دخول
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تربوي فضي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,357

    افتراضي التنمية المهنية عبر الانترنت أداة لتطوير الأداء التدريسي للمعلم

    مقدمة:

    تعد التنمية المهنية للمعلم من أساسيات تحسين التعليم، وذلك لما لها من أهمية بالغة في تطوير الأداء التدريسي للمعلم، وتطوير تعلم جميع التلاميذ للمهارات اللازمة لهم مما يؤدي إلى تحقيق "مجتمع التعلم". والتنمية المهنية هي المفتاح الأساسي لاكساب المهارات المهنية والأكاديمية، سواء عن طريق الأنشطة المباشرة في برامج التدريب الرسمية، أو باستخدام أساليب التعلم الذاتي.
    وأمام أهمية تحقيق النمو المهني للمعلم يصبح من الضروري تنظيم برامج وأنشطة التنمية المهنية باستمرار لجميع المعلمين باختلاف مستوياتهم المهنية وتخصصاتهم العلمية، وهنا تصبح مراكز التدريب عاجزة عن استقبال ألاف المعلمين في برامج مستمرة ذات كفاءة عالية، لذا يصبح "التعليم عن بعد" فرصة كبيرة لتقديم برامج تدريب متنوعة ومتجددة باستمار وبتكاليف اقتصادية، دون التضحية بجودة برامج التدريب.

    ويمثل التدريب عبر الانترنت “online” نافذة متجددة لتقديم برامج وأنشطة التنمية المهنية ذات الكفاءة العالية، مع تحقيق التفاعل بين المدرب والمتدرب إلى جانب تطوير محتوى التدريب باستمرار.
    من هنا تأتي أهمية البحث في فاعلية تقديم برامج التنمية المهنية عبر الانترنت في تطوير الأداء التدريسي للمعلم، حيث يتم تدريب المعلم على استخدام شبكة الانترنت والتجول في الصفحات الاليكترونية والبحث عن معلومات محددة من خلال ألات البحث Search engines ، ونقل الملفات، إلى جانب تدريب المعلم على تصميم وانشاء المواقع على شبكة الانترنت ينشر من خلالها المعلومات التي يريدها، والاستفادة من مصادر المعرفة المتاحة، ويمكن من خلال الموقع أن يتم التواصل المباشر بين المعلم وتلاميذه وزملاؤه أو من لال البريد الايكتروني.
    ويذخر الأدب التربوي بدراسات وتجارب رائدة في تقديم برامج التنمية المهنية عبر الانترنت، ومن تلك الدراسات والتجارب ما يلي:

    ¨ دراسة (Carboni, L.W ,1999 )

    عن دور منتديات المناقشة على الإنترنت في دعم التنمية المهنية لمعلمي الرياضيات.

    هدفت الدراسة إلى تحديد أثر استخدام منتديات المناقشة على الإنترنت في تدعيم ممارسات معلمي المدارس الابتدائية في برنامج التنمية المهنية وهذه الورقة البحثية كانت إطارا لدراسته للدكتوراه التي قدمها عام 2003 بجامعة نورث كارولينا.

    استخدمت الدراسة مجموعة من (14) من معلمي الرياضيات للصف الثالث الابتدائي من ثلاث مدارس أخذوا وقت في منتديات المناقشة على الإنترنت. وقد تم بناء مجموعات المناقشة حول:مشاركة المعلمين، المناقشة، رؤى المعلمين عن تدريس الرياضيات بالمرحلة الابتدائية.

    وتوصلت الدراسة إلى ما يلي :

    أن استخدام منتديات المناقشة على الإنترنت يدعم برامج التنمية المهنية لمعلمي الرياضيات من حيث:
    - توضيح تبادل رؤى المعلمين في تدريس الرياضيات.
    - نشر روح التعاون بينهم بصورة "مجتمع التعلم".

    ¨ دراسة (حسن الباتع محمد عبد المعطي ،2001)

    عن برنامج مقترح لتدريب المعيدين والمدرسين المساعدين بكلية التربية جامعة الإسكندرية علي بعض استخدامات شبكة الإنترنت وفقاً لاحتياجاتهم التدريبية .

    هدفت الدراسة إلى تصميم برنامج لتدريب المعيدين والمدرسين المساعدين علي بعض استخدامات شبكة الإنترنت وفقاً لاحتياجاتهم التدريبية .

