دخول
النتائج 1 إلى 17 من 17
  1. #1
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سلـــــــــــ عمان ــــــطنة
    المشاركات
    246

    افتراضي دليل الطالب الى النجاح والتفوق _ خاصة طلاب الثانوية_ معا لنجاح

    بسم الله الرحمن الرحيم



    أريد في هذا الموضوع مساعدة الطلاب للوصول إلى أسمى الأهداف وتحقيق النجاح وتوفير الراحة النفسية لهم من خلال هذا الموضوع الذي سنطرحه وبه أريد منكم مساعدتي في كتابة مواضيع عن الدراسة وتخص (كيفية تنظيم وقت المراجعة ـ وتخطيط طريقة مبتكر في رفع مستويات الطلاب ـ وكيف نتخطى حواجز العقبات الدراسية وغيرها من الأمور أريد مشاركاتكم )



    خاصة وانه مواعيد الامتحانات اقتربت وإنا على علم انه الحالة النفسية في اضطراب وقلقل نريد بهذا الأمر التخلص من توتر الامتحانات أتمنى من الجميع المشاركة ..




  2. #2
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سلـــــــــــ عمان ــــــطنة
    المشاركات
    246

    افتراضي رد: دليل الطالب الى النجاح والتفوق _ خاصة طلاب الثانوية_ معا لنجاح


    نصائح لتهيئة جو مناسب لمذاكرة الطلاب !

    لكى يحقق الفرد أقصى النتائج المرجوة من دراساته ، عليه أن يتمتع بالحماس و الإصرار على تحقيق هدفه .

    إن كل امرئ قد وُلد متمتعاً بميول معينة ، فعقله ليس شاملاً كل الاهواء و الميول ، و لذلك فميول الفرد الذهنية و العقلية لها أهميتها الكبرى .

    و يجب على الإنسان أن يتمتع برغبة حقيقية فى إكتساب معارف و مهارات جديدة ، و إذا تبينت البواعث و الأهداف فيجب ان نضع فى الإعتبار الجوانب العلمية للدراسات .

    إعداد المكان المناسب


    على الطالب أن يهتم بـ البيئة التى يدرس فيها بإعتبارها عاملاً هاماً للغاية ، فبعض الناس يجيد التركيز فى جو يتميز بـ العزلة و الهدوء التام ، و بعضهم بمقدوره المذاكرة فى جو يشوبه صوت خفيف ، و لذلك عليك أن تتعرف على ما يناسبك ، و حاول أن تهيئ لنفسك مكاناً منظماً للعمل فيه ، حينما يكون ذلك ممكناً فإذا رتبت الغرفة بحيث تستوعب كتبك و أدواتك و معداتك ، و استخدمتها بشكل منتظم فستجد بالتالى أن دخولك إلى هذه الغرفة سيعنى الخصوصية و التحرر من كل ما يلهى عن الدراسة و التركيز ، و يجب أن تتميز تلك الغرفة بـ التهوية الجيدة و الإنارة المتميزة التى تجنب العين الإجهاد ، و الإحتواء على كل مستلزماتك و أجهزتك بحيث تكون جميعها فى متناول يدك بمنتهى السهولة .

    توقيت المذاكرة



    حينما تشرع فى إعداد خطة للمذاكرة ، يحسم بك أن تختار ساعات معينة يومياً ، و تلتزم بأداء عملك فيها ، بحيث يصبح هوايتك المفضلة فى هذا الوقت ، فتشتيت الذهن بـ المذاكرة فى مكان ما لمدة ساعة ثم تغييره لـ مكان آخر لن يحقق لك النتائج المرجوة ، الأمر نفسه يحدث حينما تلتزم بخطة الراسة و المذاكرة لمدة أسبوع ثم تتناساها لمدة أسبوعين بعد ذلك ، حاول دائماً أن تكون واقعياً فى أهدافك و لا تبالغ فى طموحك و تطلعاتك ، و يجب أن تتيح لك خطة الدراسة التى أعددتها أن تكون شخصاً إجتماعياً نشطاً تجاه الآخرين من حولك ، بحيث لا تكون خطة صارمة قاسية تنسيك الإستمتاع بوقتك و تلهيك عن المشاركة فى الإلتزامات الأسرية أو العائلية ، و عندما تستقر على ساعات معينة للمذاكرة ، إلتزم بها إلى أن يعرف الجميع الوقت المناسب للإلتقاء بك و من ثم تتضاءل فرص حدوث أى إضطراب أو إرتباك فى مواعيك .

    ذاكر صباحاً


    و يتمتع الوقت الذى تختاره للـ دراسة و المذاكرة بأهمية كبرى
    فمن الناحية النفسية تؤكد الأدلة أن الدراسة فى الصباح الباكر تفيد غالبية الطلاب أكثر من أى فترة أخرى ، حيث يكون الذهن خلال فترة الصباح متيقظاً و نشطاً للغاية ، على العكس من ذلك ، نجد ان الفترة المسائية تعكس قدر الطاقة المبذولة طوال اليوم ، بالإضافة إلى تأثير تناول الوحبات الثقيلة على المعدة و الذهن ، و من ثم قد تقل الرغبة فى الدراسة أو المذاكرة خلال هذه الفترة ، و مع ذلك لو خطط الطالب للـ عمل فى الفترة المسائية فيحسن أن يمنح نفسه قسطاً من الراحة ، و من ثم يصبح بمقدوره الجلوس للعمل بشكل أفضل ، و هذه هى الطريقة المثلى للإعتياد على العمل فى مثل هذا الوقت .


    التركيز لا يدوم طويلاً


    و قد أثبتت التجربة أيضاً أنه لا يمكن الحفاظ على التركيز العقلى لفترة طويلة ... و لتحقيق المذاكرة الفعالة يجب أخذ فترات راحة قصيرة بعد كل ساعة عمل ، و الهدف من فترة الراحة التى لا تتجاوز خمس إلى عشر دقائق تهدئة و إراحة الطالب بعد تجاوز حمل دراسى .

    كن مرناً مع ظروفك


    و يلاحظ هنا أن الدراسة أو المذاكرة المستمرة لا تناسب إلا عدداً قليلاً من الناس ، و لذلك يؤكد علماء علم النفس و رجال التربية على أهمية مثل هذه الإستراحات القصيرة .

    يجب أن يتمتع الطالب بقدر من المرونة الكافية التى تتيح له التكيف مع هذه المشكلات ، و يجب على الطالب ألا يستسلم بسهولة و خصوصاً فى الأسابيع الأولى التى يعود فيها الفرد نفسه على عادات معينة .

    و إذا ضاعت من الطالب بعض ساعات الدراسة بسبب بعض الظروف الطارئة غير المنظورة ، فعليه أن يحاول جاهداً تعويض هذه الساعات و متابعة نظام الخطة التى أعدها من جديد .

  3. #3
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سلـــــــــــ عمان ــــــطنة
    المشاركات
    246

    افتراضي رد: دليل الطالب الى النجاح والتفوق _ خاصة طلاب الثانوية_ معا لنجاح


    كيف تدخل قاعة الامتحانات مبتسما؟
    كيف تستعد لاختبار الثانوية العامة؟





    من كل عام يتحول كل منزل فيه طالب يدرس فى أى مرحلة دراسة الى حالة استنفار والى استعدادات لا نهائية فى الاعداد والتجهيز والدراسة والمستفيضة والمرجعات المتكررة للدروس والمواد المقررة, استعدادا لاختبارات نهاية العام ويصل الامر الى قمته, من حيث الانكباب على الكتب والدراسة, لدى الطلاب فى المرحلة النهائية من المرحلة الثانوية, حيث انها فى أغلب البلدان العربية مرحلة تقرير المصير, والانتقال من مرحلة الطفولة الى مرحلة الشباب, حيث ان الالتحاق بالجامعة يعنى وضع الخطوة الاولى فى طريق المستقبل, والدخول للجامعات يتطلب شروطا ودرجات عالية من النجاح.؟

    ويمتنع الكثير من الطلاب عن المشاركات الرسمية أو الترفيهية للعائلة , ويعتصم البعض فى المنازل أو يعتكفون فى المساجد ابتعادا عن الاصحاب والملهيات, وبحثا عن التركيز الشديد .

    تقصى الحقائق!!


    ولكن هل هذه الطريقة فى المذاكرة هى الطريقة الصحيحة؟ وهل هناك طريقة صحيحة تتناسب مع جميع الطلاب وفى كل الظروف؟
    ويجيب على هذه الاسئلة كتاب صدر حديثا باسم ( كيف تستعد لاختبار الثانوية العامة؟).


    يقول الكاتب فى المقدمة : هنالك الكثير من الطلاب الجادين الحريصين على المذاكرة والنجاح, ولكنهم قد لايعرفون السبل الصحيحة التى توصلهم الى أهدافهم ـ أعنى النجاح ـ فمن أجل هؤلاء الطلاب وضعت هذه الدراسة الميدانية التى استقيتها من خلال ممارستى للعملية التعليمية والتربوية فى العديد من المراحل التعليمية بالداخل والخارج.
    وهى فى مجملها مجموعة من ارشادات وتوجيهات ينتفع بها باذن الله الطلاب فى جميع المراحل.


