دخول
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 22
  1. #1

    Thumbs up الادارة التشاركية

    يأتي النمط التشاركي في الإدارة المدرسية على طرف النقيض من الأنماط السلطوية في الإدارة، فهذا النمط من الإدارة التشاركية ينظر إلى العاملين في المدرسة من خلال النظر إلى أعمالهم كافة، وليس مجرد منفذي للتعليمات التي تصدر من المستويات العليا في الهرم الإداري في المدرسة أو المؤسسة التعليمية، وإنما كأشخاص قادرين على تحمل المسؤوليات والمشاركة في التصدي إلى المشكلات ووضع الحلول المناسبة لها, والمساهمة في وضع الخطط والسياسات إذا منحوا الفرصة. ويوفر هذا النمط التشاركي المناخ المؤسسي الإيجابي الذي يدفع في اتجاه تحفيز الطاقات الإبداعية لدى العاملين في المؤسسة التربوي
    أولاً: مفهوم النمط التشاركي
    في الإدارة المدرسية

    إن النمط التشاركي في الإدارة، كما يعرفه كيث وجيرلينج 1991:27، هو ذلك "النمط الإداري الذي يقوم على المشاركة "النظامية" و"الملموسة" للعاملين في المؤسسة في عمليات صنع القرارات المتعلقة بسياسات المدرسة ومهامها ومشكلاتها
    لقد جاءت كلمة "نظامية" ترجمة لكلمة ، التي يقصد بها الكاتبان بأن المشاركة صفة ضرورية للنمط الإداري في المؤسسات، وكلمة "ملموس" ترجمة لكلمة ، وذلك من أجل تمييز المشاركة التلقائية التي تحدث في المدرسة حتى ولو كانت تمارس بشكل سلطوي، كأن يفوض المدير مسؤولية الصف للمعلم لتتعدى إلى المشاركة على مستوى صناعة القرار المتعلق بالمناهج وصياغة الأهداف التعليمية والتصدي للمشكلات، ومناقشة السياسات ونقدها، واقتراح البدائل الملائمة

    ويرى أن الأخذ بالنمط التشاركي في الإدارة المدرسية يتطلب توافر شرطين ضروريين هما

    . توفر درجة عالية من الثقة المتبادلة بين العاملين في المؤسسة التربوية، إضافة إلى الثقة بالنفس لدى المديرين أو العاملين.
    توفر مستوى عالٍ من القناعة بمفهوم القيادة التشاركية، وصناعة القرار على أساس تعاوني.
    التعديل الأخير تم بواسطة طموح تربوي ; 05-02-2009 الساعة 10:28 PM

  2. #2

    افتراضي رد : الادارة التشاركية

    ثانياً: مبررات استخدام النمط
    التشاركي في الإدارة المدرسية

    لقد حدث الكثير من التغيرات في واقع المدرسة المعاصرة، وفي تصور المجتمع لها ولدورها، بحيث أصبح هذا التطور يجد في النمط التشاركي في الإدارة المدرسية اقتراباً أنسب لروح العصر ولواقع المدرسة نفسه، ويمكن إجمال هذه التطورات بما يلي:

    التطور الحادث على الوظيفة التعليمية للمدرسة:
    كانت وظيفة المدرسة التقليدية تتمثل في تلقين مجموعة من المعارف والمهارات الأساسية كالكتابة والقراءة والحساب، أما وظيفة المدرسة المعاصرة كما يراها الفكر التربوي الحديث فيناط بها دور يتعدى ذلك الدور التقليدي بكثير، والذي يتمثل في الجوانب التالية:

    تدريب الطلبة على مهارات التفكير العليا.
    الفهم العميق للمحتوى المعرفي للمقررات الدراسية.
    • ربط ما يتعلمه الطالب بحياته اليومية خارج نطاق المدرسة.
    إشراك الطالب في بناء معرفته، وذلك عن طريق تعزيز روح الحوار والنقاش لديه.
    زيادة ثقة الطالب بقدرته على الانجاز والإبداع.