    واستخدم الباحث بطاقة لتحديد الاحتياجات التدريبية ، واختبار أداء بعض مهارات استخدام الكمبيوتر واختبار أداء بعض استخدامات الإنترنت . وأعد برنامج المتطلبات القبلية لاستخدام الإنترنت وبرنامج التدريب علي استخدام الشبكة .

    وتوصلت الدراسة إلى النتائج التالية :

    - احتياج أفراد المجموعة إلى تدريب علي : استخدام الكمبيوتر – البحث عن المعلومات عبر الإنترنت – استخدام البريد الإلكتروني – تصميم صفحات إليكترونية .
    - يفضل معظم أفراد المجموعة تنفيذ البرنامج التدريبي خلال الإجازة الصيفية .
    - يفضل أفراد المجموعة تنفيذ البرنامج بأساليب المحاضرة والمناقشة ثم بيان عملي توضيحي والممارسة الذاتية ، وأن يكون التقويم بالاختبار العملي وأن يتم توزيع المتدربين وفق مجموعات متجانسة من (5- 10 ) وأن يتم توزيع مطبوعات البرنامج وإعلان أهدافه قبل بدايته .

    - وجود فاعلية للبرنامج التدريبي المقترح في تدريب مجموعة البحث علي بعض استخدامات شبكة الإنترنت ومنها ( البحث عن المعلومات – البريد الإلكتروني – برامج تصفح الشبكة – مقدمة نظرية – نقل الملفات ) بنسبة مئوية للكسب تزيد عن 30%

    - وجود كفاءة للبرنامج في تدريب مجموعة البحث علي بعض استخدامات شبكة الإنترنت بنسبة عالية في الجانب المعرفي والمهاري بنسبة (100/80) باستثناء الجانب المهاري المتعلق بنقل الملفات حيث بلغت كفاءة البرنامج (65/80 ) .

    ¨ دراسة ( محمد على محمد الأمير، 2001)

    عن الدور المستقبلي لكلية التربية في تدريب معلمي التعليم الابتدائي في ضوء المتغيرات الجديدة.

    هدفت الدراسة إلى وضع مقترحات وتوصيات يمكن من خلالها بلورة تصور مقترح يتيح لكلية التربية القيام بالدور المأمول منها في تدريب معلمي المرحلتين الابتدائية والإعدادية في دولة قطر.

    واستخدم الباحث المنهج الوصفي لوصف واقع مؤسسات التدريب في دولة قطر والوقوف على أهم المتغيرات والتي يمكن أن تؤثر على قضية اختيار كلية التربية كمؤسسة تربوية لتولى عملية تدريب المعلمين في دولة قطر.

    وتوصلت الدراسة إلى:

    · تقديم مجموعة من التوصيات والمقترحات منها:

    - إنشاء مركز تدريب المعلمين ويتبع كلية التربية.
    - رفع كفاءة هيئة التدريب.
    - إزالة الحواجز بين كلية التربية ووزارة التربية والتعليم بما يتيح للمعلمين العودة للجامعة متى سمحت ظروفهم للاستفادة من تجهيزاتها في ضوء برامج منظمة.
    - انتقاء بعض المدارس لتكون تجريبية تلحق بكليات التربية.
    - التعاون مع مؤسسات المجتمع وخاصة معهد التنمية الإدارية.
    · القيام بعدد من الدراسات الضرورية مثل:
    - تحديد الاحتياجات التدريبية باستمرار.
    - إعداد دليل شامل لتدريب المعلمين يتضمن التعرف بأهداف وأهميته ونتائجه الحالية والمستقبلية، والوقوف على أساليب التدريب الحديثة من خلال التنسيق مع المركز العربي للتدريب التربوي لدول الخليج.

    - عقد لقاءات سنوية بين أعضاء هيئة التدريس والمعلمين ومناقشة مشكلات المعلمين المهنية وتصميم برامج التدريب الملائمة.
    - الاعتماد على تدريب المعلمين من بعد
    - اعتماد التدريب على شبكة الإنترنت والبريد الإلكتروني.

    ¨ دراسة (Quesada. A, et al ,2001 )

    عن التنمية المهنية عبر الانترنت

    هدفت الدراسة: إلى تحديد أثر تقديم برنامج التنمية المهنية لمعلمي الرياضيات عبر الانترنت على تطوير أداء المعلم في استخدام التكنولوجيا في تدريس الرياضيات.

