دخول
النتائج 1 إلى 13 من 13
  1. #1
    تربوي برونزي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    السحاب
    المشاركات
    822

    افتراضي تطور التعمين في سلطنة عمان












    تجربة التعمين في سلطنة عمان










    مقدمة إلى الملتقى التطبيقي الأول للعمالة الوطنية

    تحت شعار

    (التوظيف مطلب أم هدف)


    دولة الكويت


    20إلى 22 أكتوبر 2002م





    إعداد :
    دائرة البحوث الاقتصادية
    غرفة تجارة وصناعة عمان
    2002






    المحتويــــــــــــات


    المقدمـــــــــة

    أولا : التعمين أهدافه ومعوقاته:
    1- مفهوم التعمين.
    2- أهداف التعمين.
    3- معوقات التعمين.
    أ‌- المعوقات ذات العلاقة بالعرض من القوى العاملة الوطنية.
    ب‌- المعوقات ذات العلاقة بجانب الطلب على القوى العاملة.
    ت‌- المعوقات ذات الجوانب السلوكية.
    4- دواعي التعمين.

    ثانيا : الوسائل والسياسات المتبعة لتفعيل برامج التعمين.

    ثالثا : البرامج الداعمة لعمليات التعمين في سلطنة عمان:
    أ‌- بنك التنمية العماني.
    ب‌- صندوق تنمية مشروعات الشباب.
    ت‌- برنامج سند.
    1- الغرض من البرنامج.
    2- مكونات برنامج سند.
    أ‌- صندوق سند لدعم وتنمية المشاريع.
    ب‌- صندوق سند لتمويل مشاريع موارد الرزق.
    ت‌- مكاتب سند .
    ث‌- حاضنات سند.
    ج – أهداف صندوق برنامج سند.
    ث - برنامج انطلاقة.

    رابعاً: تطور التعمين في القطاع الحكومي والخاص في سلطنة عمان.
    أ‌- القطاع الحكومي.
    ب‌- القطاع الخاص.

    الملاحـــــــــــق
    المراجـــــــــــع






    المقــــــــدمــــــــــــــــــــــة:


    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .
    لقد خلق الله الخلق واستعمرهم الأرض وبسطها لهم ليسلكوا منها سبلا فجاجاً ، وأن الحضارات التي سادت أرجاء المعمورة على مر العصور الماضية ما هي إلا نتاج تضافر جهود سواعد أبنائها ، وأن هذه السواعد ما كان لها أن تبني شوامخ الصروح قبل بنيان العقول المنتجة، فالعلم والمعرفة هما اللبنات الأول الأساسية لإعداد القوى البشرية.

    ولقد أولت حكومة السلطنة منذ بزوغ فجر نهضتها اهتماما كبيراً بإعداد وتأهيل الكوادر الوطنية إعداداً متكاملاً تعليماً وتدريباً ، فاستعانت بالخبرات الوافدة العربية منها والأجنبية كعامل مساعد في عملية وضع حجر الأساس لصروح البنى التحتية ولزرع بوادر القوى البشرية المنتجة حيث أن عدم توفر قوة العمل الوطنية في المرحلة السابقة أدت إلى استقطاب أعداداً كبيرة من الوافدين استحوذت على السواد الأعظم من فرص العمل الوطنية . وعندما حان جني ثمار غرس التعليم والتدريب وأيقنت الحكومة أن أبنائها قادرون على تحمل تبعات أعباء المسؤولية الموكلة إليهم ، حينها كان لابد لهذه الكوادر أن يتولوا زمام إدارة شئونهم وهم الأجدر على المحافظة على موروث أمتهم . فوضعت الخطط والبرامج الحكيمة الهادفة إلى التعمين المدروس للوظائف والمهن لتزدهر البلاد بسواعد أبنائها.
















    أولاً: التعمين أهدافه ومعوقاته:

    1- مفهوم التعمين:

    التعمين بمفهومه العام عبارة عن توطين الوظائف والمهن، ولغة يقال وَطَن المكان أي اتخذه وَطَناً والوَطَن المَنزلُ تُقِم بِه وهو مَوطِنُ الإنسانِ وَمَحلُهُ ( لسان العرب )0
    وفي سلطنة عمان يقصد به الخطط الهادفة لإحلال الأيدي العاملة العمانية محل الوافدة وفق برامج مدروسة من التعليم والتدريب والتأهيل خلال فترات زمنية محددة.
    2-أهداف التعمين.

