دخول
gas
النتائج 1 إلى 15 من 15
  1. #1
    أخصائية مصادر التعلم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    وطنٌ [ أعشقه ]
    المشاركات
    14,387

    افتراضي [ شتان بين الأمرين ]

    تساؤل قديم متجدد!!

    لطالما ترسخت في الذهن قصة الرجل الذي سقى الكلب بخفه.. و حديث المرأة التي دخلت النار بسبب قطة عذبتها.. كل ذلك وأنا أحاول التوفيق بين هذه القصص وأمر الذبح الذي يأمرنا به الدين !

    هل هنالك توضيح لتساؤلي!!


  2. #2
    تربوي رائع
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    موطني الذي طالما اشتقت إليه "جنة الفردوس "
    المشاركات
    350

    افتراضي رد: [ شتان بين الأمرين ]

    (وذللناها لكم فمنها ركوبكم ومنها
    تأكلون) .
    تدبري أختي هذه الآية .... لعلك تصلين لضالتك

    .

  3. #3
    أخصائية مصادر التعلم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    وطنٌ [ أعشقه ]
    المشاركات
    14,387

    افتراضي رد: [ شتان بين الأمرين ]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jannah مشاهدة المشاركة
    (وذللناها لكم فمنها ركوبكم ومنها
    تأكلون) .
    تدبري أختي هذه الآية .... لعلك تصلين لضالتك

    .

    رغم محاولتي.. لم أجد تفسيراً بين طلب العطف والرحمة وأمر الذبح والتضجية؟!

    شكراً: jannah

  4. #4
    تربوي ماسي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الدولة
    لا تحقرن صغيرة إن الجبال من الحصى
    المشاركات
    5,026

    افتراضي رد: [ شتان بين الأمرين ]

    من وجهة نظري..
    أن الأمر متعلق بالنية والمقصِد..
    فصاحبة القطة قامت بتعذيبها بدون سبب ولذلك حكم عليها الله تعالى بالنار..
    وكذلك الحال بالنسبة لصاحب الكلب فقد أدخله الله الجنة بسبب فعله..

    ونحن عند الذبح لا نفعل ذلك من أجل التسلية أو اللعب..
    بل نفعل ذلك من أجل لحمها..
    ومن أجل أن تلك من السنن اللي علمنا إياها الرسول صلى الله عليه وسلم..
    فنحن في فعلنا ذلك نقتدي به..
    من الذبح بالطريقة الصحيحة والتزام ما أمر به..
    كعدم أظهار السكين و سقي الذبيح قبل الذبح و سن السكين والذبح في الموضع المناسب و التوجه جهة القبلة وما إلى ذلك..
    بالتوفيق..

  5. #5
    أخصائية مصادر التعلم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    وطنٌ [ أعشقه ]
    المشاركات
    14,387

    افتراضي رد: [ شتان بين الأمرين ]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجل النهروان مشاهدة المشاركة
    من وجهة نظري..
    أن الأمر متعلق بالنية والمقصِد..
    فصاحبة القطة قامت بتعذيبها بدون سبب ولذلك حكم عليها الله تعالى بالنار..
    وكذلك الحال بالنسبة لصاحب الكلب فقد أدخله الله الجنة بسبب فعله..

    ونحن عند الذبح لا نفعل ذلك من أجل التسلية أو اللعب..
    بل نفعل ذلك من أجل لحمها..
    ومن أجل أن تلك من السنن اللي علمنا إياها الرسول صلى الله عليه وسلم..
    جوابك نجل لطف حدة التساؤل لدي لكنه لم ينهها!

    هل يفترض أن أسلم بالأمر هكذا؟!

    بُوركت

  6. #6
    تربوي ماسي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الدولة
    لا تحقرن صغيرة إن الجبال من الحصى
    المشاركات
    5,026

    افتراضي رد: [ شتان بين الأمرين ]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجامعية مشاهدة المشاركة
    جوابك نجل لطف حدة التساؤل لدي لكنه لم ينهها!

    هل يفترض أن أسلم بالأمر هكذا؟!

    بُوركت
    قلت لك يا أختي الأمر متعلق بالغاية من ذلك..
    وهذا مثال للتوضيح:
    الأول وجد طائرا فقام بقتله على سبيل اللعب أو للصيد من دون سبب..