    واستخدمت الدراسة مجموعة من المعلمين من عدة مدارس حكومية في شمال شرق ولاية أوهايو الأمريكية كعينة للدراسة، وقد صمم موقع للمشروع بالتعاون مع جامعة Akron لتقديم برنامج التنمية المهنية من خلال الانترنت، وتم تقديم دروس متنوعة في الموقع كأمثلة.

    وتوصلت الدراسة إلى النتائج التالية:

    أن تقديم برنامج التنمية المهنية عبر الانترنت ساهم في بناء مجتمع الرياضيات التخيلي، وفي إقامة علاقات بين المعلمين دون حواجز للزمان أو المكان.

    أن تقديم برنامج التنمية المهنية عبر الانترنت ساهم في تطوير الأداء التدريسي لمعلمي الرياضيات مجموعة البحث، في استخدام التكنولوجيا في تدريس الرياضيات في الفصول.

    ¨ دراسة (Boling, Charlotte Jones, C.J,2002 )

    عن:كيف يدعم برنامج التنمية المهنية عبر الإنترنت تغيير المعلم ؟

    هدفت الدراسة إلى بحث اثر تقديم برامج التنمية المهنية عبر الإنترنت على تطوير المعارف والأساليب التدريسية لدى المعلمين بالمرحلة الابتدائية.

    قدم الباحث برنامج للتنمية المهنية لمجموعة من المعلمين عبر الإنترنت يتضمن موضوعات عن خرائط المفاهيم، وخرائط الكلمات، استراتيجيات خرائط القواعد والنحو، النظرية المعرفية للتعلم، والتنمية المهنية عبر الإنترنت وبعض الاختبارات للتقويم.

    وتوصلت الدراسة إلى:

    · إثراء معارف المعلمين في المحتوى الدراسي واستراتيجيات التدريس المعرفية.
    · أن استخدام تكنولوجيا الإنترنت شجع المعلمين على التعلم عبر الإنترنت.
    · أن التعلم عبر الإنترنت أداة ميسورة لتقديم برامج للتنمية المهنية للمعلمين.

    ¨ دراسة (Zahner,J,2002 )

    عن إدارة المعرفة والتعلم الإليكتروني كنموذج للتنمية المهنية

    هدفت الدراسة إلى: تحديد العلاقة بين التنمية المهنية عبر الانترنت، وإدارة المعرفة، والتعلم الإليكتروني بالاعتماد على المناقشة عبر الانترنت.

    واستخدمت الدراسة مجموعة مناقشة عبر الانترنت لتقديم برنامج للتنمية المهنية لمجموعة من معلمي الرياضيات.

    وتوصلت الدراسة إلى النتائج التالية:

    فاعلية تقديم برامج التنمية المهنية عبر الانترنت

    توجد علاقة طردية بين إدارة المعرفة وتقديم البرنامج عبر الانترنت.

    ¨ دراسة (Chen,Yi-wen,2003)

    عن التعليم عن بعد كطريقة لتقديم برامج التنمية المهنية لمعلمي الرياضيات بالمرحلة الإعدادية بتايوان في استخدام التكنولوجيا.

    هدفت الدراسة إلي فحص أثر التقارير الذاتية في مشروع التعليم عن بعد في برامج التنمية المهنية لمعلمي الرياضيات بالمرحلة الإعدادية بتايوان في استخدام التكنولوجيا باستخدام اسطوانات الليزر CD-ROM .

    وقد ركزت الدراسة علي زيادة كفايات المعلمين، والدافعية والإبداع، وتطبيق برامج الجداول الحسابية، وقد استكشفت الدراسة الاستخدام الفعلي لتكنولوجيا الكمبيوتر، وتحديد العوائق التي تمنعهم من التدريب علي الكمبيوتر.

    واستخدمت الدراسة تصميم المجموعة الضابطة باختبار بعدي فقط، وتم تقسيم 100 معلم من معلمي الرياضيات بأحد مناطق الضواحي بتايوان، إلى مجموعتين تجريبية وضابطة.

    وقد تدربت المجموعة التجريبية من خلال اسطوانات الليزر (CD-ROM) لمدة أسبوعين، وتدربت المجموعة الضابطة بدون الاسطوانات ولم تستلم الاسطوانات حتى بعد انتهاء التدريب. وبعد مضي أسبوعين طلب من كل معلم في المجموعتين أن يكمل استبيان تقييم ذاتي.