    أى أن الكاتب يقدم لنا هذه التوجيهات عن طرق دراسة ميدانية, وتقصى الحقائق, قدم فيها كل من الطلاب والمدرسين والموجهين وأولياء الامور وجهة نظرهم وخبراتهم وتجاربهم, الناجح منها والفاشل, ليخرج المؤلف بهذه النتائح التى يقدمها للجميع, فهذا الكتاب صغير فى حجمه, ولكن فائدته قد لايكون لها حدود.
    الاستعداد من أول العام


    ان الاستعداد للامتحانات يجب أن يبدأ من أول العام الدراسى, وذلك باستيعاب الدروس أولا بأول, ويجب ألا يسمح الطالب بتراكم المواد عليه, فهذا أحد أسباب الفشل, ويجب الا تكون الاشهر الاخيرة هىالانطلاقة والبداية, بل يجب أن يكون للمراجعة وسد الثغرات ويجب ألا يقول ان أمامه متسع من الوقت, وأن شهرين قبل الاختبار تكفيه , فهى لاتكفى بل سيكون الارتباك وعدم التركيز هو المسيطر على فكره, مما يؤدى الى الفشل.

    ويقدم المؤلف طرقا منوعة لمذاكرة كل مادة من المواد, وكيف يمكن التغلب على الصعوبة فيها, فبعض المواد كاللغة الانجليزية والعربية والرياضيات لها طرق خاصة تساعد على اتقانها, كما أن هناك بعض آيات القرآن الكريم وبعض الاشعار والقوانين الرياضية تحتاج الى حفظ, فيقدم طرقا عديدة تساعد على الحفط.

    الاساليب الصحيحة للمذاكرة


    أولا : وقت المذاكرة : ويقول ان وقت المذاكرة غير محدود فكل وقت صالح للمذاكرة , ولكن يجب تقسيم أوقات المذاكرة الى أوات واجبة وأوقات اختيارية.
    فالاوقات الواجبة هى ساعات دائمة, ويحدد المؤلف ساعة قبل الفجر وساعة بعده وساعتين بعد العصر وساعتين بعد العشاء.
    ويرى الكاتب أن 6 ساعات ذهبية يقضيها الطالب فى المذاكرة والمراجعة الجادة كافية.
    ثانيا : تقسيم المواد , فتقسيم المواد فى مجموعات بأن تكون اللغة العربية والدين فى مجموعة والمواد العلمية فى مجموعة, والمواد الرياضية فى مجموعة, واللغة الانجليزية فى مجموعة, ومن هذا التقسيم يصنع جدول المذاكرة , ويجعل كل مجموعة فى أحد الاوقات الذهبية التى سبق أن حددها لاوقات المذاكرة .
    ثالثا : وضع جدول للمذاكرة , بحيث يحدد موعدا لكل مجموعة من المواد حسب التقسيم الذى يتبعه, ومن هذا الجدول يضع برنامجا للمذاكرة اليومية, ووقتا للمراجعة الاسبوعية وبعد ذلك للمراجعة الشهرية.
    الطريقة المثلى للمذاكرة

    اكمالا للاساليب الصحيحة يقدم المؤلف الاسلوب الرابع فى الطريقة المثلى للمذاكرة ويخصها بعناية وتوضيح أكبر:
    1- اختيار المكان المناسب, مقعد مريح , مكان هادئ, اضاءة مريحة, تهوية كافية.
    2- الاندماج فى المذاكرة بدون تقطع, وذلك بالابتعاد عن التلفزيون والهاتف, وعدم السماح لاحد بمقاطعة هذا الاعتكاف المؤقت الذى يحب الا يزيد على ساعتين.
    3- التركيز فى الدراسة , واحضار جميع المتطلبات لها من كتب ومذكرات, وأن يكتب ملاحظاته ومراجعاته فى دفتره اليومى
    .
    التعامل مع الاختبارات

    يقدم المؤلف بعض النصائح القيمة التى تساعد الطالب على الاقدام على الاختبار باستعداد نفسى وفكرى ونذكر منها :
    1 – النوم المبكر والاستيقاظ المبكر.
    2 – ترك المذاكرة قبل بدء الاختبار بساعة على الاقل, حتى يعطى راحة للعقل , يجب قراءة السؤال بعناية فائقة , ثم يجيب على الاسئلة التى يعلم صحة اجابتها, ثم بعد ذلك ينتقل الى اجابة الاسئلة التى يراوده شك فى صحة اجابته, وعليه الا يستعجل الخروج , بل عليه مراجعة اجابته, فكثيرا ما يكتشف اخطاء املائية أو كلمة ناقصة.
    3 – على الطالب ألا يناقش الاختبار السابق والذى انتهى منه , لان ذلك قد يسبب له تشوشا ذهنيا فى حالة اختلاف اجابته مع بعض زملائه


  4. #4
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سلـــــــــــ عمان ــــــطنة
    المشاركات
    246

    افتراضي رد: دليل الطالب الى النجاح والتفوق _ خاصة طلاب الثانوية_ معا لنجاح

    مكنتهم من إستغلال قدراتهم و وقتهم فى الدراسة

    رغم التقارب فى مستويات الذكاء و لكن الفرق بين طالب و آخر فى ...!!

    نرى العديد من الطلاب يومياً .. و بمختلف مستويات الذكاء و التفوق .. و لكن مما يسترعى الإنتباه هو وجود عدة طلاب بمستويات متقاربة من الذكاء و الإهتمام بالدراسة .. و لكنك تجد أن أحدهم متفوق و الآخر يحاول دون أن يصل للمستوى الذى يريده .. فما السر ؟

    السر بكل بساطة أن المتفوقين منهم قد إهتدوا إلى طريقة مكنتهم من إستغلال قدراتهم و وقتهم فى الدراسة .. أما أولئك الذين يحاولون دون أن يصلون إلى ما يصبون إليه ، فتجدهم يتخبطون باحثين عن طريقة للوصول إلى الطريقة المثلى ..

    إ
    ذن ما الحل ؟

    لابد للـ طالب من إيجاد خطوات يتبعها فى الدراسة بحيث توفر له عدة أمور مهمة مثل ..
    1 - الدراسة بأقصر وقت ممكن .. بمعنى توفير الوقت و إستغلاله .
    2 - بذل أقل الجهود الممكنة .. بمعنى إستغلال الطاقة بالطرق الصحيحة .
    3 - الإحتفاظ بالمعلومات أطول مدة ممكنة .

    و بشكل عام هناك ثلاث طرق متبعة للدراسة ، و لو أدركها الطالب لتمكن من إيجاد الطريقة المناسبة له و لموضوعه و من ثم يتحقق له ما يريد ..

    هذه الطرق هى :
    1 - الطريقة الكلية : و هى أن يقرأ الطالب الموضوع بشكل عام لتتضح له الفكرة العامة ثم يعيد قراءة الموضوع لإستيعاب بقية الأفكار .
    و هذه الطريقة تفيد فى المواضيع القصيرة المترابطة الأفكار .

    2 - الطريقة الفقرية : أى تقسيم المواضيع إلى فقرات حسب ترابط الأفكار و تقبل المتعلم لهذا الترابط .. فالمتعلم هنا هو الذى يتحكم بطريقة التقسيم حسب ما يوافقه .. ثم ربط هذه الأفكار جميعها معاً .
    و هذه الطريقة تفيد فى المواضيع الطويلة و التى تتميز بعدم تسلسل الأفكار فيها .

    3 - الطريقة المختلطة : و هى الجمع بين الطريقتين السابقتين .. بحيث يأخذ المتعلم الفكرة العامة ثم يقسم الموضوع إلى فقرات ...
    ذلك ليس كل شئ .. فمازال هناك موضوع مهم فى هذا المجال ألا و هو .. توفير بيئة دراسية سليمة .. بمعنى آخر توفير الجو الدراسى المناسب .

    توفير بيئة مناسبة فى المنزل :
    هناك مجموعة من القواعد و التى لابد من مراعاتها أثناء المذاكرة ، و للطالب تطويعها حسب ظروفه و إحتياجاته منها :
    1
    - تقسيم الوقت بين المواد بوضع جدول دراسى يتقيد به المتعلم قدر المستطاع ، و يتناسب مع الجدول الدراسى اليومى .

    2
    - عند الشعور بالتعب أخذ قسط من الراحة .

    3
    - إختيار المكان المناسب للدراسة و ذلك من حيث :
    أ - الاضاءة المناسبة و الابتعاد عن الخافتة .
    ب- التهوية الجيدة للغرفة و ترتيبها .. فالترتيب يبعث على الراحة .
    ج - الإبتعاد عن المذاكرة فى غرفة النوم .
    و إن صعب ذلك ، فأقله الإبتعاد عن السرير أثناء المذاكرة .