    الثاني وجد طائرا فقام بصيده لأنه أراد أن يأكله ولم يكن ذلك من باب التسلية..

    فالفعل الثاني جائز شرعا بعكس الأول..

  7. #7
    أخصائية مصادر التعلم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    وطنٌ [ أعشقه ]
    المشاركات
    14,387

    افتراضي رد: [ شتان بين الأمرين ]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجل النهروان مشاهدة المشاركة
    قلت لك يا أختي الأمر متعلق بالغاية من ذلك..
    وهذا مثال للتوضيح:
    الأول وجد طائرا فقام بقتله على سبيل اللعب أو للصيد من دون سبب..

    الثاني وجد طائرا فقام بصيده لأنه أراد أن يأكله ولم يكن ذلك من باب التسلية..

    فالفعل الثاني جائز شرعا بعكس الأول..

    علمت أن الغاية والنية تصنع الفرق
    لكني لا زالت أرى أن
    القتل أو الذبح أو الصيد .. تعذيبٌ للكائن؟!

  8. #8
    تربوي ماسي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الدولة
    لا تحقرن صغيرة إن الجبال من الحصى
    المشاركات
    5,026

    افتراضي رد: [ شتان بين الأمرين ]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجامعية مشاهدة المشاركة
    علمت أن الغاية والنية تصنع الفرق
    لكني لا زالت أرى أن
    القتل أو الذبح أو الصيد .. تعذيبٌ للكائن؟!
    لو لم يقم الإنسان بذلك لمات جوعا..
    فاللحم يصعب الاستغناء عنه لأهميته..
    ولو مشينا على هذا المنوال لما أكل أحد شيئا..
    فحتى الشجرة سنقول فيها:
    لا تقطفوا شيئا منها فهي تتألم من ذلك!!

  9. #9
    تربوي رائع
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    موطني الذي طالما اشتقت إليه "جنة الفردوس "
    المشاركات
    350

    افتراضي رد: [ شتان بين الأمرين ]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجامعية مشاهدة المشاركة

    علمت أن الغاية والنية تصنع الفرق
    لكني لا زالت أرى أن
    القتل أو الذبح أو الصيد .. تعذيبٌ للكائن؟!


    قد يُثار اعتراضٌ إنسانيّ على مسألة تحليل ذبح الحيوانات وأكل لحمها، بأنَّه نوعٌ من أنواع التّعذيب الَّذي ينافي الرّحمة ويُصادر حياة مخلوق حيّ، الأمر الَّذي قد لا يرون فرقاً في قبحه الأخلاقيّ بينه وبين قتل الإنسان وأكل لحمه! ولهذا ذهب البعض إلى تحريم أكل اللّحوم بلحاظ استلزامه قتل الحيوان، ورأوا في ذلك نوعاً من الوحشيّة الإنسانيّة الّتي لا تختلف في طبيعتها وفي شكلها عن وحشيّة السّباع.

    والجواب عن ذلك، أنَّ مسألة الحياة لا تعالج بهذه الطّريقة، وأنَّ الرّحمة ليست حالةً شعوريّةً تنطلق من الإحساس السّاذج. فالحياة هبة الله للمخلوق الحيّ، وقد أراد لها الاستمرار وفق شروطٍ حيويّةٍ خاصّةٍ، قوامها الاعتماد المتبادل فيما بينها في عمليّة التغذّي، كما نلاحظ ذلك في عالم الحيوان ـ غير النباتيّ ـ الَّذي لا مجال لبقاء حياته واستمرار نظامه الوجوديّ، إلاَّ بأن يأكل بعضه بعضاً بمختلف الوسائل المتنوّعة، الأمر الَّذي يوحي بأنَّ نظام الخلق للحيوانات المختلفة في قوّتها وضعفها في أصل وجودها قائمٌ على ذلك، بحيث كانت سنَّة الكون منطلقة من المصلحة العميقة في حركة الحياة.

    وليس الإنسان بدعاً من عالم الحيوان، في نظام التّغذية، في حاجته الوجوديّة إلى أكل الحيوان ـ في نطاق خاصّ ـ فإنَّ استمرار حياته ـ في عناصرها القويّة ـ يتوقّف على ذلك.