    وتوصلت نتائج الدراسة إلى مايلي:

    - أن المعلمين في المجموعة التجريبية استخدموا برامج تنسيق النصوص (الورد)، والجداول الحسابية ، وتصفح الإنترنت، وبرامج التواصل والدردشة (Chat) بحرية، وبصورة رئيسية لكتابة المواد التعليمية، وحساب درجات الطلاب، والبحث عن المواد التدريسية علي الإنترنت، والتواصل والدردشة مع الزملاء والطلاب. ومعظم المعلمين كانوا شغوفين ومتشوقين لتعلم كيفية التدريس بالكمبيوتر، فلقد كانوا محرومين من ذلك بسبب قلة الوقت والموارد المالية في المدارس والمقاطعات ، وبعض الموضوعات ذات العلاقة.

    - أن مشروع اسطوانات الليزر(CD-ROM) طور كفايات المعلمين، واهتماماتهم، ودافعيتهم، وقدرتهم علي استخدام الجداول الحسابية في تدريس (الاحتمال، والإحصاء، والدوال الرياضية)، وفي حساب النتائج
    - تعامل المعلمين مع الكمبيوتر لينالوا معرفة وقدرة أكبر علي استخدام تكنولوجيا الكمبيوتر في التدريس.
    - تقويم المعلمين للمشروع أوضح أنهم فضلوا محتوي وتصميم الاسطوانات (CD-ROM) علي التصميمات العادية للتدريب.

    ¨ دراسة (Carboni,L.W,2003)

    عن منتديات المناقشة والحوار عبر الإنترنت كسياق للتنمية المهنية لمعلمي الرياضيات بالمرحلة الابتدائية.

    هدفت الدراسة إلى بحث أثر استخدام منتديات المناقشة والحوار عبر الإنترنت في دعم التنمية المهنية لمعلمي الرياضيات بالمرحلة الابتدائية.

    شارك في الدراسة 14 معلم رياضيات للصف الثالث الابتدائي في منتدى مناقشة علي الإنترنت لمدة 8 شهور ، واعتمد علي مشاركة المعلمين ومناقشاتهم وتأملات في تعليم وتعلم الرياضيات في المرحلة الابتدائية.

    قام الباحث بفحص :

    1. نمط المشاركة في منتدى المناقشة
    2. طبيعة الحوار بين المعلمين أثناء المناقشة مثل ارتباط تعليم الرياضيات القائم علي التغيير والتطوير
    3. تحديد نمط المشاركات في المنتدى التي تدعم تطوير مجتمع التعلم بين المشاركين.

    استخدم الباحث المقابلة الشخصية مع المشاركين، واستبيان عن الخبرات المهنية والتكنولوجية للمعلمين، والملاحظة المباشرة لجمع البيانات قبل وبعد المشاركة في البرنامج. قبل وبعد المشاركة في البرنامج، وكذلك استخدم تحليل المضمون لتحليل (578) رسالة أرسلت للمنتدى عبر الإنترنت من المشاركين.

    وتوصلت نتائج الدراسة إلى ما يلي:

    q تحول المعلمين من استخدام العبارات العامة في حوارهم عن تعليم وتعلم الرياضيات الى مشاركات تفصيلية عن المشكلات والاستراتيجيات التدريسية التخصصية وتناول حوارهم المهام الشائعة مع تلاميذهم.

    q قام المعلمين بتحديد توجهات المنتدى لتخدم الأهداف المهمة بالنسبة لهم.

    q تمت مناقشة السمات الشخصية والإنسانية لمجتمع التعلم.

    q تبين عدم كفاية الوقت المتاح للمعلمين للمناقشة والحوار.

    q وجود أثر كبير لاستخدام منتدى المناقشة عبر الإنترنت في التنمية المهنية لمعلم الرياضيات بالمرحلة الابتدائية وقد قدمت الدراسة عدة بحوث مقترحة في مجال التنمية المهنية عبر الإنترنت.

    ¨ دراسة (Hovermill, J.A,2003)

    عن استخدام التكنولوجيا في مشروع للتنمية المهنية

    هدفت الدراسة إلى: تقديم مشروع للتنمية المهنية يعتمد على استخدام برامج الكمبيوتر في تدريس منهج الرياضيات.

    واستخدمت الدراسة مجموعة من ثلاثة معلمين للرياضيات كمجموعة للبحث، وتم فحص فهمهم وممارستهم لتحليل المحتوى وفن التدريس، واستخدام التكنولوجيا في التدريس في برنامج لمدة أسبوع.

