دخول
النتائج 1 إلى 15 من 15
  1. #1
    تربوي موهوب
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    muscat
    المشاركات
    44

    افتراضي كان و اخواتها، كاد و اخواتها، ظن و اخواتها

    سلاأإأم ـو ع ـليكـ ـم




    - النسخ لغة واصطلاحا:

    ** النسخ لغةً:
    يقول الرازي: "(نسخت) الشمس الظِّلَّ و (انتسخته) أزالته، و(نسخت) الريحُ آثار الديار غيَّرتها. و(نسخ) الكتاب و(انتسخه) و(استنسخه) سَوَاء... x ".

    ** النسخ اصطلاحاً: النسخ "هو إزالة حكم المبتدأ والخبر، من حيث الإعراب؛ لأن النواسخ كلمات تدخل على الجملة الاسمية فتنسخ حكمها الإعرابي بحكم آخر. والمهم أن الجملة التي تدخل عليها هذه النواسخ هي جملة اسمية حتى وإن كان الناسخ فعلاًx ".


    - الأفعال الناسخة:

    ** نتناول في هذا الموضوع الأفعال الناسخة التي تنسخ الجملة الاسمية، وتنقسم هذه النواسخ إلى ثلاثة أقسام، هي: كان وأخواتها، كاد وأخواتها، وظن وأخواتها.




    - - - كان وأخواتها - - -



    نتناول في هذا الموضوع حكم كان وأخواتها، ومعانيها، وتصرفها وشروط عملها.



    (الأمثلة): المجموعة الأولى
    1. كانت المحاضرةُ متعةً.
    2. صار الماءُ ثلجاً.
    3. أصبحت فاطمةُ متعبةً.
    4. أضحى عبدُ العزيز تاجراً.
    5. ظل المطرُ منهمراً.
    6. أمسى الزاهدُ متعبداً.
    7. بات المديرُ مشغولاً.
    8. ليس التقدمُ مستحيلاً.

    المجموعة الثانية
    9. ما زال الحَرُّ شديداً.
    10. ما انفك المريضُ نائماً.
    11.ما برح الماءُ بارداً.
    12. ما فتئ الطفلُ لاهياً.

    المجموعة الثالثة
    13. أوصاني أبي بالبِرِّ ما دمت حياً.

    أمعِن النظر في الأمثلة السابقة، تلاحظ أنها تبدأ بأفعال ناسخة ناقصة وإذا سألت ما المقصود بقولك: ناسخة، ناقصة؟ فجواب ذلك أن هذه الأفعال تدخل على الجملة الاسمية، فعندما نقول: -كما في المثال الأول- (كانت المحاضرةُ ممتعةً)، نلاحظ أن الجملة قبل دخول (كان) هي: (المحاضرةُ ممتعةٌ) فالمحاضرة (مبتدأ)، وممتعة (خبر). وعليه، فإن دخول (كان) على الجملة الاسمية نسخها بحيث أصبحت كلمة (المحاضرة) اسماً لكان مرفوع وعلامة رفعه الضمة، وكلمة (ممتعة) خبراً لكان، وهو منصوب وعلامة نصبه الفتحة، وهكذا تغيّر الإعراب عند دخول (كان) على الجملة الاسمية.

    أما قولنا عن هذه الأفعال أنها ناقصة، فهذا مَرَدُّه أنها لا تكتفي بالاسم المرفوع بعدها بل تحتاج إلى خبر ليتمم المعنى. ومقارنة سريعة بين هذين القولين: (جاء المدير) و(كان المدير) تبين لكَ أنَّ الفعل (جاء) اكتفى بمرفوعه، ولذلك أعطى معنىً مفيداً لكن العبارة الأخرى (كان المدير) فإنها على النقيض من ذلك، لا تفيد معنىً تاماً فهي تحتاج إلى (خبر) يتمم المعنى. ولذلك، سميت (كان وأخواتها) أفعالاً ناقصة.

    تأمل الجدول الآتي للإلمام بالآتي: معنى الفعل الناسخ، وتصرفه (هل يأتي في صيغة المضارع والماضي والأمر أم له صيغة واحدة أو صيغتان؟)، وشروط عمله.






  2. #2
    تربوي موهوب
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    muscat
    المشاركات
    44

    افتراضي رد: كان و اخواتها، كاد و اخواتها، ظن و اخواتها

    - حالات تأخير خبر واسم كان وأخواتها:

    نتناول في هذا الموضوع ثلاث نقاط، هي:

    (الأمثلة): المجموعة الأولى
    1. وجوب تأخير الخبر.
    2. وجوب تأخير الاسم.
    3. امتناع تقديم الخبر على الأفعال المبدوءة بـ (ما).