    وبناءً على هذا التصور لدور المدرسة المعاصرة على الصعيد التعليمي، فإنه من الصعوبة بمكان أن تقوم المدرسة بأداء تلك المهام في إطار النمط التقليدي للإدارة المدرسية الذي يرى أن المعلم منفذ للسياسات، فهذه المهام تظل غامضة على المعلم، كما هو الحال بالنسبة للمدير، إلا إذا تم إخضاعها لنمط من التفكير من الأطراف المعنية في المدرسة كافة، وذلك من أجل الوصول إلى نوع من التصورات المشتركة التي تمثل الأساس لعملية التعلم فيما بعد. هذا بالتأكيد يحبذ الأخذ بالنمط التشاركي في الإدارة المدرسية لما يوفره من مناخ مدرسي يدعم التعاون فيما بين المدير والمعلمين والعاملين داخل المدرسة، وذلك يؤدي إلى وضوح في الرؤى فيما بينهم اتجاه المهام التعليمية المتضمنة في المنهاج المدرسي.

    النجاح الذي حققه النمط التشاركي في إدارة المؤسسات الاقتصادية:
    زيادة فعالية النمط التشاركي في المؤسسات الاقتصادية من حيث قدرتها الإنتاجية؛ سواء كماً أم كيفاً، وذلك لما يتضمنه هذا النمط من تحفيز لطاقات العاملين الفكرية والفنية في مجال تطوير العمل وحل المشكلات المتعلقة به، أو في مجال رفد عمليات صناعة القرارات والسياسات في المؤسسة، هذا من جانب، ومن جانب آخر، فالنمط التشاركي يزداد فيه إحساس العاملين بالرضا الوظيفي والانتماء للمؤسسة التي يعملون بها، الأمر الذي يزيد من دافعيتهم نحو العمل

    التغير المتسارع على تصور المجتمع لدور المدرسة:
    إن المدرسة المعاصرة كما ترسخ في وعي المجتمع لابد أن تستجيب لكثير من المتطلبات "غير التعليمية"، وذلك انسجاماً مع الدور الاجتماعي الذي تلعبه المدرسة المعاصرة، وطالما أن تلك المتطلبات نفسها عرضة للتغيير المتسارع في هذا العصر، فإن المدرسة المدارة تقليدياً لا تستطيع أن توائم محك الانسجام مع تلك التغيرات، في حين تأتي الإدارة التشاركية بديلاً قوياً لما توفره من قنوات اتصال واسعة ومتعددة مع المجتمع، عن طريق توظيف الإمكانيات كافة لدى العاملين واستغلالها
    التعديل الأخير تم بواسطة طموح تربوي ; 05-02-2009 الساعة 10:24 PM

  3. #3

    افتراضي رد : الادارة التشاركية

    ثالثاً: فوائد النمط التشاركي
    في الإدارة المدرسية

    إضافة إلى الفوائد التي يمكن أن نجنيها على مستوى تفجير طاقات العاملين الفكرية والفنية، وزيادة دافعيتهم نحو العمل المنتج، فإن هناك مجموعة من الفوائد التي يمكن تحقيقها على مستوى المدرسة ككل، نورد منها ما يلي:

    وضوح الرؤيا:
    إن المدرسة المدارة تقليدياً يتم إملاء برامج العمل والأهداف والسياسات على العاملين بغض النظر عن إدراكهم لها، الأمر الذي يؤدي إلى الغموض واختلاط الفهم من جانبهم، ما ينعكس سلبياً على أدائهم. أما في حالة النمط التشاركي بما يوفره من مناخ منفتح للحوار بين العاملين والمديرين، فإن هذا الأمر يقود إلى فهم واضح للسياسات والأهداف والبرامج والقرارات فيما بين أفراد المجتمع المدرسي، وبالتالي تمنح هيئة المدرسة فرصة متابعة تطور الواقع المدرسي بشكل منتج

    . تعظيم مستوى الاتفاق حول القرارات المراد تنفيذها في المجتمع المدرسي:انسجاماً مع الفائدة السابقة واستمراراً لها، فإن القرارات التي يتم اتخاذها ضمن النمط التشاركي، تحمل في طياتها قدراً كبيراً من آراء قطاع واسع من أعضاء هيئة المدرسة ومشاركاتهم وتصوراتهم، الأمر الذي يقود إلى مستوى عالٍ من الاتفاق حول هذه القرارات Vann,1992:31]