    واستخدمت الدراسة إلى النتائج التالية:

    q أن استخدام التكنولوجيا في التدريس حقق إطار مفاهيمي لبيئة تعلم فعالة.

    q أن المعلمين أظهروا فهماً كبيراً وممارسات قوية في المجالات الثلاثة: المحتوى، فن التدريس، استخدام التكنولوجيا.

    q أن برنامج التنمية المهنية ينبغي أن يتضمن معارف وممارسات تدريبية على المحتوى وفن التدريس واستخدام التكنولوجيا.

    ¨ دراسة (Coffman,Teresa,2004)

    عن التنمية المهنية عبر الانترنت، ونقل المهارات المستفادة داخل الصف الدراسي.

    هدفت الدراسة إلى تحديد مدي نقل المعلمين المهارات المستفادة من برنامج للتنمية المهنية في المجتمع التخيلي عبر الانترنت إلى ممارسات صفية داخل الفصول.

    واستخدم الباحث المقابلات الشخصية والاختبارات والملاحظة المباشرة لجمع البيانات من المعلمين لتحديد مدى فهم الخبرات، ومستوى مشاركة المعلمين، ومدى نقلهم المعرفة المتعلمة إلى فصولهم الدراسية. إلى جانب تحديد كيفية إبداع المعلمين فهمهم الخاص لما يتضمنه البرنامج التدريبي من خبرات وممارسات مثل تنظيم بيئة التعلم. واستخدم الباحث التحليل الكمي والتحليل النوعي لتحليل البيانات.

    وتوصلت الدراسة إلى النتائج التالية:

    q أن المعلمين استخدموا التكنولوجيا والاستراتيجيات التي تعلموها من برنامج التدريب عبر الانترنت؛ داخل فصولهم الدراسية بدرجة كبيرة.

    q برنامج التنمية المهنية المقدم عبر الانترنت يدعم الاعتماد على مداخل التعلم المتمركزة حول المتعلم والتي تشجع الاكتشاف الذاتي، والمشاركة الفعالة، والتعاون بين الأقران والخبراء.

    q برنامج التنمية المهنية المقدم عبر الانترنت يعد بديلاً مهماً في برامج التنمية المهنية للمعلمين.

    ¨ دراسة ( هشام بركات، 2005)

    تناول البحث تدريب معلم الرياضيات بالمرحلة الابتدائية أثناء الخدمة، وقدم برنامج لتدريب معلم الرياضيات بالمرحلة الابتدائية في ضوء الاتجاهات العالمية المعاصرة.

    حيث تم تصميم نموذج مقترح لبناء برامج التدريب، ومن ثم قدم معايير لبناء برامج تدريب معلمي الرياضيات بالمرحلة الابتدائية، بما يحقق الاحتياجات التدريبية الحالية والمستقبلية لمعلمي الرياضيات بالمرحلة الابتدائية ويؤدي إلى تطوير الأداء التدريسي للمعلم.

    وتم تقديم البرنامج التدريبي للمعلمين بطريقة مباشرة في مركز التدريب، بالإضافة إلى تصميم موقع على شبكة الإنترنت: WWW.Geocities.com/arabmath2 وتقديم البرنامج من خلاله، وتم تدعيم التفاعل بين المتدربين من خلال تصميم " مجموعة دراسية إليكترونية E- group "، بما يؤدي إلى تحفيز المعلم لتطوير الأداء التدريسي وتحقيق التنمية المهنية المستديمة.

    وتوصل البحث إلى النتائج التالية:

    1- أن برامج التدريب المعدة في ضوء معايير محددة وتستخدم التكنولوجيا تؤدي إلى تطوير الأداء التدريسي لمعلم الرياضيات. وقد يرجع ذلك إلى زيادة دافعية المعلمين أثناء البرنامج وممارستهم لأساليب تدريسية جديدة مع فرصة تطبيقها يومياً داخل فصولهم والتقويم باستمرار، ووجود موقع للبرنامج على الانترنت ومجموعة مناقشة E- group ، وهي خبرة جديدة يمر بها المعلمين لأول مرة.

    2- يوجد أثر للبرنامج في تنمية الأداء التدريسي لمعلمي الرياضيات بالمرحلة الابتدائية.

    وقد خرج البحث بعدة توصيات أهمها:

    (1) ضرورة إيجاد كادر دائم من المدربين ذوي الكفاءة وتقويم أدائهم باستمرار

    (2) الاهتمام بمشاركة المعلمين مشاركة جادة وإيجابية في تصميم وبناء برامج التدريب أثناء الخدمة.