    (الأمثلة):
    1. كان صديقي عدوي.
    2. إنما كان المتنبي شاعراً.
    3. كانت فاطمةُ أبوها تاجرٌ.
    4. كان في الدكان صاحبه.
    5. مازال المال وفيراً.

    تمثل الأمثلة الثلاثة الأولى (1، 2، 3) حالات وجوب تأخير الخبر، ففي المثال الأول تلاحظ أن الإعراب غير ظاهر، فلا يمكن أن نضع علامة من علامات الإعراب على آخر هاتين الكلمتين (صديقي، عدوي) ولذا تعيَّن أن يكون الاسم هو الكلمة الأولى، والخبر هو الكلمة الثانية.

    أما المثال الثاني فلاحظ فيه أن الخبر محصور فالجملة مبدوءة بـ (إنما) وهي من أدوات الحصر.

    وكذلك المثال الثالث يتناول حالة أخرى من حالات وجوب تأخير الخبر، ألا وهي مجيء الخبر جملة، فقولنا (أبوها تاجر) جملة اسمية في محل نصب خبر كان.

    المثال الرابع يبيِّن لنا الحالة التي يمنتع فيها تقديم الاسم على الخبر، وذلك إذا كان الاسم متصلاً بضمير يعود على بعض. فكلمة (صاحبه) تتضمن ضميراً وهو (الهاء) وهذا الضمير يعود على كلمة سابقة وهي (الدكان)، وكذلك لا يجوز أن نقول: كان صاحبه في الدكان.

    وأخيراً يوضح المثال الخامس حالة امتناع تقديم الخبر على الأفعال المبدوءة بـ (ما).


  3. #3
    تربوي موهوب
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    muscat
    المشاركات
    44

    افتراضي رد: كان و اخواتها، كاد و اخواتها، ظن و اخواتها

    - - - كاد وأخواتها - - -

    كاد وأخواتها أفعال ناسخة تعمل عمل كان وأخواتها فترفع المبتدأ وتنصب الخبر بشرط أن يكون خبرها جملة فعلية فعلها مضارع.





    (الأمثلة):
    المجموعة الأولى
    1. كاد (يكاد) محمدٌ يعود من الطائف.
    2. كرب الموظف يُنْهى عمله.
    3. أوشكت (توشك) المحاضرة تنتهي.

    المجموعة الثانية
    4. عسى الطالبُ يجتهد.
    5. حري الجيش أنْ ينتصر.
    6. أخلولق السلام أنْ يعم البلاد.

    المجموعة الثالثة
    7. طفق المعلم يشرح الدرس.
    8. أنشأت الحكومة تحسن أحوال العاملين.

    تقدم أمثلة المجموعة الأولى أفعال المقاربة (كاد، كرب، أوشك)، ويُقْصَد بذلك قُرْب وقوع الخبر. وتلاحظ أن هذه الأفعال وأخواتها ترفع المبتدأ، وتنصب الخبر. ويجب أن يكون خبرها فعلاً مضارعاً. والفعل (أوشك) يكثر اقتران خبره بـ (أنْ)، ويَقِلُّ ذلك في (كاد) و(كرب) ويأتي إعراب مثل هذا الجمل على هذا النحو: (انظر المثال الأول في المجموعة الأولى).




    لاحظ أمثلة المجموعة الثانية تجد أن أفعالها (عسى، حرى، اخلولق) تفيد الرجاء، وتجدر الإشارة إلى أنّ الفعل (عسى) يكثر اقتران خبره بـ (أنْ) أما الفعلان (حرى، وخلولق) فيجب خبرهما بـ (أنْ).
    وأفعال الرجاء هذه جامدة أي لا نأتي منها بصيغة المضارع والأمر مثلاً.

    أما المثالان المذكوران في المجموعة الثالثة، فإنهما يفيدان الشروع أي بدء القيام بالفعل، ويضاف إلى (طفق، أنشأ) أفعال أخرى منها: عَلِقَ، أخذ، هَبَّ، بدأن ابتدأن جَعَلَ، قام، انبرى... إلخ. ويُلاحظ أن خبر هذه الأفعال لا يقترن بـ (أنْ).

  4. #4
    تربوي موهوب
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    muscat
    المشاركات
    44

    افتراضي رد: كان و اخواتها، كاد و اخواتها، ظن و اخواتها

    - - - ظن وأخواتها - - -

    ظن وأخواتها أفعال ناسخة تدخل على الجملة الاسمية فتنصب المبتدأ والخبر، ويصبح المبتدأ مفعولاً أولاً والخبر مفعولاً ثانياً وسيستعرض هذا الموضوع (ظنَّ وأخواتها) وذلك بتناول حكمها ومعانيها وتصرفها.