    × الاستخدام الفعال لقوى العمل الوطنية، وذلك بإحلال القوى الوطنية محل الوافدة، وهذا يترتب عليه :-
    × تخفيض أعداد الباحثين عن العمل.
    × تحقيق روح المواطنة الصالحة.
    × تحسين المستوى المعيشي للمواطنين .
    × تخفيض أعداد العمالة الوافدة بالتالي انخفاض السلبيات المترتبة عليها.
    3- معوقات التعمين :

    أ- المعوقات ذات العلاقة بالعرض من القوى العاملة الوطنية.

    × محدودية العرض من القوى العاملة الوطنية بالمستويات الفنية والمهنية الماهرة ، والانسجام المحدود فيما بين نواتج التعليم والتدريب واحتياجات سوق العمل للعاملين.
    × عدم قدرة المؤسسات التعليمية في مرحلة التعليم ما بعد الثانوي على استيعاب نواتج الثانوية العامة.
    × عدم توفر المراكز التدريبية ذات الطابع المهني التخصصي ، والموجهة لتلبية احتياجات الأنشطة والصناعات المتخصصة من العاملين.
    × غياب برامج التوجيه والإرشاد المهني للشباب العماني.






    ب- المعوقات ذات العلاقة بجانب الطلب على القوى العاملة:
    × المنافسة غير المتكافئة التي تواجهها القوى العاملة الوطنية من قبل الوافدين، بالنظر إلى تفضيل بعض أصحاب العمل تشغيل العمال الوافدين.
    × تركيز المنشآت الخاصة على العائد الاقتصادي وإغفال الآثار الاجتماعية والاقتصادية للبطالة على الفرد والأسرة والمجتمع ككل.
    × وجود الوافدين العاملين بالمنشآت الخاصة في مهن إشرافية عليا وتفضيلهم للوافدين من بني جلدتهم.
    × ظروف العمل في المنشآت الصغيرة والمتوسطة قد لا تشجع على إقبال القوى العاملة الوطنية للعمل لديها ، كما قد تؤدي إلى الحد من رغبتهم للاستقرار في أعمالهم.

    ج- المعوقات ذات الجوانب السلوكية:
    × إحجام بعض أصحاب العمل عن تشغيل العمانيين وفقا لدوافع اقتصادية.
    × تغاضي بعض المواطنين عن استغلال الوافدين للكفالة والتستر على ما يقوموا به من أعمال في مجالات التجارة المستترة.
    × عزوف الشباب العماني عن العمل المهني والحرفي ، وذلك نتيجة لمفاهيم اجتماعية غير صحيحة.
    × عدم استقرار بعض العمانيين المشتغلين حديثا في أعمالهم بالمنشآت المعينين فيها وعدم التزام البعض منهم بأوقات وساعات العمل.
    × ضعف روح المبادرات الفردية من أجل العمل للحساب الخاص لدى الخريجين والداخلين الجدد إلى سوق العمل.









    4- دواعي التعميــن :
    ظهرت قضية التعمين على الساحة العمانية بعد أن أتت ثمار غرس التعليم والتدريب أُكُلها فقد نالت أفواجاً من أبناء السلطنة نصيبها من الإعداد والتأهيل فكان لزاماً على الأجهزة التنفيذية توظيف هذه القوى البشرية الوطنية لتحل تدريجيا محل الأيدي العاملة الوافدة، ومع تزايد تدفقات الخريجين السنوية برزت عملية البحث عن العمل والانتظار لفترات متفاوتة تطول وتقصر حسب الحاجة لشغل الوظيفة والشاغر المتوفر، لذلك لزم إجراء تغيير هيكلي في سوق العمل نتيجة لتشبع واكتفاء الجهاز الحكومي من الموظفين.

    × أن التدفقات الهائلة من العمالة الوافدة الأجنبية وما تحمله معها من عادات وتقاليد لها تأثيرها السلبي على ثقافة البلد المضيف.

    × تزايد حجم التحويلات المالية الخارجية لهذه العمالة أثرت سلبا على ميزان المدفوعات .
    × العبء الاقتصادي المرهق لميزانية الدولة من توفير بنى تحتية وخدمات أساسية لهذه الشريحة من السكان .
    × التداعيات الاجتماعية واحتمالات الانحراف نتيجة وصول الباحثين عن العمل إلى درجة من الإحباط واليأس .