    (3) اعتماد حوافز مادية ومعنوية حقيقية للمشاركة الجادة في برامج التدريب، وربط الترقيات ببرامج تدريب مستمرة وليس ببرنامج وحيد فقط.

    (4) تشجيع عقد لقاءات سنوية بين نخبة منتقاه من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات والمعلمين لمناقشة مشكلات المعلمين المهنية وتصميم برامج التدريب الملائمة.

    (5) الاهتمام بالتدريب على استخدام التكنولوجيا في التدريس مثل: استخدام (الكمبيوتر – الكاميرات الرقمية – الإنترنت – البريد الإلكتروني – الآلات الحاسبة المصورة– برامج الكمبيوتر الرسومية، واستخدام منتديات المناقشة على الإنترنت بما يدعم برامج التنمية المهنية لمعلمي الرياضيات بصورة تحقق "مجتمع التعلم"

    (6) تنظيم أوقات برامج التدريب بحيث تتم في يوم أو يومين في الأسبوع لمدة شهر أو شهرين أو أكثر حسب مدة البرنامج التدريبي، بما يحقق تطبيق ما يتعلموه داخل الفصول والحصول على تغذية راجعة ، وكذلك عدم تعطيل الدراسة في الفصول لمدة طويلة.

    ومن المشروعات الرائدة :

    ( مشروع أهداف رياضيات 2000،2001 ) (A Goals 2000 Mathematics Project, 2001)

    صمم هذا المشروع في جامعة ترومان الحكومية (Truman State university ) بولاية (Missouri) بالولايات المتحدة بعنوان:

    Making Advancements in Teacher – Training Happen by Encouraging More Active Technology usage, Instructional Technologies, and Collaborative Strategies. (MATHEMATICS)

    عن تطوير تدريب المعلم بتشجيع الاستخدام الأكثر فاعلية للتكنولوجيا وأساليب التعلم والاستراتيجيات التعاونية.

    ويمثل هذا المشروع جزء من برنامج الماجستير في التربية في جامعة ترومان ويتم تمويل هذا المشروع من المنحة الفيدرالية ( JOALS 2000 ) لتطوير تدريب المعلمين .

    أهداف المشروع:

    يهدف المشروع لتحقيق عدد من الأهداف منها:

    - ابتكار نموذج أو إطار لعلاقة تعاونية بين مجتمع الجامعة من أساتذة وطلاب مع معلمي المدارس الرسمية مما يحفز المعلمين وأعضاء الكليات الجامعية وأيضا المعلمين الذين في مرحلة الإعداد على تبادل المعارف والخبرات في تعلم الرياضيات.

    - تزويد المعلمين الممارسين والطلاب المعلمين بمعالجة عميقة لأساليب التدريس وزيادة قدراتهم وميولهم في اختيار طرق التدريس التي تتناسب مع أساليب تعلم التلاميذ.

    - رفع مستوى المعلمين في تصميم واستخدام التطبيقات التكنولوجية التي تساعد في تعلم الرياضيات لجميع التلاميذ ( في التدريس والتقويم ).

    أدوات المشروع:

    قامت الهيئة المشرفة على المشروع بإعداد مجموعة من الأدوات والأنشطة اللازمة للمشروع مثل:

    - تصميم موقع للمشروع على شبكة الإنترنت وينشر مجلة إلكترونية.
    - إصدار مجلة نصف سنوية.
    - عقد مؤتمر دوري سنويا.
    - إعداد كتاب مرجع Hand Book يحتوى على :

    المقررات – المتطلبات القبلية – الأنشطة –الاختبارات –مراجع إضافية وتم إصدار الكتاب على اسطوانة ليزر وتحمليها على موقع المشروع.

    إعداد مكتبة للمشروع فيها ما يزيد عن 700 عنوان تشمل كتب في طرق التدريس والاستراتيجيات التدريسية، وقد أوصى بهذه العناوين مجموعة من التربويين المرموقين.

    - تكليف المتدربين بإعداد بحوث عمل Action Research
    - عقد مجموعة من ورش العمل.
    - عقد مؤتمرات دورية أو مشاركة المتدربين في مؤتمرات (NCTM) وتقديم تقارير عنها.
    - إعداد برنامج إرشادي خصوصي Tutoring Program لمن يرغب من المتدربين كنشاط علاجي.

