دخول
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    شمال الشرقيةâ™،
    المشاركات
    191

    افتراضي أسئلة لطلاب الصف التاسع ~

    السلآم عليكم ،،

    أتمنى منكم الجواب على هذه الأسئله :
    1- علل / نقف في أي جزء من عرفه عدا بطن عُرنه ؟
    2- لا يجوز للحاج جمع الحصيات من وادي محسر ؟

  2. #2
    تربوي موهوب
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    20

    افتراضي رد: أسئلة لطلاب الصف التاسع ~

    هذا حل السؤال الاول ...
    حدود عرفات:
    إنّ عرفات منطقة تقع شرقيّ مكّة بحوالي 22 كم وهي سهل واسع منبسط مُحاط بقوس من الجبال يكون وتره وادي عَرَفَة، فمن الشمال الشرقي يُشرف عليها جبل أسمر شامخ وهو (جبل سعد) ومن مطلع الشمس يشرف عليها جبل أشهب أقلّ ارتفاعاً من سابقه ويتّصل به من الجنوب، وهذا يسمى (مِلْحه)، ومن الجنوب تشرف عليه سلسلة لاطية سوداء تسمّى (اُمّ الرضوم) أمّا من الشمال إلى الجنوب فيمرّ وادي عَرَفَة (1).

    وقد ذكرت الروايات حدود عرفات ممّا يلي الحرم، حيث إنّه هو الذي يحتاج إلى تحديد، أمّا الجهات الثلاث الأُخرى فكأنّها لا تحتاج إلى تحديد; لوجود سلسلة الجبال التي تقطع بين عرفات وغيرها. فقالت الروايات وتبعها الفقهاء: بأنّ الحاج لو وقف "بنَمِرَة أو عَرَفَة، أو ثوية أو ذي المجاز أو بجنب الأراك أو غير ذلك ممّا هو خارج عن عَرَفَة لم يجزه"، فمن الروايات:
    1ـ صحيح معاوية بن عمّار عن الإمام الصادق (ع) قال: "فإذا أنتهيت إلى عَرَفات فاضرب قباك بنَمِرَة وهي بطن عُرَنَة دون الموقف ودون عُرَنَة... وحدّ عَرَفَة من بطن عُرَنَة وثوية ونَمِرَة إلى ذي المجاز، وخلف الجبل موقف" (2).

    2ـ خبر سماعة عن الإمام الصادق (ع): "واتّقِ الأراك ونَمِرَة وهي بطن عُرَنَة، وثوية وذي المجاز فإنّه ليس من عَرَفَة ولا تقف فيه" (3).

    3ـ خبر إسحاق بن عمّار عن الإمام الكاظم (ع). قال: قال رسول الله (ص): "ارتفعوا عن وادي عُرَنَة بعرفات" (4).

    أقول: إنّ هذه الأماكن الخمسة هي حدود عَرَفَة من ناحية الغرب (الحرم) وهي راجعة إلى أربعة كما هو المعروف من الحدود، لأنّ نَمِرَة هي بطن عَرَفَة كما روي في حديث معاوية المتقدّم عن الإمام الصادق (ع).

    شرح الألفاظ
    1ـ نَمِرَة:
    بفتح النون وكسر الميم وفتح الراء المهملة (وهي بطن عُرَنَة) كما ذكرت الروايات المتقدّمة.

    وقد ذكر ابن تيمية عن نَمِرَة فقال: "كانت قرية خارجة عن عرفات من جهة اليمن، فيقيمون فيها إلى الزوال كما فعل النبي (ص) ثمّ يسيرون منها إلى بطن الوادي، وهو موضع النبيّ (ص) الذي صلّى فيه الظهر والعصر وخطب، وهو في حدود عَرَفَة لبطن عُرَنَة وهناك مسجد يُقال له مسجد إبراهيم، وانّما بُني في أوّل دولة بني العبّاس".

    وقال ابن القيّم: "نَمِرَة قرية غربيّ عرفات، وهي خراب اليوم، نزل بها النبي (ص) حتّى إذا زالت الشمس أمر بناقته القصواء فرحّلت له، ثمّ سار حتّى أتى بطن الوادي من أرض عَرَفَة فخطب الناس، وموضع خطبته لم يكن من الموقف، فإنّه خطب بعُرَنَة، وليس من الموقف، فهو (ص) نزل بنَمِرَة وخطب بعُرَنَة ووقف بعَرَفَة" (5).