    4
    - دراسة المواد العلمية مثل الرياضيات و الكيمياء و الفيزياء و حتى الأحياء لا تنفع بصورة شفهية ، و إنما لابد أن يصاحبها إستخدام الورقة و القلم ، فذلك اثبت المعلومات فيها .

    5
    - الإبتعاد عن مصادر الإزعاج بكل أنواعها .. فالراحة النفسية تدفع المتعلم للدراسة .

    6
    - الإهتمام بـ الغذاء .

    7
    - أخذ القسط الكافى من النوم دون نقصان أو زيادة فكلاهما ضار .

    8 - الصلاة و الدعاء بتثبيت المعلومات .

  5. #5
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سلـــــــــــ عمان ــــــطنة
    المشاركات
    246

    افتراضي رد: دليل الطالب الى النجاح والتفوق _ خاصة طلاب الثانوية_ معا لنجاح

    مهارات المذاكرة


    المهارة الأولى : القراءة الفعالة

    يمكنك اكتساب مهارة القراءة الفعالة، من خلال اتباع الخطوات الثلاث الآتية:

    المرحلة الأولى: قبل القراءة

    التهيئة النفسية والعقلية للقراءة:

    اختر مكانًا هادئًا مضاء بشكل مناسب، فهذا سيعمل على زيادة تركيزك.

    ابدأ بالتفكير حول ما ستقرأ ، تعرف على العنوان الرئيس والعناوين الفرعية

    فهي توضح الفكرة الرئيسية للدرس وركز على الاستنتاجات والتطبيقات.

    اطرح أسئلة معينة في ذهنك من واقع قراءتك للعناوين مثل

    (ماذا، كيف، لماذا، أين، متى، مَن) مما يثير انتباهك ويشعرك بالمتعة والتشوق

    لما ستقرؤه، فوجود أهداف للقراءة تجعل الطالب يسعى وراء تحقيق هدفه.

    ضع بعض التوقعات الذكية على هيئة افتراضات، ثم قم بتعديلها على ضوء ما تقرؤه،

    فالافتراضات تساعد على تركيزنا عند القراءة ، وتجعلنا نشعر بالإثارة عندما تتحقق

    تصوراتنا لما قرأناه أو سمعناه فيما بعد.

    المرحلة الثانية: أثناء القراءة:

    عملية المسح: اقرأ الموضوع بصورة متكاملة وسريعة، دون تثبيت العين طويلاً على

    جزء من السطر أو على كلمة؛ فعليك أن تعويد عينيك على القراءة المنطلقة إلى الأمام

    ولا تعيد قراءة الجملة، حتى لو شعرت بعدم الفهم التام للمعنى، فقد تجده في الجمل

    والعبارات التالية؛ والهدف من القيام بهذه القراءة السريعة أو المسحية

    هو التعرف المبدئي على الدرس.

    المرحلة الثالثة: بعد القراءة:

    عملية الاسترجاع: راجع المعلومات والأفكار الرئيسة، وذلك إما بكتابة ملخص لها

    أو بتسجيل بعض الملاحظات الهامة، أو القيام بعملية التسميع لأهم الأفكار

    والاستنتاجات والمفاهيم، التي توصلت إليها، وقد أثبتت الأبحاث أن قيامك بعملية

    الاسترجاع بإمكانك تذكر 70% من المعلومات التي ذاكرتها.

    المهارة الثانية: مهارة التلخيص

    التلخيص من المهارات الدراسية ذات الفوائد الجمة، ويمكن اكتساب

    هذه المهارات وتطويرها بالممارسة، ومن أهم فوائد عملية التلخيص وكتابة الملاحظات:

    - تساعد على التركيز على المعلومات الهامة والأساسية

    فهو يساعد على التركيز بفاعلية على ما تقرأ أو تسمع.

    - تساعد في عملية الفهم والاستيعاب، فعمل الملخصات يحدد لك الأطر

    العامة للموضوعات والتفصيلات المتفرعة عنها، ويضع حدودًا فاصلة بين

    أجزاء الموضوع، ويعمل على تصنيفه وتقسيمه بصورة توضح المعنى وتساعد

    في تخزينه في الذاكرة بصورة مرئية.

    -تساعد في إمدادك بسجل من المعلومات المركزة، التي ستحتاج لها

    في المستقبل؛ فإذا ما أردت إجراء مراجعة سريعة لبعض الدروس،

    وليس لديك وقت كاف لمراجعتها من الكتاب بإمكانك الاستعانة بالملخصات.

    - تساعد على إدارة الوقت بفاعلية، فهي تجنبك إضاعة الوقت والجهد

    فبدلا من قراءة (10) صفحات يمكن تلخيصها في صفحتين باستخلاص أهم الأفكار.

    ولهذا الجانب أثر نفسي إيجابي عليك ، وعلى استمرارك في عملية
    المذاكرة والمراجعة الدورية.

    كيف تلخص؟

    هناك طرق عديدة لكتابة الملخصات وأخذ الملاحظات

    وتعتمد الطريقة المستخدمة، على طبيعة المادة المطلوب تلخيصها

    والهدف من قيامك بعملية التلخيص، والطرق أو الأشكال الأساسية لكتابة الملخصات هي:

    1- الطريقة النثرية:


    هي نقل مركز أو نسخة مكثفة ومركزة من الأصل، وعادة ما تكتب بشكل نثرى.

    2 - الطريقة الهيكلية:


    وهذه تكون على شكل كلمات مفردة أو فقرات مختصرة، وتوضع على

    شكل قائمة، باستخدام تقسيمات مثل: العناوين الرئيسة والعناوين الثانوية

    المتفرعة مع استخدام الترقيم والترميز.

    3- الأشكال والخرائط العنكبوتية:


    وتتم هذه الطريقة بوضع العنوان الرئيس في مركز الورقة على شكل هندسي

    بيضاوي، أو مربع أو دائري أو مستطيل، ويتفرع منه أسهم وخطوط، كل فرع رئيس

    قد يتفرع بدوره إلى أفرع ثانوية، وتستخدم هذه الطريقة خاصة إذا كان الموضوع

    المدروس ذا تصنيفات كثيرة ، والكتابة تكون مختصرة في هذه الأشكال.

    المهارة الثالثة : مهارة الحفظ

    كيف تذاكر وتحفظ المعلومات ؟

    هناك عدة طرق للمذاكرة والحفظ أهمها :

    1- طريقة الببغاء :


    المذاكرة عند العديد من الناس ، تعنى الإعادة والتكرار إما بالتسميع الشفهي

    أو الكتابي، ولكن يعيب هذا الأسلوب ، أن هذا الالتصاق أو التعليق يكون مهزوزًا

    فقد يكتشف الطالب أن المعلومات التي قام بتسميعها ، تحت ظروف القلق النفسي

    قد ذهبت بشكل كامل ، كأن الدماغ أصبح فارغًا من كل أثر للمعلومات، وهذا لا يعنى

    أن هذه الطريقة فاشلة، ولكن يجب أن يطور هذا الأسلوب، وتستخدم وسائل أخرى

    مدعمة له ، مثل قوة التخيل، والربط التسلسلي .

    2-طريقة التخيل :


    هي عملية تكوين صورة عقلية لشيء تم ملاحظته وتخيله ثم تحويله إلى

    صورة واقعية مجسمة، ثم نعمل على إعادة تكرار هذه الصورة عدة مرات في

    مخيلتنا مما يعمل على تعزيز قوة الذاكرة لدينا.

    مثال : تخيل أنك مخرج برامج ، حينذاك كل شئ سيأخذ بعداً بصرياً وحركياً وسمعياً

    مما سيعمل على تعزيز قوة الذاكرة .

    3-طريقة الربط الذهني :


    إحدى الطرق المتفرعة من قوة التخيل؛ فالمعلومات الجديدة من السهل تحويلها

    إلى معلومات طويلة المدى، فكلما نجحت في صنع الارتباطات كلما كان تذكرك للأشياء أفضل.

    المهارة الرابعة: المراجعة

    1- دوّن أكثر النقاط أهمية في كراسة الملاحظات.

    2- راجع هذه الملاحظات دورياً.. اقرأها بصوت عالي.

    3- لخص قدر المستطاع وقلل من ملاحظاتك لتتذكرها.

    4- أثناء المراجعة والمذاكرة عليك بتوقع الأسئلة.

    5- راجع وفق جدول زمني.

    6- استخدم الألوان وأشِّر على أهم النقاط.

    7- داوم على الأدعية أثناء
    المذاكرة وحفظ القرآن والأذكار وحافظ على الصلاة

    فلا بارك الله في عملٍ ينهى عن الصلاة.

    كيف تعد برنامجاً للمراجعة؟

    إن إعداد برنامج للمراجعة يلعب دوراً كبيراً في الاستعداد للامتحانات

    ويتم إعداد برنامج أو جدول المراجعة تبعاً لمقدرة كل طالب, وتبعاً لنوعية المواد التي سيجري فيها

    الامتحان على أن يكون في الشكل التالي:

    1-
    المذاكرة المنتظمة لجميع المواد المقررة.