    حل الخلافات بشكل فعال
    في ضوء النمط التشاركي، يتم التطرق والتصدي إلى الخلافات بروح الانفتاح والثقة والحوار البناء، وبخاصة أن ذلك يتم في ضوء ما تم الاتفاق عليه من أهداف وسياسات وبرامج للمدرسة]Newman,1999
    القدرة على التكيف مع التغيرات في البيئة المحيطة:
    إن هذه الفائدة تشير إلى قدرة المدرسة على الاستجابة لمتطلبات المحيط الاجتماعي للمدرسة، التي أصبحت عرضة للتغيير المتسارع تبعاً لروح هذا العصر. وفي الواقع، إن المدرسة المدارة تقليدياً يصعب عليها الاستجابة لهذه الميزة التي ترى بضرورة مواكبة المدرسة لروح التغيير المتسارع في هذا العصر، الذي يتميز برفع توقعات المجتمع المحلي من المدرسة، وذلك نظراً لمحدودية قدرة الإدارة الأوتوقراطية في تلمس تلك المتطلبات المتغيرة والاستجابة لها. وعلى العكس من ذلك، فإن المدرسة ذات النمط التشاركي في الإدارة تمتلك قنوات الاتصال، وتعدد الطاقات الفكرية المتوفرة، بحيث تستطيع تلمس تلك المتطلبات والاستجابة لها

    . المقدرة على التجدد:
    يقصد هنا "بالمقدرة على التجدد" بأنها إعادة تركيب بنية المدرسة الإدارية (طبيعة الأدوار- العلاقات – قواعد الاتصال)، الأمر الذي يصعب أن يتم من خلال إملاء القرارات الفوقية في حالة المدرسة الأوتوقراطية، ولكن يمكن أن يتم هذا التغيير من خلال المشاركة الشاملة من قبل أعضاء هيئة المدرسة كافة، في البحث عن ماهية التغيير، والنقاش الهادف والناقد حوله، كخطوة منطقية وفي الاتجاه الصحيح على طريق التغيير المنشود
    التعديل الأخير تم بواسطة طموح تربوي ; 05-02-2009 الساعة 10:25 PM

  4. #4

    افتراضي رد : الادارة التشاركية

    رابعاً: معيقات استخدام النمط
    التشاركي في الإدارة المدرسية

    تتفاوت حدود المشاركة من مؤسسة إلى أخرى، كما أن فعالية المشاركة تتفاوت حسب حجم المعيقات التي تعترض حركة العاملين بموجب النمط التشاركي، ويحدد ([/Keith & Girling, 1991:43]) ثلاثة أصناف من المعيقات

    المعيقات المؤسسية
    تلك المعيقات التي تنبع من "الثقافة" السائدة في المؤسسة، والتي تتمثل في منظومة القيم والأعراف التي تسود المؤسسة، والتي تعكس نفسها، وبشكل ضمني، على المناخ المؤسسي بشكل عام. إذا كانت هذه القيم تجعل العاملين مجرد مأمورين، فإن هذا سيؤدي إلى إحباط النمط التشاركي، وفي الاتجاه نفسه، فإذا كانت هذه القيم ترى في العامل كثير التساؤل والناقد بأنه "صانع للمشاكل"، فكيف يمكن خلق مناخ مؤسسي منفتح

    بناءً على ما تقدم، فإنه لا بد من العمل على تفكيك هذه الثقافات السائدة واستبدالها بثقافات أكثر إيجابية تدعم الإدارة التشاركية.

    معيقات نابعة من المديرين أنفسهم
    هذه المعيقات نابعة من الميل الطبيعي لدى المديرين للاحتفاظ بالسلطة والمسؤولية عن المدرسة، وفي كثير من الحالات ما يشعر المديرون بالخوف والريبة اتجاه الدعوى إلى تفويض الصلاحيات والمسؤوليات للعاملين. كل هذه الأمور، بلا شك، تنعكس سلباً على فعالية العاملين ومشاركتهم في إدارة جوانب المدرسة المختلفة.

    معيقات تكمن في الموظفين
    كثيراً ما نصادف معلمين يرون أن دورهم في المدرسة مجرد تعليم المقررات الدراسية المكلفين بتدريسها ليس إلا، وأن مجرد إعطائهم مسؤوليات جديدة حتى ولو كان مع بعض الصلاحيات، فإنه يعتبره "عبئاً إضافياً" يلقى عليهم، وهذا الأمر بالتأكيد يقف عائقاً أمام تفعيل النمط التشاركي في إدارة مدارسهم.