    مقررات البرنامج:

    يشمل البرنامج مقررات في الرياضيات وأساليب التدريس والتقويم ومقررات في التكنولوجيا كما يلي:

    o مقررات الرياضيات تشمل 3 مقررات هي:

    · مقرر Math240 ويسمى الأسس العامة المجردة للرياضيات ويتضمن تطوير مهارات تدريس حل المشكلات – التقدير – تطوير المفاهيم – تطبيقات – تطوير مداخل مختلفة تشمل النظريات والموضوعات الرياضية – التدريب على استخدام معايير تشمل النظريات والموضوعات الرياضية.

    · مقرر Math602 ويدور حول "إدارة التدريس" ويعد المعلم ليتعامل مع خطة التقييم – إدارة الفصل –استراتيجيات حل المشكلات.

    · مقررMath502 عن قضايا في تعليم الرياضيات ويستخدم الكتاب السنوي لNCTM في عام 1992 ( 1992 NCTM year Book)

    o وتشمل مقررات التكنولوجيا ما يلي:

    · مقرر ED505 ويعنى باستخدام التكنولوجيا للتدريس لتلاميذ المرحلة الابتدائية مع التركيز على المناهج والتقييم وإدارة الفصل وارتباطها باستخدام التكنولوجيا.

    وتشمل باقي مقررات التكنولوجيا استخدام: الكاميرا الرقمية – أقراص الليزر CD - الآلات الحاسبة المصورة – أجهزة العرض – وحدات الفيديو – برامج الكمبيوتر الرياضية والرسومية – مواقع الإنترنت المرتبطة.

    وذلك إلى جانب مقررات في أساليب التدريس وأساليب التقويم ويستخدم أكثر من كتاب في كل مقرر.

    ولمرحلة تقويم المشروع تم تصميم استبيانات على مقياس ليكرت لقياس كل من:

    - التقدم في المعارف. - التقدم في الاتجاهات. - التقدم في استخدام طرق التدريس والتقويم.

    تنفيذ المشروع:

    المشروع كبرنامج تدريبي مدته عام كامل، ويتم تطويره عام بعد عام حيث تم تخطيط المنحة لمدة خمس سنوات، وكل عام يتم تدريب مجموعة جديدة من معلمي الرياضيات من الملتحقين لدراسة درجة الماجستير في التربية لجامعة "ترومان – Truman "

    - يتم عقد ندوة تدار بأسلوب العصف الذهني بين المعلمين – مديري المدارس وأساتذة الجامعة لتحديد

    الاحتياجات التدريبية وبعض موضوعات التدريب.

    - يبدأ التنفيذ بمحاضرة افتتاحية لتوضيح أهداف البرنامج ومحتواه وخطواته.

    - يتم تقديم المقررات الرياضية والتكنولوجية التي يتم تعديلها لتناسب البرنامج والمتدربين.

    - يتم تكليف المعلمين ببحوث عمل.

    عقد ورش عمل عن :

    ا. أساليب التدريس الملائمة لأنماط التعلم لدى التلاميذ.

    ب. موضوعات مختارة مما تم الاتفاق عليه في ندوة العصف الذهني.

    ج. الأنشطة اليدوية العملية.

    د. استخدام الآلات الحاسبة.

    هـ. استخدام برامج العروض التوضيحية والها يبر أستوديو.

    - عقد مؤتمر شامل في منتصف المدة ودعوة متخصصين أو حضور مؤتمر متخصص في تعليم الرياضيات والتعليق عليه.

    تقديم برنامج الإرشاد الفردي Tutoring Program لمن يرغب من المعلمين ويكون بتكلفة إضافية على المعلم.

    نتائج المشروع:

    حقق المشروع نتائج إيجابية ساهمت في تطويره عام بعد عام منها:

    - تدعيم مشاركة المعلمين الجدد مع المعلمين ذوى الخبرة وأساتذة الجامعات في برامج التدريب.

    - أن ورش عمل اليوم الواحد مصدر عظيم للمعلومات وفرصة لتفاعل المعلمين ذوى الخبرة مع المعلمين الجدد.

    - أن حضور المعلمين للمؤتمرات العملية أحدث تغييرات إيجابية في اتجاهات المعلمين نحو المادة الدراسية، وأسهم في خفض الضغوط التي ترتبط بالتدريس.

    - أسهم المشروع كبرنامج تدريبي في رفع مستوى معلمي الرياضيات في:

    - المعارف الرياضية (الأفكار الرياضية – نظام الأعداد – الهندسة – الاستدلال الرياضي )

    - الحماسة في تدريس الرياضيات.