    2- المراجعة المنتظمة لأنها مرحلة هامة؛ فلا تبدأ بالمراجعة ليلة

    الامتحان ولكنها مستمرة مع نهاية كل جلسة للمذاكرة.

    3- ترتيب مواد الامتحان تبعاً لقربها الزمني من تاريخ الامتحان.

    4- تحديد المواد التي تحتاج لمجهود ووقت أكبر في المراجعة.

    5- تحديد الزمن المتبقي على كل مادة وتقسيمه تبعاً لها.

    6- وضع المادة الصعبة مع مادة أقل صعوبة.

    7- تحديد فترات في الجدول للراحة ولممارسة هواية محببة مما

    يساعد على تهيئة الجسم والذهن للاستيعاب الأفضل.

    8- تجنب أسباب التشتت الذهني وأحلام اليقظة أثناء المراجعة

    فمن يعمل ليس لديه وقت للأحلام.

    9- احذر أن تقلد زملاءك في طريقة مراجعتهم؛ فلكل إنسان طريقته

    ومقدرته التي تميزه, فإن طريقتك الخاصة في هذا الوقت هي أفضل الطرق.

    10- اجعل مراجعتك لكل درس بأن تضع هيكلاً للدرس في عناوين رئيسة وفرعي

    ة, ثم ابدأ بمراجعة كل ما يخص كل عنوان على حدة بعد أن تكون قد وضعت الهيكل

    الأساسي للمادة ككل, فهذا يساعدك -إن شاء الله- على تذكر كل النقاط الخاصة

    بكل درس عند الإجابة في الامتحان.

    لا تغضب والديك فدعاؤهما أكبر عون لك!



    وادع دائما بمثل هذا الدعاء

    (
    اللهم إني أسألك فهم النبيين وحفظ المرسلين, اللهم اجعل ألسنتنا عامرة بذكرك

    وقلوبنا بخشيتك.. إنك على ما تشاء قدير، وحسبنا الله ونعم الوكيل
    ).

  6. #6
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سلـــــــــــ عمان ــــــطنة
    المشاركات
    246

    افتراضي رد: دليل الطالب الى النجاح والتفوق _ خاصة طلاب الثانوية_ معا لنجاح

    أولا : من أين تبدأ وكيف تنطلق بقوة ؟







    ماذا لديك وتستطيع أن تفعله لصالح تعليمك وتفوقك ؟ وماذا لدى الآخرين ليقدموه لك في هذا الجانب ؟







    ــ عزيزي الطالب / الطالبة أنت قادر بإذن الله سبحانه وتعالى على أن تتحمل مسؤولية تعلمك وأن تقوم بما يلي :







    1. الالتزام بتقوى الله والاستعانة به والتوكل عليه في كل أمور الحياة، وأن تعي أهمية العلم في الحياة وصنع المستقبل وخدمة النفس والمجتمع، وتحقيق المركز المحترم في المجتمع.







    2. تكوين دافع واضح للتعلم والتحصيل مما سيساعدك على الانطلاق بقوة نحو تحقيق أهدافك ويضمن لك الاستمرار والمتابعة لحين تحقيقها.







    3. أن تحترم قدراتك وأن تثق بقراراتك وأداءك .







    4. تحديد أهدافك قريبة المدى وأهدافك بعيدة المدى بدقة من بداية العام الدراسي.







    5. بذل الجهد الكافي والمثابرة والعزم والتصميم على النجاح وتحقيق الأهداف المنشودة .







    6. الثقة بالنفس والاعتماد على الذات في عملية التعلم والاستذكار.







    7. أن تكتسب القدرة على تركيز الانتباه فيما تتعلمه وتدرسه.







    8. أن تكتسب مهارات استغلال ذاكرتك إلى أقصى حد ممكن.







    9. التركيز على الإعداد والتهيئة للامتحان.







    10. التركيز على التعلم المتعمق والتعلم الفردي الذاتي.







    11. أن تتعلم مهارات اختبار النفس ومراقبة مستوى التعلم والتقدم.







    12. أن تتحكم في الظروف الخارجية المؤثرة على سلوكك الدراسي بدلا من جعلها هي المتحكمة فيك.







    13. التحضير القبلي للمادة الدراسية. وهناك اتفاق عام لدى الباحثين على أن الطلاب الذين "يحضّرون" للدرس الجديد بالقراءة أو غيرها من وسائل الاستعداد يتعلمون أكثر ويحتفظون بما تعلموه لمدة أطول.







    14. حضور جميع الحصص من بداية العام الدراسي إلى نهايته.







    15. مراجعة كل ما يختص بالمواد الدراسية بنفس اليوم وتجنب تأجيلها.







    16. المسارعة في طلب المساعدة من المعنيين (معلم، موجه، زميل، مختص،..) عند الضرورة.







    17. الانتظام في المراجعة والاستذكار.







    18. تهيئة بيئة فيزيقية صالحة للتعلم والاستذكار.







    19. القدرة على إقناع الآخرين من حولك (العائلة، الزملاء) بما هو مطلوب منهم لمساعدتك على التعلم والاستذكار. وعند مواجهة صعوبة يمكن الاستعانة بالمعلم ومدير المدرسة في مساعدتك على الإقناع.







    20. أن تتعلم متى تقول "لا" عندما يتعلق الأمر بتعطيل دراستك وتعلمك.







    21. القيام بأداء جميع الواجبات والتمارين وتسليمها بالموعد المحدد.







    22. الأخذ في الاعتبار التعليمات والنصائح التي يقدمها المدرس حول جهدك، والاستجابة لتعليقاته ونصائحه حول أداءك.







    23. تكريس وقت كافي لجميع جوانب المادة الدراسية.







    24. الاستغلال الأمثل لما يقدمه المعلم من فرص تدريبية وتطبيقية في الحصة.







    25. زيادة الثروة اللغوية والاستعانة بالمكتبة وتعلم مهارات القراءة السريعة والمكثفة والتمرن عليها.







    26. التدرب على مهارات جدولة الأنشطة العادية والدراسية وعمل خطة وبرنامج للمذاكرة، وتنظيم وقت الدراسة







    27. التدرب على مهارات أخذ الملاحظات وتسجيلها وتبويبها.







    28. أن تنظر إلى الامتحانات نظرة إيجابية ، وتتقبلها على أنها وضعت لغرض معين وأن تكون هادئ النفس مطمئن عند تأديتها، وان تتعرف على المهارات اللازمة للتعامل معها.







    29. اكتساب مهارات التعامل مع الأمور الشخصية والاجتماعية التي قد تربك دراستك وتعرقلها مثل الخلافات والارتباطات الاجتماعية وغيرها.







    30. تجنب التفكير في الاستعانة بالمدرس الخصوصي والمذكرات التجارية حيث أن لها تأثير مشوش على العملية التربوية وعلى اكتساب المعلومات وهناك شك كبير في قدرتها على مساعدتك في الحصول على درجات متميزة في الامتحانات. والمشكلة الرئيسة فيها أنها تقلل من المشاركة الفعلية للطالب في الحصول على المعلومات والإجابات بجهده الخاص وهو المطلوب في التعليم وضروري للنجاح والتفوق.







    31. أنت قادر على تخمين أسئلة الامتحان.







    32. تستطيع أن تقّوم وتختبر نفسك.







    33. أن تمارس أنشطة شبيهة بما يتم في الامتحان مما يقلل من قلق الامتحان.







    ــ يمكن للمعنيين تقديم الخدمات والإرشادات التربوية التالية لمساعدتك على التعلم والحصول على تحصيل مرتفع ومتفوق:-







    34. الكتاب الدراسي المقرر ونماذج الأسئلة التي يحتويها والانطلاق منه في رسم خطط الاستذكار والاستعانة بالوسائط الأخرى.







    35. نشاط المعلم في الحصة وتوفيره لفرص التعلم والتدريب والتطبيق الجيدة للمادة.







    36. تفعيل تكنولوجيا المعلومات والوسائل التعليمية التعلمية المختلفة (ملصقات، مكتبة، مختبر، أجهزة عرض ، غيرها). والتي تستحث حواسك وعملياتك العقلية وتوجهها نحو فهم واستيعاب المادة العلمية.







    37. المعلم المتميز والذي يمكن أن يقدم لك إرشادات خاصة للتعامل مع المادة العلمية التي يقوم بتدريسها.







    38. الملاحظات الواردة من الهيئة التدرسية بخصوص الامتحانات وبخاصة مواصفاتها الفنية.







    39. برنامج مجموعات التقوية مدفوعة الأجر التي توفرها الهيئة التدريسية للطلاب.







    40. حصص التقوية التي تقدمها المدرسة أثناء اليوم الدراسي.







    41. توفير مادة علمية حول كيفية الاستذكار والتعامل مع موضوعات الامتحانات ونماذج الأسئلة المتميزة التي سيقوم بتصميمها المختصين في الهيئة التدريسية.







    42. الأسئلة المتميزة في المواد الدراسية والتي سيعدها المختصون بالهيئة التدريسية.