    وفي ضوء ذلك، نجد أنَّ مسألة مصادرة الحياة ليست شرّاً مطلقاً في ذاتها، بل هي ضرورةٌ لاستمرار حياةٍ أخرى يخضع لها النظام الكونيّ، بحيث لولا ذلك، لانهارت الحياة نفسها، وفقدت القدرة على الاستمرار، ما يجعلها داخلةً في عمق تنظيم الحياة نفسها تنوّعاً وتكاملاً وترابطاً متبادلاً.

    وهكذا نلتقي بمسألة التّعذيب الحاصل من الذّبح، فإنَّه تماماً كالتّعذيب الحاصل من الافتراس في تغذية الحيوان من الحيوان، ولا بُدَّ من تجاوز قبحه بالتّركيز على أنَّ الله جعله من شؤون الفطرة في أصل الخلق، مما تتقدّم فيه المصلحة في جانبها الإيجابيّ، على المفسدة في جانبها السّلبيّ. وبذلك نعرف أنَّ الرّحمة أمرٌ نسبيٌّ إذا ما قيست بالمصلحة المتوخّاة، إضافةً إلى الجانب الشعوريّ، فقد يكون الشّيء رحمةً من جانب علاقته بالنّظام العام، وإن لم يكن كذلك في الجانب الذاتيّ للشّخص، وهذا أمرٌ طبيعيّ في كلّ القضايا المتّصلة بالأمور الحيويّة في علاقة الإنسان بمسؤوليّاته تجاه الإنسان الآخر، وفي نظام العقوبات الّتي يتوقّف عليها نظام الحياة.

    المصدر: تفسير من وحي القرآن.

  10. #10
    تربوي ماسي
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    5,745

    افتراضي رد: [ شتان بين الأمرين ]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجامعية مشاهدة المشاركة
    تساؤل قديم متجدد!!

    لطالما ترسخت في الذهن قصة الرجل الذي سقى الكلب بخفه.. و حديث المرأة التي دخلت النار بسبب قطة عذبتها.. كل ذلك وأنا أحاول التوفيق بين هذه القصص وأمر الذبح الذي يأمرنا به الدين !

    هل هنالك توضيح لتساؤلي!!

    ربما هو سؤال قديم جديد حقا ..
    البعض هنا قد لايتقبل السؤال أبدا ..

    ولربما يعده اعتراضا على الحل وأكل الطيبات
    والبعض قد يستهجنه رغما عني وعنك ..
    عرفت ُ رجلا بين الجنان اولعقل
    كان يدرك الأمور ويلخبط في بعضها
    لكن كان مثقفا جدا ..
    توفي رحمه الله -تعالى
    عندما أدى فريضة الحج رفض أن يذبح !!!
    قالوا له لايجوز .. لابد أن تذبح
    فقال كيف نذبح حيوانات تحب الحياة وتنطق
    تنطق ما مآ مآ
    وهكذا كان يقلِّد نطق الحيوان
    وقال ألا تعرفون أنه لايجوز لنا شرعا أن نريَه السكين !!
    عند الذبح ..
    هذا يعني أنه لايحب أن يذبح

    وهذا اعترف منا
    لا ..منه ..
    فلماذا لا اخفي السكين نهائيا ولا أذبحه مطلقا
    ألست الأفضل ..
    الغريب جدا في تساؤلك هنا أن الذبح يكون للحيوان الأليف جدا .
    والرفق لكل الحيوانات
    وهو في الحديثين لحيوانات لاتؤكل ..
    فمن أولى بالحياة منهما ؟
    عموما
    حتى لايعترض احدهم
    فأنا من مدمني أكل اللحم ..
    وحب اللحم

    ولكن التساؤل منطقي ..
    يظل يبحث
    قد يكون الجواب فقط
    هو تلك نعمة ربانية منحنا إياها .. من حيوانات خلقت لذلك ..