    (الأمثلة):
    المجموعة الأولى
    علمت الاجتهادَ طريقَ النجاحِ.
    رأيت الباطلَ مهزوماً.
    وجدت راحةَ الضمير نعمة.
    دريت المباراةَ مؤجلةً.
    ألفيت الصبر جميلاً.
    جعلت العدلَ أساسَ الحُكْمِ.
    تَعَلَّمْ الوقتَ سيفاً إنْ لم تقطعه قطعك.

    المجموعة الثانية
    ظننتتُ الكتابَ غالياً.
    حسبت العملَ سهلاً.
    خلت الفريقَ منتصراً.
    زعمت الإجابة صحيحةً.
    عددت خالداً أخاً.
    حجا القائد الجنديَّ شجاعاً.
    هَبْ المعجم مفيداً في التعلُّم.

    المجموعة الثالثة
    جعلت الأم الدقيق خبزاً.
    اتخذ الشباب الإذاعة المدرسية وسيلة لتنمية مواهبهم.
    تخذت الأمطار الجو رطباً.
    رد اللاعب الهزيمة نَصْراً.
    وَهَبَ الأميرُ الرعيّةَ أثرياء.
    صَيَّرَت الرياضةُ البدينَ نحيفاً.

    دقق النظر في أمثلة المجموعة الأولى تجد أنََّ كل مثال يبدأ بفعل من أفعال القلوب، ويُراد بها تلك الأفعال التي تتصل معانيها بالقلب، فلا تُرى أو تُلْمَس، كذا يقال لها أفعال اليقين. وهذا النوع من نواسخ الجمل الاسمية ينصب المبتدأ والخبر معاً، ويصبح المبتدأ هو المفعول الأول، والخبر هو المفعول الثاني. وتعرب مثل هذه الجمل على النحو الآتي: (أنظر المثال الأول في القسم الأول).




    انتبه إلى أن الفعل (تَعَلَّمْ) فعل أمر معناه: اعلم، وهو فعل جامد
    تأمل أمثلة المجموعة الثانية، تلاحظ أنها تبدأ بأفعال ناسخة تدل على الرجحان، ومعانيها قائمة – أيضاً – في النفس، ولا تدل على اليقين، لأنها تعبر عن حالة من الشك القريب من درجة اليقين. ونلفت انتباهكَ إلى أنّ الفعل (هبْ) فعل أمر جامد.

    أما أمثلة المجموعة الثالثة التي تبدأ - أيضاً- بأفعال ناسخة، فإنها تفيد التحويل والتغيير من حال إلى حال آخر، وتُعْرَب على النحو الذي بيّنّاه من قبل.

  5. #5
    تربوي موهوب
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    الدولة
    صـــــحـــــار
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: كان و اخواتها، كاد و اخواتها، ظن و اخواتها

    بارك الله فيك خيووو
    ع المجهود الطيب ..


    تقبل مروري ..


    مــجــهــولــ..
    التعديل الأخير تم بواسطة مــجــهــولــ.. ; 15-01-2010 الساعة 03:10 PM

  6. #6
    تربوي برونزي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    صلاله
    المشاركات
    719

    افتراضي رد: كان و اخواتها، كاد و اخواتها، ظن و اخواتها

    روعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
    شكرا للنقل الطيب

  7. #7

    افتراضي رد: كان و اخواتها، كاد و اخواتها، ظن و اخواتها

    جزاك الله خيراً أختي

  8. #8
    مشرفة منتدى اللغة العربية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    9,661

    افتراضي رد: كان و اخواتها، كاد و اخواتها، ظن و اخواتها

    أهلا بك "StUp!d g!rL"

    بارك الله فيك على النقل .. بإذن الله يستفيد من الأعضاء

    بانتظار جديدك معنا..

    بالتوفيق.

  9. #9
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    بعيد هناكٍ مَ تنشاف !ّ
    المشاركات
    294

    افتراضي رد: كان و اخواتها، كاد و اخواتها، ظن و اخواتها

    ثانكس تسلم الاااااااااااااااايادي
    التعديل الأخير تم بواسطة العلم سلاح ; 29-09-2010 الساعة 04:08 PM سبب آخر: خطا في الكتابه

  10. #10
    أخصائية التوجيه المهني
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الدولة
    مُقآبِلْ مَنْزِلً الْجِيْرَآْنً ..}
    المشاركات
    416

    افتراضي رد: كان و اخواتها، كاد و اخواتها، ظن و اخواتها

    جزاك خيرا اجزاء...


    .
    .
    ..

  11. #11

    افتراضي رد: كان و اخواتها، كاد و اخواتها، ظن و اخواتها

    مشكوووووووووووووووووووووووووووووة
    يا stupid girlالله يعطيك العافية حبيبتي

  12. #12

    افتراضي رد: كان و اخواتها، كاد و اخواتها، ظن و اخواتها

    جزاك الله خير يأختي العزيزة

  13. #13
    تربوي ماهر
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    ارض الله واسعة
    المشاركات
    61

    افتراضي رد: كان و اخواتها، كاد و اخواتها، ظن و اخواتها

    شكرا شكرا شكرا .........
    اختي ... و الى الامام دوما.... و بالتوفيق ان شاء الله........