    43. تتضمن بعض المواقع التربوية على الإنترنت نصائح وإرشادات حول طرق الاستذكار والاستعداد للامتحان يمكن للطالب الاستفادة منها(أنظر قائمة المراجع).







    44. توفر بعض المواقع التعليمية على شبكة الإنترنت معلومات ونماذج أسئلة متميزة.







    45. لا يمنع أن يستعين الطالب ببعض الكتيبات التي ترشد إلى طرق الاستذكار وكيفية الاستعداد للامتحان وهي متوفرة في المكتبات.







    46. يمكن للطالب الاستعانة ببعض الطلاب المتفوقين في طريقة الاستذكار وتفحص كراساتهم المدرسية إن وجدت..







    47. يمكن للطالب الاستعانة ببعض خريجي الثانوية المتميزين حول طرق الاستذكار والنجاح.







    48. تتبع ما ينشر في الوسائل الاعلام حول موضوعات الاستذكار والتعلم وبخاصة في ما يتصل باستذكار طرق معالجة المواد الدراسية بشكل متخصص.







    49. امتحانات تجريبية في جميع المواد الدراسية.







    50. المذكرة التي تقرأها الآن.





  7. #7
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سلـــــــــــ عمان ــــــطنة
    المشاركات
    246

    افتراضي رد: دليل الطالب الى النجاح والتفوق _ خاصة طلاب الثانوية_ معا لنجاح

    ثانيا : مواصفات البيئة المادية والصحية للاستذكار


    1.تهيئة المكان الهادئ المريح والمرتب للاستذكار، بحيث يكون بعيدا عن مصادر الضوضاء.


    2. أن يخلو المكان من أي أغراض أو حاجات(مشوشات) لا تمت إلى مادة الدراسة بصلة كالصور وأجهزة المذياع والكؤوس.


    3.مفضل أن يكون مكان المذاكرة في حجرة هادئة تحتوي على طاولة أو مكتب عريض ورف للكتب مع مصباح للقراءة.


    4.أن تتوفر في المكان درجة حرارة ملائمة ومعتدلة (25 درجة مئوية مناسب لدى معظم الأفراد).


    5.أن تكون الإضاءة كافية ويفضل أن يوضع المصباح في الأعلى على الجانب الأيمن أو الأيسر وبذلك تتركز الإضاءة على الكتاب أو الوسيط المقروء.


    6.جعل غرفة المذاكرة متجددة الهواء.


    7.الاهتمام بالجلسة الصحية.


    8.تجنب السهر والإرهاق والتعود على النوم مبكراً .


    9.تجنب المذاكرة في حالة الإرهاق.


    10.توفير الأدوات المدرسية المساعدة على التعلم ولتكن في متناول اليد.

  8. #8
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سلـــــــــــ عمان ــــــطنة
    المشاركات
    246

    افتراضي رد: دليل الطالب الى النجاح والتفوق _ خاصة طلاب الثانوية_ معا لنجاح

    ثالثا : آليات التعلم والاستذكار


    أ ) النشاط في المدرسة كمقدمة للتعلم والاستذكار في البيت


    طرق الاستذكار الجيدة تبدأ أولا في المنزل وتعمق في المدرسة ثم يكتمل معمارها في المنزل، ففي المدرسة على الطالب أن يركز على ما يلي :


    1. أن يستعد الطالب للحصة بالمذاكرة في المنزل والتحضير للدرس التالي.


    2. أثناء شرح المدرس عليه أن يلتزم بالهدوء ليتاح للمدرس جوا هادئا يشرح خلاله الدرس شرحا وافيا.


    3. الاستماع الجيد للمدرس وتركيز التفكير فيما يقوله، وتجنب الشرود الذهني بعيدا عن شرح المدرس.


    4. إذا لم يستطع الطالب فهم عنصر معين فلا بد أن يستفسر عنه من المدرس .


    5. لا بد أن يكون الطالب نشطا ومشاركا أثناء الدرس ومناقشا ومتفاعلا مع أسئلة المدرس.


    6. تركيز الحواس والتفكير جيدا أثناء استعمال الوسائل التعليمية في شرح الدرس مثل الخرائط والتجارب العملية والرسم والأجهزة ، لأن هذه الوسائل تثبت المعلومات في ذهن الطالب وتساعده على فهم الدرس جيدا.


    7. الحرص على حضور الحصة من بدايتها إلى نهايتها حتى يتمكن من استيعاب جميع عناصر الدرس بصورة متكاملة.


    8. الانتظام في الحضور اليومي إلى المدرسة فهو عامل أساسي للفهم ويساعد على المذاكرة بعد المدرسة. ويساعد ذلك على تجنب الإرهاق الشديد في عملية الاستذكار.


    9. الحرص أن يكون مع الطالب أدواته المدرسية كاملة حتى لا يضيع وقته في الاستعانة بها من الآخرين.


    10. لا بد أن يزاول الطالب نشاطه اليومي أثناء فسحة النشاط سواء كان النشاط رياضيا أو عمليا أو اجتماعيا لكي يشبع حاجاته ويجدد حيويته ونشاطه حتى إذا ما رجع إلى المنزل كان مستعدا للمذاكرة ومتفرغا لها .


    ب) مبادئ عامة للاستذكار


    ü تحديد الغرض من استذكار المادة لتسهيل عملية فهمها وتحصيلها.


    ü الحرص على فهم المادة العلمية وحسن تنظيمها وعدم الانقطاع عن تحصيلها.


    ü استخدام أسلوب التكرار في التحصيل، و الإعادة والتمرين من خلال حل التمارين والتطبيقات المختلفة للمساعدة على ترسيخ المعلومات في الذهن.


    ü التعرف على مدى التقدم في التحصيل (التقويم الذاتي)، ومراقبة هذا التقدم.


    ü ينبغي على الطالب أن يقيّم تحصيله بنفسه، أي يمتحن نفسه شفويا وكتابيا ومن خلال قدرته على شرح المعلومات للآخرين مثل الزملاء .


    ü ينبغي أن يكون الطالب أمينا وصريحا مع نفسه فيما يتصل بمدى استيعابه وفهمه للمادة العلمية.


    ü نقد الطالب لطريقته في المذاكرة يساعد على تطويرها وتحسينها. ويمكن كذلك الاستعانة بمعلم المادة المختص في توضيح بعض عيوب الطالب في المذاكرة وكيفية إصلاحها.


    ü استذكار المواد الصعبة التي تحتاج إلى عمليات ذهنية في فترة تفتح الذهن قبل الشعور بالإرهاق.


    ü كلما استعملت أكثر من حاسة واحدة في المذاكرة أدى ذلك إلى زيادة الاستيعاب وتثبيت المعلومات في الذهن..


    ü الاستعانة بالقلم والورقة أثناء الاستذكار.


    ü وضع عناصر للموضوع ثم ربطها مع بعضها ببعض لتظهر وحدة الموضوع وتتكامل أفكاره.


    ü الاستفادة من جميع الوسائط المعرفية المتاحة في الحصول على المعلومات بما فيها المدرس والزملاء داخل وخارج الفصل وعدم الخجل من الاعتراف بنقص المعلومات ، والتعلم كل ما هو جديد عن طريق الاستعانة بالكتب والناس والبيئة المحيطة.


    ü على الطالب تطوير اهتمامه خارج نطاق الدراسة. حيث أن ممارسة الأنشطة المختلفة تساعد وتعين على النجاح في الدراسة بتوفيرها المعنوية والفائدة من ما يتم تعلمه.


    ü عدم الانتقال من درس إلى أخر قبل فهم الدرس الأول واستيعابه ؛ فقد بني الكتاب المدرسي على التسلسل في المعرفة ، وتراكم الخبرات والمهارات .


    ü التعود على القراءة الصامتة فهي تساعد على تحقيق استيعاب أفضل لما يقرأ .


    ü عند الشعور بالتعب ينبغي ترك المراجعة ، ومحاولة ممارسة أي نشاط محبب للطالب ..


    ü تجنب مراجعة مادتين متشابهتين في نفس اليوم.


    ü مراجعة الدروس ينبغي أن تكون على فترات متقاربة.


    ü اختيار المكان والزمان المناسبين للتعلم والاستذكار.


    ج) بعض طرق الاستذكار


    1- طريقة الاستذكار المركز في مقابل الاستذكار الموزع (السيد، 1990).
    أن مادة التعلم إذا تم توزيعها على عدة أسابيع تزداد فرص زيادة الانتباه والتنظيم والمشاركة الفعالة وزيادة تأكيد التعلم والتمرين مما يزيد من فرص الحصول عل درجة أكبر في الامتحانات النهائية.
    أما التدريب المركز فيفيد في الأعمال القليلة الكمية المترابطة والمنظمة أو ذات المعنى الواضح (قراءة قصة، تلخيص خطبة قصيرة، حل مسائل الحساب والجبر والهندسة). وهو يقلل من فرص نسيانها ويرفع من دافعية المتعلم عند استخدامها قبل الامتحانات.
    وعند الاستعداد للامتحانات يمكن للطالب المزج بين الطريقتين حيث يتم التوزيع في المواقف الأولى للتعلم وتركيزه في المراجعة النهائية.