    والمُراد من المسجد الذي يسمّى مسجد إبراهيم فيما ذكره ابن تيمية، هو المسجد القديم الذي اختلف فيه أنّه من عرفات أو خارجها على ثلاثة اقوال:
    1ـ فقدذكر إمام الحَرَمين الجويني والقاضي حسين والرافعي وجماعة من الخراسانيّين قالوا: إنّ مقدّم المسجد القديم في وادي عُرَنَة ومؤخّره في عَرَفات، ويتميّز ذلك بصخرات كبار فُرِشت هناك.

    2ـ قال في البحر العميق نقلاً عن الطرابلسي وغيره: "إنّ جميع المسجد القديم من عَرَفَة وإن جداره الغربيّ لو سقء لسقط على بطن عُرَنَة".

    3ـ صرّح كثيرٌ من علماء الإسلام بعدم دخول المسجد القديم في عَرَفَة تبعاً للروايات المشتملة على صفة حجّ رسول الله (ص) فقد روى معاوية بن عمّار حجّ النبيّ (ص) فقال: "حتى انتهى إلى نَمِرَة وهي بطن عُرَنَة بحيال الأراك، فضرب قبّته وضرب الناس أخبيتهم عندها، فلمّا زالت الشمس خرج رسول الله (ص) ومعه قريش وقد اغتسل وقطع التلبية حتّى وقف بالمسجد، فوَعَظ الناس وأمَرَهم ونهاهم، ثمّ صلّى الظهر والعصر بأذان واحد وإقامتَين، ثمّ مضى إلى الموقف فوقف به" (6).

    وقد قال الشافعي (وهو مكّي قرشي) في اْلأُمّ: "و عَرَفَة ما جاوز وادي عُرَنَة الذي فيه المسجد، وليس المسجد ولا وادي عُرَنَة من عَرَفَة".

    وقال النووي في الايضاح: "واعلم أنّه ليس من عرفات وادي عُرَنَة ولا نَمِرَة ولا المسجد المسمّى مسجد إبراهيم يُقال له أيضاً: مسجد عُرَنَة، بل هذه المواضع خارجة عن عرفات على طرفها الغربيّ ممّا يلي مُزْدَلِفَة".

    أقول: إنّ القاعدة التي ذكرناها في أوّل البحث في خصوص ما إذا اختلف أهل الخبرة في كون المسجد من عَرَفات أو خارج عنها، فإنّ المدار على الشياع الذي يفيد الاطمئنان بأنّ المسجد ليس من عَرَفَة، على أنّ ظاهر الصحيحة المتقدّمة أنّه خارج عن موقف عرفات، كما هو الأحوط لهذه العبادة العظيمة.

    ومساحة ضلع هذا المسجد القديم من مبتدئه من الناحية الغربيّة إلى منتهاه من الناحية الشرقيّة (مائة ذراع وثلاث وستّون ذراعاً) كما ذكره الأزرقي في أخبار مكّة، وأنّ مساحة ضلعه من ركنه الشمالي الشرقي إلى الركن الجنوبي الشرقي (مائتان وثلاث عشرة ذراعاً) (7).

    ولكن حصلت زيادات على القدر القديم للمسجد، فإن كانت هذه الزيادة لجهة المشرق فقد دخلت هذه الزيادة في عَرَفَة كما قال البعض وهو القشيري، فقد قال: "والمسجد أي القديم الذي يصلّي فيه الإمام اليوم يوم عَرَفَة هو في بطن عُرَنَة فإذا خرج منه الإنسان يريد الوقوف فقد صار في عَرَفَة".

  3. #3
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    شمال الشرقيةâ™،
    المشاركات
    191

    افتراضي رد: أسئلة لطلاب الصف التاسع ~

    مشكور اخي ع الحل بارك الله فيك

  4. #4
    تربوي ماسي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الدولة
    ربآآه أمطِر على أروآحنآ توفيق يلآآزِمُ خطوآآتِنآآ !!
    المشاركات
    2,022

    افتراضي رد: أسئلة لطلاب الصف التاسع ~

    شككرا على الإفادة ..

    وجزيت خيرا ..
    وفقك الله ..!!

  5. #5
    تربوي ماسي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    كيفمآ رأيت الحيآة ، كآنت لگ..!
    المشاركات
    2,164

    افتراضي رد: أسئلة لطلاب الصف التاسع ~

    شكرا على الافاااادة..

    بالتوووووفيق..!!

ط§ظ„ط¹ظ„ط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ظ…ط±ط¬ط¹ظٹط©

ط§ظ„ط¹ظ„ط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ظ…ط±ط¬ط¹ظٹط©

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
XHTML RSS CSS w3c