    ثانياً: الوسائل والسياسات المتبعة لتفعيل برامج التعمين:

    لقد أولت حكومة السلطنة اهتماما كبيراً بإعداد الشباب الإعداد الجيد علميا وعمليا ومهنياً ، حيث أنها وضعت الخطط والسياسات والبرامج التدريبية الهادفة إلى تنمية قدرات القوى العاملة وذلك بناءً على تخطيط علمي سليم يهدف إلى تغطية احتياجات سوق العمل من مختلف التخصصات بما يحقق سياسة التعمين بالتعاون مع المؤسسات التدريبية سواءً الحكومية منها و الخاصة.
    ولكي تُصبح عملية التعمين واقعا ملموساً كان لابد من اتخاذ خطوات تنفيذية من شأنها تطبيق البرامج المرسومة على أرض الواقع ومن أهم هذه الخطوات هي:









    × إنشاء المؤسسات التعليمية والتدريبية لرفد سوق العمل .
    × تطوير نظم وبرامج التعليم الفني والتدريب المهني المناسبين للقوى العاملة الوطنية بما يتناسب مع احتياجات سوق العمل، وتطبيق أنماط جديدة من التدريب على نحو برامج المشروعات الوطنية للتدريب من أجل التعمين ، وبرنامج التلمذة الصناعية.
    × زيادة الطاقة الاستيعابية للتعليم العالي والفني والمهني لاستيعاب المزيد من خريجي التعليم العام ، والتوسع في التخصصات التعليمية وفي مجالات التخصصات المهنية.
    × التأكيد على الالتزام بسياسات ونسب التعمين المستهدفة ومراجعتها وتطويرها من وقت لأخر، والعمل من أجل شمول كافة القطاعات والأنشطة الاقتصادية بقرار التعمين ونسبه المحددة لكل نشاط اقتصادي.(انظر جدول تحديد نسب التعمين في القطاعات الاقتصادية) ملحق رقم (2) 0
    × التوسع في توطين المهن والأعمال التي يمكن أن يشغلها العمانيون وذلك من خلال الاستمرار في أسلوب التوظيف والإحلال التدريجي للعمالة بحظر المهن والتوسع فيها بصورة مدروسة وبالتنسيق مع القطاع الخاص.( أنظر قائمة المهن التي تم حظر استقدام واستخدام الوافدين للعمل فيها) ملحق رقم (1)0
    × تطوير الحرف والصناعات التقليدية وتوفير التدريب المناسب لها.
    × تشجيع المواطنين للتوجه نحو التشغيل الذاتي لحسابهم الخاص وتقديم الدعم المناسب لهم من خلال توفير التدريب المناسب وتوفير القروض الميسرة وبرامج التمويل المناسبة لهم ، وشمول العاملين للحساب الخاص بأحكام قانون التأمينات الاجتماعية.
    × توفير المزيد من فرص العمل للمواطنين في القطاع الخاص واعتبار توفير قدر مناسب من فرص العمل للقوى العاملة الوطنية المعيار الأساسي لاختيار مشاريع البرنامج الاستثماري للخطة.
    × مراجعة الحد الأدنى للأجور كلما اقتضت الحاجة ذلك ، بما يخدم سياسة التعمين ويحقق إقبالاً من القوى الوطنية للعمل في مختلف الأعمال والمهن.
    × تطوير التشريعات العمالية وتحديثها بإصدار قانون جديد للعمل يتناسب مع وضع سوق العمل المحلي وتطوراته الحالية والمستقبلية.
    × إنشاء قاعدة بيانات متكاملة لسوق العمل العماني ، والإسراع في إنجاز السجل الوطني للقوى العاملة باعتباره الأساس لتوفير البيانات والمعلومات لتحقيق الربط بين سياسات التعليم والتدريب وسياسات سوق العمل.
    × توفير خدمات التوجيه والإرشاد المهني بهدف توجيه الشباب نحو العمل التقني والمهني واحترام قيم العمل والتزاماته.
    × توسيع وتطوير تغطية مظلة التأمينات الاجتماعية للعاملين من المواطنين للحساب الخاص لتشجيعهم على الاستقرار في مهنهم وأعمالهم.
    × تعزيز ارتباط العامل العماني بالوظيفة التي يشغلها ، وترسيخ إحساسه وولاءه إليها.
    × تعزيز وتوسيع دور القطاع الخاص في مجال التدريب المهني والتوظيف لتحقيق التكامل بين دور القطاعين الحكومي والخاص في مجال تأهيل القوى العاملة الوطنية وتوفير فرص العمل لها.
    × توحيد التصنيف المهني وتصنيف الأنشطة الاقتصادية على النحو الذي يخدم متطلبات التنمية من القوى العاملة وفقاً للاحتياجات الفعلية إليها في سوق العمل.
    × إنشاء مركز معلومات وبحوث ودراسات دعم القرار عن سوق العمل لرصد تطوراته ولتشجيع البحث العلمي في المجالات الاجتماعية والاقتصادية وتعزيز دور الجامعة في هذا الشأن.