    2- الطريقة الكلية والطريقة الجزئية
    تقوم الطريقة الكلية على أساس قراءة المادة من أولها إلى آخرها مرة واحدة بفقراتها المتعددة، ثم قراءتها مرة ثانية للوصول إلى الفكرة الكلية. أما الطريقة الجزئية فتقوم على أساس تجزئة المادة إلى وحدات منفصلة تدرس كل منها على حدة رغم ترابطها. وعلى الطالب أن يبتكر لنفسه طريقة مرنة تجمع بين محاسن الطريقتين كأن يبدأ بدراسة الكل واستيعاب معناه الإجمالي ثم يركز الاهتمام بعد ذلك على الأجزاء الصعبة ويدمج كل جزء من الإطار الكلي وتسمى هذه الطريقة ((الطريقة الجزئية التراجعية)).


    3- طريقة التسميع الذاتي
    التسميع يعني استرجاع ما تم حفظه أو فهمه من المادة بطرق وأساليب متنوعة مثل: تكرار كلمات من جمل، تكرار جمل بأكملها، إعادة بعض الجمل بأسلوب الطالب الخاص، تلخيص الجمل واختصارها. و التسميع قد يكون شفويا أو تحريريا أو عمليا.


    4- طريقة المراحل الثلاثة
    ; مرحلة ما قبل الدرس أي مرحلة الإعداد والتحضير.
    :مرحلة أثناء الدرس أي مرحلة المشاركة الفعالة والتي تشمل التركيز والسؤال والإجابة والتدوين.
    ; مرحلة عمل الواجبات وفهم نقاط الموضوع الهامة.


    5- طريقة القراءة الجيدة
    · قراءة الفصل بأكمله.
    · توجيه أسئلة تتعلق بما تم قراءته.
    · محاولة الإجابة على تلك الأسئلة عند قراءة الفصل في مرة الثانية.
    · التخطيط أسفل الجمل يكون في القراءة الثانية و بعد قراءة فقرة أو فقرتين ثم العودة من جديد واختيار السطور أو النقاط التي ينبغي تخطيطها، على أن يتم وضع الخطوط تحت الكلمات أو المقاطع داخل الجمل و باستخدام قلم الرصاص.
    · الانتباه أثناء القراءة إلى القوانين و القواعد و المعادلات والنظريات و الرسوم التوضيحية وأجزاؤها.


    6- طريقة مردر للدراسة
    § التحلي بمزاج إيجابي للمذاكرة .
    § تخٌير الوقت والبيئة المناسبين للمذاكرة.
    § أفهم:
    o علم أية معلومات لا تفهمها من الكتاب.
    o ركز على جزء معين من الكتاب أو على مجموعة تمارين.
    o استرجع بعد قراءة الوحدة.
    o توقف وضٌع ما تعلمته في قالب تصوغه لنفسك.


    § أستوعب:
    o عُد إلى ما لم تفهمه وتفحص تلك معلومات.
    o استشر مصادر خارجية ككتاب آخر أو مدرس إذا لازلت لا تفهم المادة.


    § توسع:
    في هذه الخطوة، اسأل ثلاثة أسئلة عن المواد المدروسة:
    o لو استطعت الحديث مع مؤلف الكتاب، ما هي الأسئلة والانتقادات التي سأطرحها؟
    o كيف أُطبق هذه المعلومات في اهتماماتي اليومية؟
    o كيف أجعل هذه المعلومات مفهومة ومرغوبة لباقي الطلبة؟


    د ) تطوير المقدرة على التركيز الذهني أثناء الاستذكار


    ü حاول أن تجعل من محتوى المادة مصدرا للسعادة والاستمتاع.


    ü دراسة المحتوى الدراسي يوما بيوم، وعدم ترك فاصل زمني كبير بين أخذ المواد وبين مراجعتها.


    ü ربط المعلومات المدرسية بالمعلومات العامة خارج نطاق الدراسة فذلك ادعى لتثبيتها في الذهن وتسهيل تذكرها. والتنبه لما قد تكون له علاقة بالمادة من قراءات ومشاهدات خارج سور المدرسة


    ü قراءة الكلمات بعناية تامة وتتبع أفكار الكاتب.


    ü إن أفعالا مثل : أنظر ، فكر ، اختر، رتب ، اكتب أو أرسم تعين على التركيز في المذاكرة.


    ü طرح الأسئلة. مثال: ما محور النص ؟ عم يتحدث النص؟ هل المعالجة البلاغية صحيحة؟ ما العبرة التي خرجت بها من النص؟ من قائل النص وما مناسبته؟


    ü البحث عن المبادئ العامة في الجزء المدروس من الكتاب.


    ü تغيير المادة ونوع النشاط كأن تكون القراءة في ساعة والكتابة في ساعة أخرى لتجنب الملل وزيادة التركيز.


    ü تحديد أهدافا قصيرة المدى للجزء الذي حدد للاستذكار بما يتناسب مع الوقت المخصص لتحقيقها -ليس بالقصير ولا الطويل جدا-.


    ü أخذ فترة من الراحة تتراوح ما بين 5-10 دقائق بعد كل 45-50 دقيقة من الدراسة.


    ü التعامل مع المشتتات بحكمة وثم العودة إلى العمل .


    ü تجنب تدخل القلق والخوف في التركيز الذهني بما يعيق تحقيق الأهداف الدراسية.


    ü الدراسة وفق جدول أو نظام معين يساعد على تكوين عادات دراسية نافعة.


    ü تنظيم الدراسة بحيث توضع المادة الصعبة والأقل متعة بالنسبة للطالب في الوقت الذي يكون قادرا فيه على التركيز بسهولة.


    ü مكافأة الطالب لنفسه بأخذ قسط من الراحة بعد إنجاز مذاكرة جزء معين بنجاح من المادة.


    ü ما قد يبدو قليل الأهمية من معلومات أو قدرات الآن يحتمل أن تثبت أهميته في المستقبل، لذا ينبغي تخصيص وقتا للدراسة تؤخذ فيها جمع المعلومات بنفس الأهمية.


    ü على الطالب أن يثابر طوال الشهور على القراءة المستمرة لموضوعات المناهج، حتى ولو كان بطيئا, وبهذه الطريقة سيركز ويفهم أكثر.


    ü تدوين بعض الأفكار والمعاني الرئيسة في الدرس على شكل نقاط ، ثم مقارنته مع محتويات الكتاب المدرسي للتأكد من استيعاب جميع العناصر الأساسية في الموضوع .


    ü على الطالب أن يحاول تذكر الأفكار الرئيسة بعد الانتهاء من مراجعة فصل دون الرجوع إلى ملخصاته أو ملاحظاته ثم تأكد من صحتها بالرجوع إلى هذه الملاحظات بعد ذلك .


    ü القيام بنفس العمل المذكور في الفقرة السابقة لفقرات كل عنوان رئيسي من الفصل فإن وجد صعوبة في تذكر معلومة ما فعليه أن يرجع إلي الكتاب المقرر وقراءة ذلك الجزء من جديد.


    ü التكرار لوحده وبدون أن ترافقه عمليات عقلية أخرى قد يفقد الطالب القدرة على اكتشاف النقاط الهامة أو تعديها دون ملاحظتها.


    ü يكون حفظ المادة أسرع وتذكرها أقوى عندما تؤخذ فكرة عامة عن الدرس وذلك بقراءته مرة دون توقف. ثم الانتقال إلى قراءة أجزاء الدرس بدقة والتعرف على نواحي القوة والضعف لدى الطالب.


    ü التسميع الذاتي بين الحين والآخر دون النظر إلى النص أو موضوع الدراسة يساعد على تركيز المادة الدراسية في الذهن.


    ü استخدام الحديث مع الذات والتصورات الإيجابية. الحديث مع الذات لتركيز الانتباه كأن يقول لنفسه: أنا قادر على استيعاب المادة علي أولا أن افعل كذا ثم كذا...الخ. والتصورات الإيجابية كأن يتخيل نفسه وهو يدخل الجامعة مسرورا.



    هـ) كيف تحسن ذاكرتك وتقلل النسيان؟ (السيد،1990)


    1. ركز انتباهك فيما تتعلمه وتسمعه وتقرأه. إن الطلاب الذين يشتتون انتباههم بين عدة نشاطات ينخفض مستوى أداءهم غالبا.
    2. نظم المعلومات والمادة العلمية بصورة جيدة:
    · اكتشف مبدأ أو قاعدة تساعدك على التذكر الجيد
    · استخدم الخرائط المفاهيمية أو الذهنية.
    · اكتشف المعاني في المادة.
    · كامل بين المعلومات الجديدة والمعلومات القديمة.


