسية .

    · اللعب يساعد في تكوين خلق الطفل وخاصة أثناء اللعب الجماعي , حيث يعمل علي بث روح التعاون والتكامل بين الأطفال , وأهمية العمل الجماعي .
    وإذا تحققت أهداف الألعــاب الموسيقية السابقة فإننــــا بذلك نصل إلي تحقيق الغاية من مناهج التربية الموسيقية في المرحلة الإبتدائية , وتحقيق أهدافها .


    ودروس الألعـــاب الموسيقية تعتبر مجالاً بالنسبة للمعلم - لملاحظة قوة التحكم والتركيز عند الأطفال , بجانب كونها مجالاً لتنمية قدراتهم علي الإبتكار والتعبير في أسلوب الآداء .





    أنـــــواع الألعــــاب الموسيقية



    هناك أنواع من الألعــاب الموسيقية وتقسم حسب طبيعتهـــا::


    1. الألعــاب الحرة أو العـــاب النشــاط الحر مع الموسيقي .


    2. الألعــاب التعبيـرية الخيالية والغنائية .


    3. الألعــاب التعليمية .


    4. الألعـــاب المنظمة .


    ونعرض هذه الأنواع بإختصار :




    1. الألعـــاب الحرة


    تبني أساساً علي تشجيع الأطفال علي المشي – الجري – القفز – الحجل , مع الموسيقي في أنحاء الغرفة , كل طفل بطريقته الخاصة وفي زمنه الخاص .
    في البداية يمكن وأن يسمح للأطفال بتجربة حركاتهم أثناء التمرين بحرية , وبإيقـــاعهم الخاص وحركاتهم التعبيرية المبتكرة حتي نترك الفرصة لخيالهم للخروج والأنطلاق إلي الحيـــاة .

    والألعــــاب الحرة يمكن وأن تصير ذات قيمة إذا إرتبطت بحيــاة الطفل اليومية , ويمكن مصاحبة الألعــاب الحرة بموسيقي مرتجلة من المعلم وهي المفضلة , أو موسيقي عالمية أو قومية مسجلة , أو بإستعمال آلات البــاند الأيقــاعية مثل الدف – المثلث – الجلاجل – المراكش – الكاستانيت .




    2. الألعــــاب التعبيــرية الغنـــائية


    الأغاني الشعبية قريبة جداً من نفوس الأطفال لأنها تمتاز بقوة ووضوح عنصر الإيقاع واللحن بهــا , ولذلك نجد أن الأطفال في سنواتهم الأولي يعبرون عن معني هذه الأغاني ومضمونها بالحركات ( ونراها في حفظ الأطفال لإعلانات التليفزيون , وكذلك القنوات الفضائية الخاصة بالأطفال – وكثيراً تترات المسلسلات )
    وقد استفادت الموسيقي التربوية من هذه الفكرة وإبتكرت الألعــاب الغنائية المصاحبة للأناشيد , ويستوحي التكوين الحركي لهذه الألعـــاب من مضمون كلمات النشيد .





    3. الألعــاب التعليمية ::


    نادي جميع الخبراء وعلماء الموسيقي التربوية في العالم بأن الطفل يجب أن يتعلم عن طريق اللعب , وقديماً كان التعليم الموسيقي مقتصر فقط علي دراسة الأناشيد وتعلم العزف علي بعض الآلات الموسيقية والمتنوعة , ولكن النظرة الحديثة للتربية الموسيقية نادت بأن تبني دروس التربية الموسيقية علي الألعـــاب التعليمية . بإعتبــارها مدخل لدراسة النظريــات والمعلومــات الموسيقية سواءً كانت لحنية أو إيقــاعية , بدلاً من تدريسها بطريقة جــافة .
    كذلك المعلم والعالم التربوي والموسيقي (( جاك دالكروز )) نادي بتعليم الطفل الموسيقي عن طريق اللعب وسوف نعرض منهج (( دالكروز )) في القريب إن شاء الله , ومن وجهه نظري المتواضعة ,,
    سوف نسير علي نهج منهج (( دالكروز )) .



    وتتركز الألعــاب التعليمية علي عنـاصر الموسيقي من إيقاع ولحن وهارموني _ لذلك يحتـــاج هذا النوع من الألعــاب إلي تركيــز وإنتبــاه من جانب الطفل ولبـــاقه وحسن تصرف , وإبتكــار من جانب المعلم , بحيث تكون هذه الألعــاب مشوقة وفي مستوي الأطفال حتي تجن الفــائدة المرجوة منهــا .