    ثالثاً : البرامج الداعمة لعمليات التعمين في السلطنة:
    إن البرامج والخطط الهادفة إلى عملية توطين الوظائف والمهن لن تبلغ مرتبة النجاح إلا بتضافر شتى الجهات المعنية الحكومية والخاصة ، تشريعاً لضبط تدفق العمالة الوافدة والحد من انتشارها ، ومنع هذه العمالة من مزاولة بعض المهن واقتصارها على المواطنين ، وإنشاء المؤسسات الحكومية الممولة للمبادرات الفردية للتشغيل الذاتي وحث المؤسسات الخاصة على تدريب الكوادر الوطنية وتوظيفها.


    والأهداف الرئيسية التي تتوخاها الحكومة من دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة هي:


    × تشجيع وترويج ومساعدة الشباب العمانيين في سعيهم لتأسيس مشاريع صغيرة ومتوسطة في قطاعات الصناعة والسياحة وشتى الخدمات ما لهذه المؤسسات من أهمية فاعلة في تنشيط الاقتصاد الوطني.




    × إيجاد فرص عمل للمواطنين وخاصة فئة الشباب .
    × رفع المستوى المعيشي وتحسين مستوى دخل الأفراد.
    × إكساب الشباب المهارة المهنية من خلال ممارسة إدارة المشاريع .


    ولتحقيق هذه الأهداف أنشأت الحكومة العديد من المؤسسات والبرامج الداعمة للمشاريع الوطنية وهي :-

    أ‌- بنك التنمية العماني :

    تأسس كشركة مساهمة عمانية عامة بهدف دعم وتشجيع التنمية الاقتصادية في السلطنة عن طريق التمويل للمشاريع .
    - وتتمثل أغراض البنك في تقديم قروض متوسطة وطويلة الأجل والمساهمة في رؤوس أموال الشركات المساهمة العمانية أو الاكتتاب في إصدارات اسهم تلك الشركات المطروحة للجمهور ، إضافة إلى
    - تقديم المعونة الفنية فيما يتعلق بإعداد دراسات الجدوى .
    - إدارة برامج القروض والمنح التي تقدمها الحكومة للحرفيين.

    ب- صندوق تنمية مشروعات الشباب.
    أنشئ بموجب المرسوم سلطاني (76/98) كشركة مساهمة عمانية مقفلة خاضعة لأحكام قانون الشركات التجارية في السلطنة. وقد بدأ نشاطه الفعلي في بداية يناير 1999م ويتبع نظام المشاركة في رأس المال المساهم في تمويل المشاريع.
    ويهدف الصندوق إلى تشجيع الشباب العماني على الدخول في مجال الأعمال الحرة وإنشاء وامتلاك مشروعات صغيرة ومتوسطة توفر فرص عمل لهم ولغيرهم من العمانيين وتؤسس عدداً متنامياً من المشاريع الوطنية الصغيرة والمتوسطة .

    ج- برنامج سند:
    1- الغرض من البرنامج:
    بتوجيه من صاحب الجلالة تم إنشاء برنامج سند ليعمل تحت إشراف وزارة القوى العاملة.
    يتولى برنامج سند تنفيذ المهام التالية:-
    × المساهمة في تشغيل القوى العاملة الوطنية.



    × تشجيع ورعاية المبادرات الفردية ومشروعات التوظيف الذاتي.
    × المساهمة في تأهيل الأفراد وإعدادهم للمساعدة الفاعلة في سوق العمل.
    × تنمية المشاريع الفردية ووضع البرامج والخطط اللازمة لانتشارها.
    × إنشاء الحاضنات بغرض تقديم الرعاية والدعم للأفراد الراغبين في تأسيس المشاريع الصغيرة.