  11. #11
    أخصائية مصادر التعلم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    وطنٌ [ أعشقه ]
    المشاركات
    14,387

    افتراضي رد: [ شتان بين الأمرين ]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجل النهروان مشاهدة المشاركة
    لو لم يقم الإنسان بذلك لمات جوعا..
    فاللحم يصعب الاستغناء عنه لأهميته..
    ولو مشينا على هذا المنوال لما أكل أحد شيئا..
    فحتى الشجرة سنقول فيها:
    لا تقطفوا شيئا منها فهي تتألم من ذلك!!
    هو كذلك..
    لكن ربما الشجرة كانت مختلفة نوعاً ما .. فهي لا تهرب.. ولا تصرخ !

  12. #12
    أخصائية مصادر التعلم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    وطنٌ [ أعشقه ]
    المشاركات
    14,387

    افتراضي رد: [ شتان بين الأمرين ]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jannah مشاهدة المشاركة


    قد يُثار اعتراضٌ إنسانيّ على مسألة تحليل ذبح الحيوانات وأكل لحمها، بأنَّه نوعٌ من أنواع التّعذيب الَّذي ينافي الرّحمة ويُصادر حياة مخلوق حيّ، الأمر الَّذي قد لا يرون فرقاً في قبحه الأخلاقيّ بينه وبين قتل الإنسان وأكل لحمه! ولهذا ذهب البعض إلى تحريم أكل اللّحوم بلحاظ استلزامه قتل الحيوان، ورأوا في ذلك نوعاً من الوحشيّة الإنسانيّة الّتي لا تختلف في طبيعتها وفي شكلها عن وحشيّة السّباع.

    والجواب عن ذلك، أنَّ مسألة الحياة لا تعالج بهذه الطّريقة، وأنَّ الرّحمة ليست حالةً شعوريّةً تنطلق من الإحساس السّاذج. فالحياة هبة الله للمخلوق الحيّ، وقد أراد لها الاستمرار وفق شروطٍ حيويّةٍ خاصّةٍ، قوامها الاعتماد المتبادل فيما بينها في عمليّة التغذّي، كما نلاحظ ذلك في عالم الحيوان ـ غير النباتيّ ـ الَّذي لا مجال لبقاء حياته واستمرار نظامه الوجوديّ، إلاَّ بأن يأكل بعضه بعضاً بمختلف الوسائل المتنوّعة، الأمر الَّذي يوحي بأنَّ نظام الخلق للحيوانات المختلفة في قوّتها وضعفها في أصل وجودها قائمٌ على ذلك، بحيث كانت سنَّة الكون منطلقة من المصلحة العميقة في حركة الحياة.

    وليس الإنسان بدعاً من عالم الحيوان، في نظام التّغذية، في حاجته الوجوديّة إلى أكل الحيوان ـ في نطاق خاصّ ـ فإنَّ استمرار حياته ـ في عناصرها القويّة ـ يتوقّف على ذلك.

    وفي ضوء ذلك، نجد أنَّ مسألة مصادرة الحياة ليست شرّاً مطلقاً في ذاتها، بل هي ضرورةٌ لاستمرار حياةٍ أخرى يخضع لها النظام الكونيّ، بحيث لولا ذلك، لانهارت الحياة نفسها، وفقدت القدرة على الاستمرار، ما يجعلها داخلةً في عمق تنظيم الحياة نفسها تنوّعاً وتكاملاً وترابطاً متبادلاً.

    وهكذا نلتقي بمسألة التّعذيب الحاصل من الذّبح، فإنَّه تماماً كالتّعذيب الحاصل من الافتراس في تغذية الحيوان من الحيوان، ولا بُدَّ من تجاوز قبحه بالتّركيز على أنَّ الله جعله من شؤون الفطرة في أصل الخلق، مما تتقدّم فيه المصلحة في جانبها الإيجابيّ، على المفسدة في جانبها السّلبيّ. وبذلك نعرف أنَّ الرّحمة أمرٌ نسبيٌّ إذا ما قيست بالمصلحة المتوخّاة، إضافةً إلى الجانب الشعوريّ، فقد يكون الشّيء رحمةً من جانب علاقته بالنّظام العام، وإن لم يكن كذلك في الجانب الذاتيّ للشّخص، وهذا أمرٌ طبيعيّ في كلّ القضايا المتّصلة بالأمور الحيويّة في علاقة الإنسان بمسؤوليّاته تجاه الإنسان الآخر، وفي نظام العقوبات الّتي يتوقّف عليها نظام الحياة.