    4. الألعـــــاب المنظمـــة ::


    يظن البعض منــا أنه لوجود الحرية في الألعــاب لا يوجد نظــام .
    ولكن العمل نفسه يصبح نظــاماً إذا أصبحت اللعبة متقنه ,
    فالحركة البسيطة للجري بسرعة ثم التوقف فجأة سوف تشجع علي التحكم العضلي في الأطفــال بجانب تسليتهم ومتعتهم ,
    والألعــاب التي تتطلب تغيير من حــالة إلي حــالة , كــالتغير من السريع إلي البطئ تعطي نــوعــاً من النظــام لأنها تحتاج إلي تحكم وتركيــز شديد , كمــا أن هذه الحركــات المصــاحبة للتدرج في السرعة أو التدرج في البطء , تحتــاج إلي توافق عضلي وقوة إحتمــال ومتــابعة ونظــام لأن الأطفــال سوف يركزون وينصتون بعنــاية ليتتبعوا الموسيقي من السرعة إلي البطء والعكس _ وهذا يخلق نظــاماً في جهازهم العضلي والعصبي , كمــا أن إنصــات الأطفــال أثنــاء الحركة مع الموسيقي ينمي لديهم نوعــاً من النظــام . فالجري بحريــة مع الموسيقي ثم التوقف عندما تقف ثم الإتيــان بحركة جديدة يجعلهم ينصتــون بعنــاية للعزف وإتبــاع وإحتــرام نظــام المجموعة, كمــا أن إستعمــال الأطفــال لأعينهم في تحديد الفراغ حولهم يخلق نوعــاً من النظــام بحيث يستطيعــون التحكم في أرجلهم ويتجنبــوا الإصطدام بزملائهم ....




    ولكن متي نبدأ في إستخدام الألعــاب المنظمــة ؟؟


    إن إجتمــاع الطفل بغيرة من الأشيــاء المحببة والسعيدة بالنسبة له , وعندمــا تصبح لدي الطفل حساسية لإتبــاع الجمــاعة والبدء والتوقف , وإندمــاجه في المجموعة والإحســاس بالآخرين المشتركيــن معه في نفس الوقت ونفس المكــان , يمكن البدء بآداء الألعــاب الجماعية المنظمة , وفي مرحلة الطفولة المبكــرة تكون مجموعــات العمل مبكرة علي الأطفــال الصغــار ولكن يمكن في نهــاية الدرس أن نشجع الأطفــال علي التعبيـر والإبتكــار الشخصي في شكــل العـــاب جماعية تؤدي علي الحــان معروفة ومشهــورة بحيث تترك في نفس الطفل جواً من المرح والبهجة والسعــادة .




    والألعـــاب المنظمة تبني علي تخطيط معين ومسبق , وهي تعود الأطفــال علي إحتــرام الخطة الموضوعة للهبــة والطـــاعة والنظــام وهي تشعر الأطفــــال _ أن نجـــاح اللعبــة يعتمد علي حسن آداء كل طفل .






    ,,,,,, لماذا؟؟ القصة الحركية ,,,,


    القصة الموسيقية الحركية


    القصة الموسيقية : هي جمع بين الميل الإيحائي للتمثيل والميل الأدبي للقصة .
    والأطفال بالفطرة يحبون التمثيل . ولا يحتاجون إلي مسرح أو مستمعين ليشجعوهم , وإنما نجدهم بطبيعتهم يتقمصون الشخصيات ويلتفون حول من يحكي القصص بل أحياناً يكملون مواقفها أثناء السرد بتعبيرات من خيالهم _ طبعاً _ً


    والقصص أنواع ::
    منها الواقعي كالتي تحكي
    مواقف بطوليه لإحداث تاريخية – مثلاً –

    ومنها الخيالي مثل قصة
    ( ليلي والذئب – أو قصة الأميرة والأقزام السبعة -
    اليس في بلاد العجائب

    ومنها الفكاهي وهي
    القصص التي تتضمن مواقف فكاهية .


    والقصص من أي نوع مليئة بالمعاني الحية المتحركة ,
    وعن طريقها تزداد خبرة الأطفال ومعلوماتهم الموسيقية في إطــار مشوق قريب إلي النفس , وهي أيضــاً مجالاً خصباً للإبتكـــار – فيمكن أن يبتكر الأطفال كلمات للمواقف ويعبروا عنها بألحـــانهم وحركاتهم الإيقاعية – وبذلك تجمع بين الإبتكار الموسيقي , والإبتكار اللغوي بجانب التأكيد علي الإحساس بعناصر الموسيقي .
    وبهذا تصبح القصة الموسيقية تجمع أكثر من فن في آن واحد .


    والقصة الموسيقية تكون وسيلة لتنمية خيــال الطفل وإكســابه كثيراً من المعلومــات التي من بيئتــه وخــارجها , وتنمي عنــاصر الإبتكــار بجانب كونهـــا وسيلة للتسلية بطريقة مرحه ومحببة .


    وهنـــــاك إختلاف في
    الآداء بين الألعــاب الموسيقية
    والتعبير عن مواقف القصة الموسيقية الحركيـــة
    بــــــــالنسبة للطفــــــل ,
    إذ أنهم من خلال الألعـــاب يغبرون عن أنفسهم , لكن من خلال القصة الموسيقية الحركية يعبرون عن الشخصيـــات التي يمثلونهــا ولكن بأسلوبهم الخـــــاص .