    2- مكونات برنامج سند :
    أ‌- صندوق سند لدعم وتنمية المشاريع .( وزارة القوى العاملة )
    يتولى هذا الصندوق دعم ومساندة الباحثين عن عمل من المهنيين والحرفيين لإنشاء مشروعات التوظيف الذاتي الفردية والعائلية بتوفير التمويل والتوجيه اللازمين وفقاً للشروط والضوابط التي تحدد لهذه الغاية.
    ب‌- صندوق سند لتمويل مشاريع موارد الرزق. ( وزارة التنمية الاجتماعية )
    يتولى دعم ومساندة الباحثين عن عمل من أسر الضمان الاجتماعي وذوي الاحتياجات الخاصة لإنشاء مشروعات إنتاجية خاصة بهم توفر لهم دخلا مناسباً للوفاء بمتطلباتهم المعيشية والحياتية.
    ج‌- مكاتب سند:
    تتوزع هذه المكاتب في مناطق ومحافظات السلطنة ضمن الإدارات التابعة لوزارة القوى العاملة وتمثل هذه المكاتب الجهاز التنفيذي لبرنامج سند وتتوزع مكاتب سند على ثمان محافظات ومناطق إدارية في السلطنة هي مسقط ،ظفار ، ومسندم ، والداخلية ، والوسطى، والشرقية ، والباطنة ، والظاهرة.
    ومن أهم مهامه استقبال الطلبات وتقديم الإرشاد والتوجيه المهني والمتابعة والإشراف على المشروعات الفردية والصغيرة التي يتم إسناد إداراتها إلى أصحاب المبادرات من العمانيين.
    د‌- حاضنات سند.
    تنشا حاضنات سند بغرض تقديم الرعاية المؤقتة للمشاريع الصغيرة ، وتدريب الأفراد المرشحين للعمل بها وتقديم المشورة والدعم الفني والإداري اللازم ووضع الشروط والظوابط الموحدة لها ومتابعة وتقييم نشاطها.




    3- أهداف صندوق برنامج سند:
    × دعم ومساندة الباحثين عن العمل من الحرفيين والمهنيين في إنشاء مشروعات التوظيف الذاتي الفردية والعائلية ، والمساهمة في توفير فرص عمل للقوى البشرية من المستويات التعليمية والمهنية المختلفة من خلال تنمية ملكات العمل الحر لدى الراغبين منهم في الاستثمار كأصحاب عمل أو كعاملين لحسابهم.
    × المساهمة في نشر المبادرات الفردية وتعزيز مجهود الاعتماد على الذات كأحد الشروط اللازمة لتحقيق التنمية المستدامة.
    × دعم الجهود التنموية عن طريق إقامة المشاريع الإنتاجية والخدمية الصغيرة لتكون إحدى الروافد الرئيسية للاقتصاد الوطني.
    × توسيع قاعدة القطاع الخاص ورجال الأعمال.
    × تنمية قطاع المشروعات الصغيرة واقتراح السياسات والآليات لتحقيق ذلك.
    × المساهمة الفاعلة في خطة التعمين للعاملين بالقطاع الخاص .
    × تعبئة الجهود لتعميق فكر العمل الحر وتعزيز روح المبادرة من أجل العمل والإنتاج لدى الشباب والمجتمع العماني.

    د - برنامج انطلاقة :
    تعريف البرنامج : هو برنامج يقدم برامج التدريب والمساندة للشباب العماني الطموح الراغب في مباشرة الأعمال التجارية الخاصة وهو برنامج لا يسعى إلى الربح بل أسس لتحفيز وتشجيع الشباب العماني المتفرغ من أجل البدء في إنشاء مشاريعهم الخاصة.
    أُسس برنامج انطلاقة على غرار المشروع المعروف (live Wire) وهو عبارة عن مبادرة ممولة من قبل شركة شل حينما قدمتها مجموعة شركات شل العالمية إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة بمناسبة احتفال السلطنة بعيده الوطني الخامس والعشرين .
    أهداف البرنامج:
    أ‌- مساعدة حكومة السلطنة لتحقيق هدفها المتمثل في تنويع موارد الاقتصاد الوطني.
    ب‌- تدريب الشباب العماني ومساعدته على إكتساب المهارات والخبرات اللازمة والاعتماد على النفس بدون مقابل مادي.
    ت‌- تشجيع المبادرات الفردية والتوظيف الذاتي.
    ث‌- إظهار التزام شركة شل إزاء تحقيق التقدم والنمو بالسلطنة.


    رابعا : تطور التعمين في القطاع الحكومي والخاص في سلطنة عمان:
    توضح الإحصائيات الصادرة عن وزارة الاقتصاد الوطني بان أعداد الأيدي العاملة الوطنية تزداد سنويا فخلال سنوات الخطة الخمسية الخامسة (1996-2000) تطور عدد العاملين الوطنيين في القطاعين الحكومي والخاص على النحو التالي:

    1- القطاع الحكومي . خلال عام 1996 كان عدد العاملين العمانيين في هذا القطاع حوالي 69 ألف مستخدم ( موظف ، عامل ) مقابل حوالي 33 ألف مستخدم وافد ، حيث بلغت نسبة الأيدي العاملة الوطنية حوالي 67.6 % من إجمالي عدد العاملين والبالغين حوالي 102 ألف مستخدم. وخلال السنوات اللاحقة تزايد أعداد الملتحقين بالخدمة في القطاع الحكومي إلى أن بلغ عددهم في نهاية عام 2000م حوالي 82 ألف مستخدم عماني ، مشكلين نسبة 74.5% من إجمالي عدد العاملين والبالغ عددهم 110 آلاف ، وقابل هذا التغير في عدد القوى العاملة الوطنية انخفاض في أعداد القوى العاملة الوافدة حيث انخفضت إلى حوالي 28 ألف مستخدم.
    2- القطاع الخاص. يضم هذا القطاع في ثناياه العديد من المهن والحرف الفنية اللازمة لعملية الإنتاج والتصنيع والتشييد و عمال النظافة ، لذلك نلاحظ نسبة القوى العاملة غير الوطنية مرتفعة نظراً للحاجة الملحة لهذه الأيدي الفنية الماهرة ، ولصعوبة توفر الأيدي الوطنية الكافية لسد حاجة السوق من جهة ، وإحجام القوى العاملة الوطنية في الانخراط للعمل في بعض المهن نتيجة نظرة الأفراد غير الصحيحة واتجاهاتهم نحو بعض من هذه المهن وتأثيرها على توجهاتهم واختيارهم للوظائف من جهة ثانية .
    يوضح الجدول أدنــاه بان عدد الأيدي العاملة الوطنية في أول سني الخطة الخمسية الخامسة ( 1996م) حوالي 86 ألف مستخدم مقابل حوالي 484 ألف مستخدم وافد ، وقد بلغت نسبة القوى الوطنية العاملة حوالي 15 % من أجمالي القوى العاملة في القطاع الخاص والبالغ عددها حوالي 570 ألف مستخدم. وخلال السنة الأخيرة من عمر هذه الخطة ( 2000) يتضح التغير حيث أصبح عدد الأيدي العاملة الوطنية حوالي 137 ألف مستخدم مقابل حوالي 495 ألف مستخدم وافد ، أي أن الأيدي العاملة الوطنية شكلت نسبة 21.7 % من إجمالي 632 ألف مستخدم بزيادة 51 ألف مستخدم عماني خلال الفترة 1996 2000م .




    تطور أعداد العاملين العمانيين في القطاع الحكومي والخاص (العدد بالألف )

    السنة

    1996
    1997
    1998
    1999
    2000
    القطاع الحكومي

    عماني

    69
    71
    72
    77
    82
    وافد

    33
    33
    34
    31
    28
    الإجمالي

    102
    104
    106
    108
    110
    % التعمين

    67.6
    68.3
    67.9
    71.3
    74.5
    القطاع الخاص

    عماني

    86
    98
    113
    124
    137
    وافد

    484
    494
    483
    475
    495
    الإجمالي

    570
    592
    596
    599
    632
    % التعمين

    15
    16.5
    18.9
    20.7
    21.7
    المصدر : 1-كتاب الإحصاء السنوي .وزارة الاقتصاد الوطني أغسطس 2001م
    2 - التعمين في القطاع الخاص ورقة معالي وزير التنمية الاجتماعية ( وزارة الشئون الاجتماعية والتدريب المهني سابقا)

    وفي إطلالة سريعة على نسب التعمين في بعض مؤسسات القطاع الخاص الرئيسية خلال عامي 1999 و2000 م نجد أن أعلى نسبة كانت في قطاع البنوك حيث بلغت حوالي 88.3 % عام 1999م ثم ارتفعت في العام اللاحق (2000) إلى 89.8 % ، تلتها نسبة التعمين في قطاع شركات النفط فقد كانت عام 1999 حوالي 78.2 % وبلغت عام2000 حوالي 79.6 % ، ويأتي التعمين في قطاع شركات التأمين في المرتبة الثالثة لهذا التقسيم حيث كانت نسبة التعمين فيه خلال عام 1999 حوالي 52.1 % ، ثم ارتفعت خلال عام 2000م لتصل إلى 55.1% 0
    ونلاحظ التطور الذي طرأ على التوظيف في قطاع الفنادق ، حيث كانت نسبة التعمين خلال عام 1999م حوالي 37.6% ثم انخفضت عام 2000م إلى حوالي 36.9 % ولا يعني هذا التراجع دليل على تسرب الأيدي العاملة الوطنية وإنما تزايد عدد العاملين في هذا القطاع من الجانبين الوافدة والوطنية إلا أن عدد الأيدي العاملة الوافدة الملتحقة بالعمل كانت أكبر من الوطنية ، حيث كان عدد الأيدي العاملة الجديدة والملتحقة بالعمل 362 مستخدم بينما الأيدي العاملة الوافدة الجديدة بلغت 683 مستخدم 0






