    المصدر: تفسير من وحي القرآن.

    jannah: شكراً لاثرائكِ

    جزاكِ ربي الجنة



  13. #13
    مشرفة منتدى التربية الأسلامية
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    إجازة !!
    المشاركات
    16,906

    افتراضي رد: [ شتان بين الأمرين ]

    الجامعية ،، أشكر لك حوارك الراقي

    ولجميع الأخوة والأخوات على ما أثروا به الطرح


    من مناقشات مفيدة نافعة ،،


    الأنعام سخرها الله تعالى لبني الإنسان

    ولن يتعارض التسخير دام أنه إلهي مع الرحمة


    تماما كما في القصاص لبني البشر

    ففي القصاص || حياة||

    ومن مدلولات الحياة الرحمة والرأفة بالبشرية جمعاء
    إجازة ..

  14. #14
    أخصائية مصادر التعلم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    وطنٌ [ أعشقه ]
    المشاركات
    14,387

    افتراضي رد: [ شتان بين الأمرين ]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السحاب الأحمر مشاهدة المشاركة
    ربما هو سؤال قديم جديد حقا ..
    البعض هنا قد لايتقبل السؤال أبدا ..

    ولربما يعده اعتراضا على الحل وأكل الطيبات
    والبعض قد يستهجنه رغما عني وعنك ..
    عرفت ُ رجلا بين الجنان اولعقل
    كان يدرك الأمور ويلخبط في بعضها
    لكن كان مثقفا جدا ..
    توفي رحمه الله -تعالى
    عندما أدى فريضة الحج رفض أن يذبح !!!
    قالوا له لايجوز .. لابد أن تذبح
    فقال كيف نذبح حيوانات تحب الحياة وتنطق
    تنطق ما مآ مآ
    وهكذا كان يقلِّد نطق الحيوان
    وقال ألا تعرفون أنه لايجوز لنا شرعا أن نريَه السكين !!
    عند الذبح ..
    هذا يعني أنه لايحب أن يذبح

    وهذا اعترف منا
    لا ..منه ..
    فلماذا لا اخفي السكين نهائيا ولا أذبحه مطلقا
    ألست الأفضل ..
    الغريب جدا في تساؤلك هنا أن الذبح يكون للحيوان الأليف جدا .
    والرفق لكل الحيوانات
    وهو في الحديثين لحيوانات لاتؤكل ..
    فمن أولى بالحياة منهما ؟
    عموما
    حتى لايعترض احدهم
    فأنا من مدمني أكل اللحم ..
    وحب اللحم

    ولكن التساؤل منطقي ..
    يظل يبحث
    قد يكون الجواب فقط
    هو تلك نعمة ربانية منحنا إياها .. من حيوانات خلقت لذلك ..

    سبحان الله .. الحمدلله أننا نأكل.. والحمدلله أننا نأكل ونفكر

    السحاب الأحمر.. جزاك ربي الجنة

  15. #15
    أخصائية مصادر التعلم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    وطنٌ [ أعشقه ]
    المشاركات
    14,387

    افتراضي رد: [ شتان بين الأمرين ]

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ( أم أروى ) مشاهدة المشاركة
    الجامعية ،، أشكر لك حوارك الراقي

    ولجميع الأخوة والأخوات على ما أثروا به الطرح


    من مناقشات مفيدة نافعة ،،


    الأنعام سخرها الله تعالى لبني الإنسان

    ولن يتعارض التسخير دام أنه إلهي مع الرحمة


    تماما كما في القصاص لبني البشر

    ففي القصاص || حياة||

    ومن مدلولات الحياة الرحمة والرأفة بالبشرية جمعاء

    أم أروى .. عمق الشكر لحضوركِ هنا وإضافتكِ .. وفقكِ المولى

ط§ظ„ط¹ظ„ط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ظ…ط±ط¬ط¹ظٹط©

ط§ظ„ط¹ظ„ط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ظ…ط±ط¬ط¹ظٹط©

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
XHTML RSS CSS w3c