    - التركيز على تدريس المفاهيم الرياضية.

    - استخدام التكنولوجيا في التدريس مثل استخدام:الكمبيوتر – الكاميرات الرقمية – الإنترنت – البريد الإلكتروني – الآلات الحاسبة المصورة – برامج الكمبيوتر الرسومية مثل:

    Hyper studio, Power Point

    من خلال استعراض الدراسات والتجارب العالمية يمكن الخروج ببعض الملاحظات منها:

    · أن استخدام المستحدثات التكنولوجية وخاصة البريد الاليكتروني ومنتديات المناقشة عبر الانترنت، يدعم برامج التنمية المهنية.

    · أن برامج التنمية المهنية تصبح ذات فاعلية أكبر اذا اعد لها دليل شامل لتدريب المعلمين يتضمن التعريف بأهداف برنامج التنمية المهنية وأهميته ونتائجه الحالية والمستقبلية، وأساليب التنمية المهنية التي يمكن استخدامها.

    · أن الاعتماد على معايير قياسية لبناء وتقديم برامج التنمية المهنية يسهم بفاعلية في تحقيق أهداف برامج التنمية المهنية وخاصة تطوير الأداء التدريسي للمعلم، وتطوير تعلم جميع التلاميذ دون استثناء لفئة منهم مما يؤدي إلى ايجاد " مجتمع التعلم" .

    خاتمة:

    يعتبر تطوير الأداء التدريسي للمعلم وتطوير تعلم جميع التلاميذ من أهم أهداف برامج التنمية المهنية التي ينبغي السعي باستمار لتحقيقها، وهما حجر الاساس في أي عملية للاصلاح التربوي. وتعد التنمية المهنية عبر الانترنت Online Professional Development أحد أهم المداخل الجديدة لتقديم برامج التنمية المهنية ذات الكفاءة العالية، حيث تتيح حرية أكبر في التعليم والتعلم، وهذا هو ما حاولت الورقة الحالية أن تلفت النظر إليه.

    هذا وللعلم نقلا عن الاستاذ الدكتور الجليل :___ هشام بركات بشر

    محمد فوده

  2. #2
    إدارية سابقة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    عٌمـــــان
    المشاركات
    11,157

    افتراضي رد : التنمية المهنية عبر الانترنت أداة لتطوير الأداء التدريسي للمعلم

    موضوع قيـــــــــــم.....

    جاري التخزين.......

    تسلم.....

  3. #3
    تربوي برونزي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المشاركات
    844

    افتراضي مشاركة: التنمية المهنية عبر الانترنت أداة لتطوير الأداء التدريسي للمعلم

    أشكرك على طرحط الرائع ومن المعلوم أن مثل هذه البرامج تهدف إلى تحقيق النمو الوظيفي للموارد البشرية بحيث تلبي الحاجات الفردية والمؤسسية، ويتطلب ذلك تنمية مهارات الفرد، وكفاءاته، ومعارفه، والمساهمة في تطوير المؤسسات من خلال برامج تدريب رسمية وغير رسمية. يتم تصميم البرامج التدريبية استناداً إلى عملية تقييم شاملة للوضع الحالي للقطاع أو الجهة المستهدفة تقوم بها كادر، ويُصمم البرنامج التدريبي المناسب في ضوء نتائج التحليل. يقوم برامج كادر التدريبية على أساس التعلم عن طريق العمل والتوظيف الفعال والأمثل لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مجال العمل الذي يستهدفه التدريب. وتهدف برامج كادر التدريبية إلى تطوير وإكساب المتدرب العديد من الكفاءات والمهارات ومنها على سبيل المثال لا الحصر مهارة حل المشكلات، مهارات إدارة المشاريع، مهارات الاتصال، مهارات القيادة الفعالة، إضافة إلى مهارات استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الضرورية للأفراد في مجال عملهم بحيث يصبح المتدربون قادرين على التقييم الذاتي والموضوعي لمسارهم المهني وبالتالي التجديد المستمر لخبراتهم التعليمية والمهنية للمحافظة على أفضل أداء في عملهم. وبهذا يفتح البرنامج التدريبي آفاقاً جديدة للمتدربين للابتكار والإبداع في عملهم.

المشاركة في الشبكات الإجتماعية

المشاركة في الشبكات الإجتماعية

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
XHTML RSS CSS w3c