    3. شارك بفعالية وأبذل جهدا في التعلم والاستذكار. ثبت أن قراءة الدرس قراءة عامة لمرة واحدة لا تكفي لاستيعابه. كيف تكون المشاركة؟
    · الق نظرة عامة وشاملة في البداية
    · أسأل نفسك أسئلة حول الموضوع وحاول الإجابة عليها.
    · أقرأ بتركيز واستيعاب، وتوقف لإلقاء أسئلة والإجابة عليه.
    · أحفظ وراجع لنفسك وسمع لها وتأكد من مستوى حفظك. فقسم الوقت بين القراءة والحفظ.
    · راجع مراجعة أخيرة شاملة للفصل أو الوحدة لإنعاش المعلومات في الذاكرة والتأكد من عدم إغفال شيء.


    و ) استراتيجيات معرفية ذات فعالية في عملية التذكر


    - استراتيجية التفصيلات:
    وتتضمن زيادة الفهم عن طريق الربط بين المعلومات الجديدة والمعلومات السابقة المخزنة في الذاكرة ودمجها بطريقة جيدة مما يزيد من زمن الاحتفاظ بها ومقاومتها للتحلل والنسيان.
    - استراتيجية التنظيم:
    المادة المنظمة تنظيما جيدا تعتبر أسهل للتعلم وأكثر مساعدة للتذكر. وتساعد الخرائط المفاهيمية في هذا الجانب كثيرا.
    - استراتيجية البيئة:
    الدراسة للامتحان في ظروف مشابهة له يمكن أن تحسن من النتيجة التي يحصل عليها الطلبة لما لها من أهمية في المساعدة على التذكر.
    - طرح الأسئلة :
    يساعد طرح الأسئلة على تركيز الانتباه والاندماج والاستغراق والتفاعل النشط مع المادة العلمية.
    - عمل الاستدلالات :
    محاولة رسم استنتاجات من المعلومات الجديدة. مثال : إن اختراع السيارة يساعد المتعلم على التفكير فيما يمكن أن يتركه هذا الاختراع على حياة الأفراد.
    - إبداع المتشابهات:
    جعل المعلومات غير المألوفة مألوفة وذات معنى. مثال: عند تعلم الدورة الدموية يمكن مقارنة هذا النظام بجهاز تمديدات المياه في المنزل. مثال آخر: تشبيه نظام الحكم بنظام الأسرة حيث يكون الأب فيها حاكما.
    - إيجاد الأفكار الرئيسة:
    لتعرف على الفكرة الهامة في الموضوع والبحث عنها.
    - تصنيف المعلومات:
    كما في مادة الأحياء من تصنيف للكائنات الحية مثلا.


    ز ) التعامل مع المذكرات وبطاقات الفهرسة


    ü يمكن للطالب إعداد قائمة للمذاكرة لمساعدته على تحديد النقاط المهمة والتي سيغطيها الامتحان. تتضمن المعادلات والمصطلحات والأفكار الرئيسة والواجبات المهمة لمراجعتها بشكل مستمر. مما يساعد على تجزئة المراجعة إلى أقسام منظمة وبسيطة والتهيئة لمراجعة شاملة خالية من القلق.


    ü يمكن للطالب أن يعد ملخصات لتسجيل الأفكار المهمة من المادة والعلاقة بينها على أن تتضمن قوائم للأفكار.


    ü محاولة رسم خريطة بصرية للمعلومات ذات لمسة فنية لتساعد على استرجاع المعلومات بسهولة.


    ü تسجيل بعض الملاحظات والمقاطع المهمة من الكتاب على شريط صوتي لتمكن الطالب من المراجعة عبر مسجل محمول وهو يتمشى أو يقود السيارة مثلاً.


    ü إعداد بطاقات فهرسة للمصطلحات والمعادلات و القوائم المراد حفظها. حيث يكتب اسم الموضوع على جهة واحدة من البطاقة والأسئلة على الجهة الأخرى.إن بطاقات الفهرسة تساعد على اختبار قدرة الطالب على استرجاع المعلومات وتحديد المهم منها.


    ü العمل على تغيير ترتيب البطاقات حتى لا يتم تذكر الإجابات من خلال ترتيبها في حزمة البطاقات.


    ü النظر إلى أعلى حزمة البطاقات ومحاولة الإجابة على السؤال أو شرح المصطلح أو التعريف.في حالة معرفة الإجابة أو الشرح توضع البطاقة في أسفل الحزمة. وفي حالة عدم معرفتها ينظر إلى الإجابة ومن ثم توضع البطاقة في وسط الحزمة حتى يرجع لها بسرعة بعدة بطاقات.


    ü العمل على مراجعة البطاقات كلها حتى الانتهاء من استيعاب كل المعلومات.


    ü يمكن حمل البطاقات مع الطالب دائماً، واستثمار الوقت الضائع خلال اليوم لمراجعتها البطاقات.


    ü تدوين بعض الأفكار والمعاني الرئيسة في الدرس على شكل نقاط ، ثم مقارنة ما تم مع الكتاب ؛ للتأكد من استيعاب جميع العناصر الأساسية في الموضوع .


    ح ) جدول الاستذكار


    إتباع جدول معين لتنظيم المذاكرة في نطاق المشاغل العائلية والحياتية يساعد على تنظيم الوقت واستثماره بصورة أفضل. فعلى الطالب أن يراقب وقته ويلاحظ كيف يقضيه والحذر فيما يضيع الوقت فيه وأن يكون حريصاً على استثماره.




    1- مبادئ أساسية لتصميم جدول الاستذكار
    • ترتيب الواجبات حسب الأولويات.


      أن يوفر الجدول قسطاً كافيا من الراحة، وأوقاتا للمرح أيضا. مما يساعد أيضا على تجنب الخلط أو التداخل بين المواد والأفكار.




      توفير وقت للاستعداد للمناقشة والأسئلة الفصلية قبل الحصة.




      ترتيب وقتاً لمراجعة الدروس بشكل فوري بعد الحصة.

      ترتيب فترات للمذاكرة مدتها خمسين دقيقة.




      محاولة جعل أوقات الدراسة خلال ساعات النهار.




      مراجعة جدول الأعمال أسبوعيا.




      الحرص على الالتزام بالجدول.




      يجب أن لا يزيد عدد المواد في جدول المذاكرة في اليوم الواحد عن ثلاث مواد دراسية.




      ترتيب المواد في الجدول يعتمد على ظروف الطالب وطبيعة المادة الدراسية. فمثلا مواد الفهم كالاجتماعيات ومبادئ الفلسفة ومواد الحفظ كالنصوص والقوانين العلمية ومفردات اللغة الأجنبية يجب استذكارها بصفاء ذهني في مكان هادئ أما مواد الحل كالرياضيات والكيمياء فيمكن مذكراتها في أي وقت ومكان حتى عند سماع المذياع أو وجود أحد الضيوف.

      البدء بمذاكرة المادة التي تتطلب وقتا أقل، والانتهاء بمذاكرة المادة التي تتطلب وقتا أطول .




      ليس المهم عدد ساعات المذاكرة ولكن الأهم هو كيفية المذاكرة.




      الواقعية عند تصميم الجدول فلا يخصص وقتا طويلا جدا للمذاكرة، بل ينظم بحيث يكون هناك عدة فرص للراحة. والحرص على الاستمتاع بعطلة نهاية الأسبوع فذلك يساعد على تجديد النشاط.




      يفضل أن لا يزيد زمن مذاكرة المادة الواحدة عن ساعة إلا نادرا.




      أن لا يكون الجدول الدراسي نهائيا عند تصميمه، فقد تستجد بعض الأمور التي تتطلب وقتا احتياطيا لمواجهة أي ظروف طارئة.




      ليكن الجدول سهل المنال كأن يكون ملصقا بكراس المذكرات الدراسية أو ملصقا أمام الطالب في غرفة المذاكرة.

    • يرى البعض أن أفضل أوقات الدراسة والمراجعة هي : في الصباح الباكر ، وفي وقت المساء ، و بعد أن أخذ قسط وافر من الراحة. ففي هذه الفترات يكون الطالب صافي الذهن ولا يوجد ما يشغله.

    2- خطوات تصميم جدول المذاكرة.
    · تحديد زمن الأنشطة اليومية العادية ولمدة أسبوع.
    · خصم عدد ساعات تلك الأنشطة من عدد ساعات الأسبوع الكلية وهي 168 ساعة، لمعرفة الساعات التي ينبغي تخصيصها للعمل الجاد والمذاكرة المركزة.
    · تخصيص ساعتين في ليلتين من كل أسبوع للقراءة الخارجية.


    ط) أمور ينبغي تجنبها أثناء عملية الاستذكار :



    • المذاكرة على السرير لأنه مدعاة لتسرب النعاس .

    • المذاكرة بطريقة جماعية في مجموعة تضم عددا كبيرا من الطلاب.

    • سماع الموسيقى والأغاني الصاخبة أو غيرها أثناء المذاكرة لأنها تشتت الذهن وتؤدي إلى عدم استيعاب المذاكرة

    • الإكثار من تناول المنبهات كالشاي أو القهوة أو تناول الحبوب المنبهة فهذا يؤدي إلى الإدمان والتعود وإرهاق الذهن والجسم.

    • استخدام الضوء الخافت.