    في ختام هذه الورقة، اعتقد أن واقع الإدارة المدرسية التي تتبنى النمط التشاركي في بلادنا غير معمول به، وعلى العكس فإن الأنماط الأوتوقراطية هي السائدة في مدارسنا، على الرغم من الدورات والمجمعات التدريبية التي تعقد باستمرار من أجل التخلي عن النمط السلطوي المستبد، فما زال توظيف النمط التشاركي غير موجود، وإن كان هناك نوع من المشاركة، فإنه على مستويات ضيقة، يأخذ بعين الاعتبار العلاقات الشخصية، ويحمل في أحيان أخرى طابع التهرب من تحمل بعض المسؤوليات التي لا يرغب المديرون في ممارستها، إضافة إلى كونه محدوداً جداً من حيث عدد المشاركين من أعضاء هيئة المدرسة

    وفي المقابل، إذا أردنا الدعوة إلى الأخذ بالنمط التشاركي في الإدارة المدرسية، فلا بد من الارتكاز على إستراتيجية تغييرية تعتني بإزالة المعيقات المؤسسية، أو تلك النابعة من المديرين أو الموظفين، التي غالباً ما يتم التغلب عليها من خلال إجراء الحوار الهادف والناقد للواقع الإداري القائم في مدارسنا، وعرض فوائد توظيف النمط التشاركي ومزاياه في الإدارة المدرسية.

    من خلال استعراض ما سبق، فإنه يعد بمثابة المنطلق لبلورة التصورات المعاصرة لإبراز قصور الأنماط الإدارية القائمة وفعالية النمط التشاركي، وبالتالي توفر الأساس الفكري الذي يمكن أن يبنى عليه إحداث التغيير الإداري المنشود في مدارسنا.


    في اعتقادي، أن العديد من مديري المدارس يرون أن النمط التشاركي اعتداء على سلطاتهم، ومن المعلمين من يرى أن هذه المشاركة تمثل عبئاً زائداً يقع على كاهله، لذا يرغب العديد من المديرين في توفير مناخ مدرسي يجسد ضرورة أن يكون المدير على قمة الهرم، والمعلمين مجرد مأمورين؟

    د.حاتم محمد دحلان
    دكتوراه مناهج وطرق تدريس العلوم
    مدير مساعد بوكالة الغوث الدولية - خان يونس
    التعديل الأخير تم بواسطة طموح تربوي ; 05-02-2009 الساعة 10:27 PM

  5. #5
    مشرفة سابقة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    صدى الضمير
    المشاركات
    7,767

    افتراضي رد : الادارة التشاركية

    موضوع رائع بصراحة
    ولي عودة لمناقشة بعضا مما جاء فيه

    شكرا لك طموح تربوي

  6. #6
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    193

    افتراضي رد : الادارة التشاركية

    موضوع يستحق القراءة فعلا ... لأنه يهم كل العاملين في المدرسة والحقل التعليمي ...
    وسأخلص وجهة نظري في القول بان ما دام أنه الواقع التعليمي قد أهتم أخيراً بضرورة زيادة ثقة الطالب في نفسه بالعديد من القرارات التي قد وضعت ... فهل ليس من حق المعلم أن يُلتفت إليه ويتم زيادة ثقته بنفسه على الأقل في إطار حدود المدرسة ؟!
    الإدارة التشاركية موجود في مجتمعنا التعليمي ولكن بنسبة قليلة وبنظري السبب الأكثر الذي يعيق وجود مثل هذه الإدارات هي حب المدير لتولي السلطة وممارسة السيطرة على بقية الموظفين ... فهو قد وضع بذهنه أنه بهذا قادر على حفظ النظام والتوازن في مدرسته دون أن يفكر ولو للحظة أن هذا قد يكون سبب لنشر روح الأنانية والبغضاء بين العاملين أنفسهم ...
    ما أريد قوله بالنهاية ... أنه على كل مسؤول أن يفهم أنه قبل أن يكون مديراً فإنه قد كان عاملاً ... فليتذكر كيف كان وكيف صار ... وليعامل الناس كما كان يُحب أن يُعامل ...