  14. #14
    تربوي موهوب
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: كان و اخواتها، كاد و اخواتها، ظن و اخواتها

    جزاك الله خير


    دمت بخير


  15. #15

    افتراضي رد: كان و اخواتها، كاد و اخواتها، ظن و اخواتها

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة StUp!d g!rL مشاهدة المشاركة
    سلاأإأم ـو ع ـليكـ ـم




    - النسخ لغة واصطلاحا:

    ** النسخ لغةً:
    يقول الرازي: "(نسخت) الشمس الظِّلَّ و (انتسخته) أزالته، و(نسخت) الريحُ آثار الديار غيَّرتها. و(نسخ) الكتاب و(انتسخه) و(استنسخه) سَوَاء... x ".

    ** النسخ اصطلاحاً: النسخ "هو إزالة حكم المبتدأ والخبر، من حيث الإعراب؛ لأن النواسخ كلمات تدخل على الجملة الاسمية فتنسخ حكمها الإعرابي بحكم آخر. والمهم أن الجملة التي تدخل عليها هذه النواسخ هي جملة اسمية حتى وإن كان الناسخ فعلاًx ".


    - الأفعال الناسخة:

    ** نتناول في هذا الموضوع الأفعال الناسخة التي تنسخ الجملة الاسمية، وتنقسم هذه النواسخ إلى ثلاثة أقسام، هي: كان وأخواتها، كاد وأخواتها، وظن وأخواتها.




    - - - كان وأخواتها - - -



    نتناول في هذا الموضوع حكم كان وأخواتها، ومعانيها، وتصرفها وشروط عملها.



    (الأمثلة): المجموعة الأولى
    1. كانت المحاضرةُ متعةً.
    2. صار الماءُ ثلجاً.
    3. أصبحت فاطمةُ متعبةً.
    4. أضحى عبدُ العزيز تاجراً.
    5. ظل المطرُ منهمراً.
    6. أمسى الزاهدُ متعبداً.
    7. بات المديرُ مشغولاً.
    8. ليس التقدمُ مستحيلاً.

    المجموعة الثانية
    9. ما زال الحَرُّ شديداً.
    10. ما انفك المريضُ نائماً.
    11.ما برح الماءُ بارداً.
    12. ما فتئ الطفلُ لاهياً.

    المجموعة الثالثة
    13. أوصاني أبي بالبِرِّ ما دمت حياً.

    أمعِن النظر في الأمثلة السابقة، تلاحظ أنها تبدأ بأفعال ناسخة ناقصة وإذا سألت ما المقصود بقولك: ناسخة، ناقصة؟ فجواب ذلك أن هذه الأفعال تدخل على الجملة الاسمية، فعندما نقول: -كما في المثال الأول- (كانت المحاضرةُ ممتعةً)، نلاحظ أن الجملة قبل دخول (كان) هي: (المحاضرةُ ممتعةٌ) فالمحاضرة (مبتدأ)، وممتعة (خبر). وعليه، فإن دخول (كان) على الجملة الاسمية نسخها بحيث أصبحت كلمة (المحاضرة) اسماً لكان مرفوع وعلامة رفعه الضمة، وكلمة (ممتعة) خبراً لكان، وهو منصوب وعلامة نصبه الفتحة، وهكذا تغيّر الإعراب عند دخول (كان) على الجملة الاسمية.

    أما قولنا عن هذه الأفعال أنها ناقصة، فهذا مَرَدُّه أنها لا تكتفي بالاسم المرفوع بعدها بل تحتاج إلى خبر ليتمم المعنى. ومقارنة سريعة بين هذين القولين: (جاء المدير) و(كان المدير) تبين لكَ أنَّ الفعل (جاء) اكتفى بمرفوعه، ولذلك أعطى معنىً مفيداً لكن العبارة الأخرى (كان المدير) فإنها على النقيض من ذلك، لا تفيد معنىً تاماً فهي تحتاج إلى (خبر) يتمم المعنى. ولذلك، سميت (كان وأخواتها) أفعالاً ناقصة.

    تأمل الجدول الآتي للإلمام بالآتي: معنى الفعل الناسخ، وتصرفه (هل يأتي في صيغة المضارع والماضي والأمر أم له صيغة واحدة أو صيغتان؟)، وشروط عمله.





    مشكوووورين ع الموضــــــــــــــــوع الرااااااائع

ط§ظ„ط¹ظ„ط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ظ…ط±ط¬ط¹ظٹط©

ط§ظ„ط¹ظ„ط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ظ…ط±ط¬ط¹ظٹط©

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
XHTML RSS CSS w3c