    العاملون في مؤسسات القطاع الخاص الرئيسية ونسبة العمانيين في كل قطاع


    القطاعات

    1999

    2000

    عماني

    وافد

    الجملة

    %العمانيين

    عماني

    وافد

    الجملة

    % العمانيين

    1-شركات النفط

    أ- المنتجة

    ب- غير المنتجة

    3842

    1073

    4915

    78.2

    3840

    987

    4827

    79.6

    3535

    1029

    4564

    77.5

    3519

    948

    4467

    78.8

    307

    44

    351

    87.5

    321

    39

    360

    89.2

    2- البنوك التجارية

    أ- المحلية

    ب- الأجنبية

    4353

    576

    4929

    88.3

    4480

    510

    4990

    89.8

    3816

    483

    4309

    88.6

    3943

    438

    4381

    90

    537

    83

    620

    86.6

    537

    72

    609

    88.2

    3- التأمين

    أ- شركات وطنية

    ب- شركات أجنبية

    356

    327

    683

    52.1

    316

    258

    574

    55.1

    268

    217

    485

    55.3

    237

    181

    418

    56.7

    88

    110

    198

    44.4

    79

    77

    156

    50.6

    4- الفنادق

    أ- الدولية

    ب- أخرى

    1141

    1892

    3033

    37.6

    1503

    2575

    4078

    36.9

    808

    1147

    1955

    41.3

    1175

    1855

    3030

    38.8

    333

    745

    1078

    30.9

    328

    720

    1048

    31.3

    المصدر : كتاب الإحصاء السنوي . وزارة الاقتصاد الوطني أغسطس 2001م0



















    الملاحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــق

    ملحق رقم (1)

    قائمة بالمهن التي تم حظر استقدام واستخدام الوافدين للعمل فيها

    1. مهن صيد وبيع ونقل لأسماك.
    2. الرعي.
    3. وظائف مؤولي العلاقات العامة.
    4. العاملين في صناعة الخناجر والسيوف والحلي وغيرها من الصناعات التقليدية.
    5. طباعة المستندات وتصويرها في المحلات المعدة لذلك.
    6. وظائف الطباعين على الآلة الكاتبة باللغة العربية.
    7. وظائف سائقي مركبات النقل الخفيفة التجارية.
    8. وظائف الحراس.
    9. العاملين في صناعة الحلوى العمانية.
    10. مهنة السمسرة (الدلالة) في مجال العقارات.
    11. وظيفة مدير أو مسؤول شئون الموظفين بالمؤسسات التي تستخدم (50) عاملا فأكثر.
    12. مشغلو الحراثات الزراعية.
    13. تحديد نسب التعمين في محطات تعبئة الوقود ب(50%).
    14. أعمال المكتبات.
    15. وظائف أعمال التنسيق ومسك الدفاتر بالنسبة للنساء.
    16. بيع وتوزيع اسطوانات الغاز المستخدم للأغراض المنزلية.
    17. قيادة صهاريج المياه وتوزيع المياه.
    18. قيادة حافلات نقل الطلاب في جميع المدارس الخاصة بما في ذلك مدارس الجاليات ورياض الأطفال ودور الحضانة.
    19. قيادة سيارات وحافلات نقل الركاب من العاملين بمنشآت القطاع الخاص وخارجها.
    20. قيادة سيارات نقل المنتجات الزراعية من الخضر وات والفواكه والتمور والأعلاف والدعون(سعف النخيل الجاف) والحيوانات إلى خارج السلطنة.
    21. العمل في مكاتب تأجير السيارات.
    22. مهنة بيع الأشرطة السمعية والمرئية.
    23. مهنة نقل الفواكه والخضر وات من أسواق الجملة وتوزيعها على أسواق الولايات.
    24. مهنة قراءة عدادات الكهرباء والمياه.







    ملحق رقم (2)

    نسب التعمين المستهدفة في القطاع الخاص موزعة حسب الأنشطة:


    القطاع الاقتصادي

    نسبة التعمين المستهدفة %

    النقل والتخزين والاتصالات


    60

    الوساطة المالية والأنشطة العقارية والتأمين

    45

    الصناعة

    35

    المطاعم والفنادق

    20

    تجارة الجملة والتجزئة

    20

    الإنشاءات

    15




















    المصــــــــــــادر


    · الكتاب الإحصائي السنوي 2001. وزارة الاقتصاد الوطني . سلطنة عمان.
    · أوراق ندوة أهمية التدريب في القطاع الخاص لتعجيل عملية التعمين في سلطنة عمان، غرفة تجارة وصناعة عمان.
    · المؤسسات والبرامج الداعمة لمشروعات صغار المستثمرين في سلطنة عمان ، غرفة تجارة وصناعة عمان ، أغسطس 2002م.
    · كلمة معالي وزير التنمية الاجتماعية ( وزارة الشئون الاجتماعية والعمل والتدريب المهني سابقا) ندوة تشغيل القوى العاملة الوطنية 2001م .