    كل الشكر لك طارح الموضوع على هذه الانتقائية الموفقة ... بانتظار جديدك التربوي ...
    التعديل الأخير تم بواسطة نبضة أمل ; 06-02-2009 الساعة 01:39 PM

  7. #7

    افتراضي رد : الادارة التشاركية

    سحابة بيضاء
    تشكري على المرور
    وننتظر مداخلاتك الرائعة دائما
    التعديل الأخير تم بواسطة طموح تربوي ; 07-02-2009 الساعة 02:38 PM

  8. #8

    افتراضي رد : الادارة التشاركية

    نبضة امل
    مرورك اسعدني
    وتشكري على اثراء الموضوع بوجهة نظرك
    فقد آن الاوان للمعلم ان يشارك في الادارة ولو على مستوى مدرسته
    مع العلم ان الكثير من الادبيات تناقش دور المعلم و ضرورة مشاركته في التخطيط التربوي على مستوى صناع القرار
    دمتي يود
    التعديل الأخير تم بواسطة طموح تربوي ; 07-02-2009 الساعة 02:36 PM

  9. #9
    المنسقة الإعلامية لمدرسة قلهات للتعليم العام
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    في الحارة
    المشاركات
    4,211

    افتراضي رد : الادارة التشاركية

    مناسب تطبيق مثل هذا النوع من الادارات لتبادل الآراء بين الهيئات التدريسية و الادارية المختلفة، والاستفادة من الخبرات حيث ان هذا التطبيق يشرع الأبواب للتفكير الجماعيّ في المشاكل المشتركة بين العاملين في المجتمع المدرسي والسعي لإيجاد الحلول العمليّة لها

    دمتم بخير

  10. #10

    افتراضي رد : الادارة التشاركية

    بنت عمان
    كثيرا ما تواجهه المدرسة الكثير من القضايا ونحن بحاجة الى المعلم ان يشارك في وضع الحلول لانه في النهاية يمثل المعلم الجانب التنفيذي في العمل التربوي واذا كان قد شارك وابدع بتقديم مقترح فيسعد جدا في تنفيذه ومتابعة فعالية فكرته
    بالاضافة الى ان المعلم هو الاقرب بل هو في صميم العملية التربوية ومشاركته ورأيه تنبع عن ممارساته الفعلية وواقعه اليومي

    تشكري على المداخلة الجميلة
    التعديل الأخير تم بواسطة طموح تربوي ; 07-02-2009 الساعة 02:37 PM

  11. #11

    افتراضي رد : الادارة التشاركية

    لي عودة ... فانتظروني...
    لنصنع نقاشا وحوارا أصيلا ...
    بارك الله فيك... * طموح تربوي*

  12. #12

    افتراضي رد : الادارة التشاركية

    تشكر صاهرالحديد على المرور
    في انتظارك
    وانتظار نقاشك

  13. #13

    افتراضي رد : الادارة التشاركية

    *** كم هو رائع طموحك التربوي ...
    *** بالفعل الادارة التشلركية لها العديد من الفوائد والايجابيات ...
    ***واهم شي ان يكون المدير من النوعية المتفهمة والتي تؤمن بالديمقراطية ...لان المدير هو الاساس وهو الذي يحدد النمط المتبع في المدرسة ... عليه اشراك معلميه في بعض الامور للوصول الى افضل القرارات..((ما خاب من استشار))
    ** فالمعلم اذا احس باهميته وانه غير مهمش سيبدع في عمله ..

  14. #14

    افتراضي رد : الادارة التشاركية

    تشكر على المرور القلب المسامح
    فمداخلتك جميلة

  15. #15
    تربوي ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    1,984

    افتراضي رد : الادارة التشاركية

    السلام عليكم و رحمة الله ..
    لا أخفي سرا أن قالت أنني من المؤيدين لهذا النوع من الإدارة المدرسية ( التشاركية ) وبل و اعمل جاهدا على تطبيق هذا النوع من الأساليب الإدارية في مدرستي ليقيني أن العمل المدرسي تشاركي فعلا فلا يمكن لمدير أن يقوم بكل شئ داخل الحرم المدرسي حيث أن التعاون هو الأساس في أي عمل فما بالك بعمل مثل التدريس و بناء الأجيال الذي بلاشك يحتاج إلى تعاون كل محاور العملية التعليمية ..
    شكرا لطارح الموضوع على طرحه المتميز ..
    أبن العفية ...