    وعند تدريس
    القصة الحركية
    يجب أن يجعل المعلم كل الأطفــال يشتركــون في كل مواقف القصة وألا تقتصر علي الأبطـــال وإنمــا لكل طفل الحق في التعبير والإشتراك مع الجمــاعة , وبعد آداء القصة كمجموعة يمكن وأن يترك الإختيــار للإطفـال لتمثيل مواقف القصة في توزيع فردي أو جمــاعي علي سبيل التنــافس , وتترك الحرية للإطفــال للتخيل ونشجعهم علي تفسير الشخصيــات .


    والقصة الموسيقية بهذا التكويــن تعتبر حصة نموذجية شــاملة تحتوي علي خبرات موسيقية جديدة أو سبق دراستها في دروس ســـابقة .






    طريقة تدريس القصـــة الموسيقية الحركية للإطفــــال :: -



    يمكن للمعلم أن يتتدرج في تدريس


    القصة الموسيقية الحركية


    كالتــالي ::


    · يحكي المعلم القصة علي الأطفــال متخيــلاً مواقفها ومعبراً بصوتــه ومتقمصــاً لشخصيــاتها , علي أن تكون طريقته في سرد القصة إثـــارة ومتعة وتشويق _ وليس التلقيــن





    · يمكن للمعلم إعــادة سرد مواقف القصة الرئيسية بمصاحبة الموسيقي والتي تصور المواقف علي أن يشترك الأطفــال معه في ذكر المواقف .






    · آداء مواقف القصة خطوة خطوة الآداء الصحيح مع إرشادات المعلم ومتــابعة الموسيقي المصــاحبة للموقف علي أن يشترك كل الفصل كفرد واحد في آداء كل موقف .






    · بعد إتقــان آداء المواقف تؤدي القصة متكــاملة مع توزيع الأدوار علي الأطفـــال .






    · قد تستغرق القصة حصة أو أكثر وعلي المعلم أن يجعل مشروع القصة الحركية وسيلة لأهداف موسيقية وتربوية تدرس علي مدي عدة أسابيع .






    · علي المعلم أن يختبر ذاكرة الأطفــــال بأن يطلب منهم آداء المواقف التمثيلية والموسيقية للموسيقي التي يستمعوا اليها , وعلي الأطفــال إستنتــاج المواقف وبهذا يحدث إسترجــاع موسيقي حركي , وبذلك تصبح القصة الموسيقية منــاسبة للتعرف علي النماذج اللحنية والتي تربط بموقف في القصة ويجب أن تكون في مستوي إدراك الأطفـــــال .




    من هنـــــــــــــا نري أن ::::


    أنواع الألعــاب الموسيقية المتعددة يمكن وأن تكون منفذاً لكثيــر من الخبرات الموسيقية


    وهنــاك العديد من النمـــاذج والأمثلة العمليــة لكل نوع من الألعـــاب الموسيقية ,


    وكذلك نماذج لقصص موسيقية حركية وهذه الأمثـــلة والنمـــاذج بالطبع مــا هي إلا مرشد للمعلم وعليه إبتكـــار العـــاب للتفق وطبيعة الفرقة الدراسية والبيئة المتواجدة فيها المدرسة وظروف المنطقة وعوامل أخري أيضــاً .
    ويراعي وأن تكون هذه الموسيقي ذات مصاحبة هارمونية حتي يمكن للمعلم وأن يعزفهـــا علي البيـــانو أو الأورج , أو التصرف في حدود أمكانياته





    وبالتـــالي من هنـــــا
    يمكن وأن نقترح أيهمـــــا نبدأ


    الألعــــــــاب الموسيقية
    & أو
    القصــــه الحركيـــــــة


    ؛؛؛؛؛؛؛؛ أنتظـــــر الردود ؛؛؛؛؛؛؛؛


    هذا وبالله التوفيق
    وفقنــــــا الله للخيـــــر دائمــــــــاً


  19. #39

    Default رد: الموسيــــــــــــقي والتربية

    قد أصبتي أستاذه سامية كلامك صحيح وهذا واقعنا والحمدلله

  20. #40

    Default رد: الموسيــــــــــــقي والتربية

    لنهتم بالتحصيل الدراسي والمواد الأساسية لأن مصلحة أبنائنا الطلبة أمانة في أعناقنا
    ولنعلمهم ماذكر في القرأن والسنة .
    الموسيقى تبقى مادة ثانوية

Page 2 of 3 FirstFirst 123 LastLast

Tags for this Thread

ط§ظ„ط¹ظ„ط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ظ…ط±ط¬ط¹ظٹط©

ط§ظ„ط¹ظ„ط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ظ…ط±ط¬ط¹ظٹط©

Posting Permissions

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •  
XHTML RSS CSS w3c