  2. #2
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    بعالمي المشرق والمتألق
    المشاركات
    12,174

    افتراضي رد : تطور التعمين في سلطنة عمان

    ما شاء الله يا استاذ طومسون
    شكلك ناوي علينا

    يبالنا يوم نراجع كل كلمة فيه ونستفيد



    لي عوده ... وخليك قريب

  3. #3

    افتراضي رد : تطور التعمين في سلطنة عمان

    بارك الله فيك اخي "استاذ طومسون" ويثبت الموضوع
    التعديل الأخير تم بواسطة المركز الوطني للتوجيه المهني ; 03-07-2007 الساعة 08:33 AM

  4. #4
    تربوي برونزي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    السحاب
    المشاركات
    822

    افتراضي مشاركة: تطور التعمين في سلطنة عمان

    العفو اخي هذا اقل من الواجب ، وانتم كذلك تشكرون على الجهود الجباره التي تبذلونها

  5. #5
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    بعالمي المشرق والمتألق
    المشاركات
    12,174

    افتراضي رد : مشاركة: تطور التعمين في سلطنة عمان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أستاذ طومسون مشاهدة المشاركة
    العفو اخي هذا اقل من الواجب ، وانتم كذلك تشكرون على الجهود الجباره التي تبذلونها

    جميل ما سطرته أخي الاستاذ طومسون

  6. #6
    تربوي موهوب
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    11

    افتراضي رد : تطور التعمين في سلطنة عمان

    مشكور استاذطومسون ولكن لو تلخصه بيكون افضل

  7. #7
    مشرف
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    بعالمي المشرق والمتألق
    المشاركات
    12,174

    افتراضي رد : تطور التعمين في سلطنة عمان

    سياسة التعمين ... سياسة صائبة

    ولها أهداف واضحة ... وفكرتها مميزة


    فالمواطن العماني أولى بتطوير عمان
    لا ترفع الفضل والاحسان عن أحدٍ **** للناس ذلك شأن السادة الفضلا


    لا تجـــزينّ مســــيئاً عن إســـاءته **** الا بحســنك ضـــــداً للذي فعلا

    ******************

    ******************


    لكنني ســـاءلت نفســـي قــــــائلاً: **** أيخـــاف من نبح الكلاب هُمـامُ؟!

    أيُدنّس البحــرُ العظـــيمُ وما حوى **** يومــاً إذا سبحت به الأقــــزامُ؟!

    أتُروع الأُســـد الضــــراغم فأرةٌ؟! **** أم هل يُقطّعُ بالغصـــون حسامُ؟!

  8. #8
    تربوي موهوب
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    4

    افتراضي رد : تطور التعمين في سلطنة عمان

    تسلم يا استاذ طومسون

  9. #9
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    232

    افتراضي رد : تطور التعمين في سلطنة عمان

    لك الشكر أستاذ طومسون على المعلومات الجميلة حول التعمين في عمان

  10. #10
    مشرف سابق وعضو فريق الإعلام والتسويق بقسم التوجيه المهني
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    شلـالـات الحـــــوقـــــيـــــن
    المشاركات
    7,013

    Exclamation مشاركة: تطور التعمين في سلطنة عمان

    معلومات قيمة استاذ طومسون
    سلمت أناملك

  11. #11
    العضوة المتميز بمنتدى مادة منهج البحث
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    ~×| SQU |×~
    المشاركات
    2,293

    افتراضي رد : تطور التعمين في سلطنة عمان

    رفع ،،
    شكرا لك أخي و أستاذي أمير الجزيرة ( طومسون سابقا )

  12. #12
    تربوي موهوب
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    9

    افتراضي رد : تطور التعمين في سلطنة عمان

    ثاااااااااااااااااااااااااانكس.................... ..

  13. #13
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    البريمي داري در العز
    المشاركات
    121

    افتراضي رد: تطور التعمين في سلطنة عمان

    تسلم ياااا أساذنا القدير الموضوع يستحق القرآءه

ط§ظ„ط¹ظ„ط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ظ…ط±ط¬ط¹ظٹط©

ط§ظ„ط¹ظ„ط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ظ…ط±ط¬ط¹ظٹط©

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
XHTML RSS CSS w3c