  16. #16

    افتراضي رد : الادارة التشاركية

    تشكر ابن العفية على المداخلة
    واتمنى ان يحذوا جميع مدراء المدارس حذوك
    فمدارسنا تزخر بالمبدعين من المعلمين والذين ينتظرون من يأخذ بيدهم للمشاركة والابداع في العمل المدرسي
    دمت بود

  17. #17

    افتراضي رد : الادارة التشاركية

    سحابة بيضاء
    صاهر الحديد
    في انتظاركم

  18. #18
    مشرف عام للمنتديات
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    ؟ حَنَايَا اِقْرَأَ ومَا يُسَطِّرُون ؟
    المشاركات
    11,696

    افتراضي رد : الادارة التشاركية

    الإداااارة التشاركية
    من مسماها
    لها هدف تعاوني
    بغية تحقيق الأفضل
    إذا ما توفرت أسس الاشتراك المحبذة
    والتي توجد ارتقاء بالحقل تربوي
    ضمن إطار
    كل يكمل الآخر
    فكرا ومعرفة وإبداعا وإدارة
    وتوقا لتحقيق ذروة التميز

    أرق التحيات مني

  19. #19

    Post رد : الادارة التشاركية

    لا شك في أن لأهداف هذا النوع من الادارة مزايا وايجابيات عديدة كما ذكرتها في موضوعك وهي ما يطمح إليها كل اداري وباعتقادي أن الوزارة ساهمت فعليا في ذلك من خلال : توجيه العاملين للمشاركة بوضع خطة المدرسة ومتابعة تنفيذها مع مدير المدرسة بل أكثر من ذالك مسؤولية العاملين عن عدد من الفعاليات المدرسية والبرامج
    مما أتاح فرصة تنوع هذه البرامج وتنافس العاملين لتقديم أفضلها كما أعطى لمدير المدرسة فرصة لتوجيه طاقات العاملين بما يخدم المدرسة وتجديد الفعاليات المنفذة ،تفعيل اللجان المختلفة بالمدرسة ،ومجلس ادارة المدرسة والمشاريع المختلفة مثل تطوير الأداء المدرسي والمسابقات المتنوعة كلها أنشطة لا يستطيع شخص واحد القيام بها وحده وإن كان مديرا لذا لابد من المشاركة هنا في وضع خططها وفعالياتها واتخاذ القرارات حولها.
    وباعتقادي ان الادارة التشاركية تستدعي أولا الانتماء للمؤسسة أوالمدرسة وقرب المدير من العاملين بشكل يعطي احساسا بالراحة والرضا في المؤسسة والشعور بان المدير والعاملين معه من المعلمين والفنيين والاداريين أسرة واحدة هدفها تطوير الاداء في المدرسة أو المؤسسة .
    ويمكن تحقيق ذلك من خلال اعطاء الفرصة للعاملين بانتقاء موضوعات بعض الاجتماعات التي يقوم بها مدير المدرسة والتعرف على مشاكلهم ومقترحاتهم أو أرائهم حول ما يطرح عليهم من مستجدات ومناقشتهم حولها كما يمكن مشاركتهم في بعض مناسباتهم الهامة وسماع جديدهم وشكرهم على جهودهم والثناء عليها لتحفيز دافعيتهم للمزيد .
    موضوع مميز

    تقبل مروري

  20. #20

    افتراضي رد : الادارة التشاركية

    كل التحية لكم من غزة واتقدم بالشكر لكم على هذا الموضوع الادارة التشاركية وارجو منكم بتزويدي ببعض الدزاسات عن دور الادارة التشاركية في الادارة المتوسظة في حل مشاكل مديري المدارس الثانوية و1للك لانني احصر رسالة في الموضوع لاتنسوتي تان السفر من غزة صعب بسبب الحصار علينا ودمتم عونا للعرب والمسلمين

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ط§ظ„ط¹ظ„ط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ظ…ط±ط¬ط¹ظٹط©

ط§ظ„ط¹ظ„ط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ظ…ط±ط¬ط¹ظٹط©

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
XHTML RSS CSS w3c