    • المذاكرة في الأماكن العامة كالسوق مثلا .

    • الاعتماد على المذكرات والملخصات التي يعدها الآخرون وبخاصة التجارية منها.

    • الغياب في الأيام الأخيرة من العام الدراسي.

    • تأجيل الاستذكار إلى وقت متأخر من العام الدراسي.

    • عدم التعامل مع الامتحانات التجريبية بالصورة المناسبة.

  9. #9
    تربوي برونزي
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    عمان وبكل فخر
    المشاركات
    513

    افتراضي رد: دليل الطالب الى النجاح والتفوق _ خاصة طلاب الثانوية_ معا لنجاح

    موضوعك اكثر من رائع
    في ميزان حسناتك

  10. #10
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سلـــــــــــ عمان ــــــطنة
    المشاركات
    246

    افتراضي رد: دليل الطالب الى النجاح والتفوق _ خاصة طلاب الثانوية_ معا لنجاح

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ~ عطر القصايد~ مشاهدة المشاركة
    موضوعك اكثر من رائع
    في ميزان حسناتك


    شكرا على المرور واتمنى ان ينال على أعجابكم ويستفيد منه الجميع للوصول الى التفوق
    ..
    في انتظار مشاركاتكم

  11. #11
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سلـــــــــــ عمان ــــــطنة
    المشاركات
    246

    افتراضي رد: دليل الطالب الى النجاح والتفوق _ خاصة طلاب الثانوية_ معا لنجاح

    ((هل تريد ان تصبح متفوق في دراستك))

    ـ اذ كنت تريد ان تصبح متفوق في دراستك فما عليك الا اتباع التالي:
    1- حدد هدفك من الدراسة.. لماذا أذاكر وأتفوّق ؟
    لنفسي: فالمتفوق سريعاً ما يصل لما يريد.
    لأسرتي: واجب علي أن أسعد والديّ بالنجاح.
    لمجتمعي: الذي هو بحاجة لكل ناجح.
    للمسلمين: فهم في حاجة لمزيد من المتفوقين.

    2- حقائق تعينك على التفوق..
    * التفوق حقيقة, وليس حلماً.
    * لا يأتي صدفة.
    * من صنع يديك وبتعبك وكدّك.
    * كن هادئاً تكن ناجحاً.
    * الذاكرة القوية تعينك على التفوق.
    * الثقة بالنفس تدفعك للتفوق.
    * التذكر الدائم ليوم النتيجة.

    3- تذكر دائما يوم النتيجة..
    * تذكرك الدائم ليوم النتيجة يدفعك إلى النجاح والتفوق.
    * فهؤلاء أصدقاؤك فرحون بالنجاح.
    * وهذا يبكي متأثراً برسوبه.
    * ووالد هذا يذكره بفشله, وبنتيجة إهماله.
    * وهؤلاء جيرانك وأصدقاؤك وأقاربك يسألون عن نتيجتك, وكم حصلت من الدرجات؟ وهل أنت من المتفوقين أم لا؟
    * ترى أين أنت يوم النتيجة, هل من الفرحين أم من الباكين؟

    4- قواعد الاستذكار..
    * تركيز الانتباه.
    * تقوية الرغبة في المذاكرة.
    * فهم ما يتم مذاكرته.
    * الابتعاد عن المؤثرات المشتتة, مثل المشاكل والضجيج والتلفاز.
    *الجلوس بطريقة صحيحة.
    *الإضاءة الجيدة والتهوية الصحية.

    5- طرق المراجعة..
    * وأنت تذاكر دوّن أكثر النقاط أهمية في كراسة ملاحظاتك.
    * راجع هذه الملاحظات دورياً.
    * لخّص قدر المستطاع, حتى تتذكر ما قمت بتلخيصه.
    * توقّع الأسئلة وأنت تراجع.
    * ضع خطة للمراجعة دورياً.
    * استخدم الألوان وأشر على أهم النقاط.
    * داوم على الصلاة والأذكار وتلاوة القران.

    نصائح للحفظ..
    أجود الأوقات: الأسحار, وبعد الفجر.
    أجود الأماكن الغرف
    ابتعد عند الحفظ عن الطرقات والخضرة والضجيج.

    6- كيف تعد برنامج المراجعة؟
    * المذاكرة والمراجعة بانتظام تسهل عليك التذكّر في أي وقت.
    * ترتيب المواد طبقاً لقربها الزمني من الامتحانات, ولا تجعل المراجعة قبل الامتحان بفترة طويلة, حتى لا تنسى وتحتاج لمراجعة أخرى.
    * حدد المواد التي تحتاج لمجهود ووقت أكبر.
    * حدد الزمن المتبقي على كل مادة, وقسّمه تبعاً لها.
    * ضع عند المراجعة مادة سهلة ومحببة مع مادة صعبة.
    * لا تنس أن تضع في برنامجك فترات للراحة, وممارسة الهوايات المفضلة.

    7- معوقات النجاح..
    • السرحان: ابدأ المذاكرة بالمواد التي تشغلك واستخدم الصوت العالي.
    • الملل: غيّر مكان المذاكرة، ورفّه عن نفسك.
    • عدم الرغبة في المذاكرة: تقوية الحافز والباعث على المذاكرة وهيئ الوسائل المساعدة.
    • النسيان: التلخيص والمراجعة المستمرة والابتعاد عن لمعاصي.
    • عدم التركيز: الملخصات والاستعانة بصحبة الخير.
    • صعوبة الفهم: الاستعانة بالمدرس.
    • فقد الثقة بالنفس: زيادة المدة المحددة لمذاكرة المواد الصعبة.
    • المشكلات الانفعالية.

    8- كيف تمر ليلة الامتحان بسلام ؟
    * أبعد عن نفسك الإحساس القائل: إنك لابد أن تراجع المنهج كلمة كلمة وسطراً سطراً.
    * راجع الأفكار الأساسية للمادة.
    * تحل بالصبر والثبات وكثرة ذكر الله.
    * خذ قسطاً كافياً من النوم والراحة.
    * ابتعد عن القلق والأحاديث غير المفيدة.
    * لا تحاول تعلم شيء جديد.
    * جهّز أدواتك وتأكد من سلامتها.

    9- يوم الامتحان..
    * ابدأ اليوم بصلاة الفجر, حتى تنشط روحك وترتفع معنوياتك.
    * لا داعي للخوف والقلق واستعن بالله.
    * اتل بعض آيات القران وأكثر من الاستغفار.
    * تحلّ بالصمت, وتصفّح العناصر الرئيسة للمادة.
    * تناول وجبة إفطار خفيفة, مع كوب عصير فاكهة طازج.

    10- الطريقة المثلى لأداء الامتحان..
    * تأكّد من عدد الأسئلة المطلوب الإجابة عنها.
    * ضع خطة لاستغلال وقت الامتحان.
    * اقرأ جميع الأسئلة.
    * ضع العناصر الرئيسة لكل سؤال.
    * تذكّر أن الممتحن يبحث عن الجودة, وليس عن كمية الكلام المكتوب.
    * ابدأ بحل الأسئلة ذات الدرجات الكبيرة والسهلة, والتي ذاكرتها جيداً, حتى تعطيك قدراً من الاطمئنان والثقة بالنفس.
    * أول إجابة تطرأ على الذهن غالباً ما تكون صحيحة, فاحذر أن تغيّر إجابتك, إلا إذا كنت واثقاً أن الإجابة الأولى خطأ.

    11- أسباب الشعور بالإحباط بعد الامتحان..
    * التسرّع وعدم قراءة الأسئلة بتمهل وفهم.
    * التقصير في مراجعة جزء معين من المنهج.
    * عدم فهم الأسئلة.
    * عدم التمكن من حل الأسئلة نظراً لقلة التدريب.
    * التركيز في إجابتك عن الأسئلة ذات الدرجات القليلة.
    * الإطالة في الأجوبة دون فائدة.
    * تضييع وقت كبير في تنظيم ورقة الأجوبة.
    * تغيير إجابة سؤال, بعد أن كانت الإجابة صحيحة.

    12- ماذا بعد الامتحان؟
    * ركّز تفكيرك وطاقتك في المادة القادمة.
    * لا تراجع مع الأصدقاء حتى لا تصاب بالإحباط.
    * تذكر أن هذا الامتحان خطوة للأمام وليس نهاية الدنيا.
    * حاول أن تعوّض ما فاتك من درجات في المادة القادمة.

    13- ماذا بعد الامتحان إن كنت من الناجحين؟
    * احذر الغرور والركون إلى النفس.
    * احذر التكبّر على زملائك.
    * تذكّر فضل الله عليك, واحمده, واسجد سجدة الشكر.
    * تذكر فضل والديك وأساتذتك, واعلم أن النجاح يعني الإحسان إليهم.

    14- ماذا بعد النتيجة إن كنت من الراسبين؟
    * لا تقنط ولا تيأس من رحمة الله.
    * لا تنعزل, بل تقرّب إلى الله وادعه أن يوفقك.
    * لا تحاول أن توجد لنفسك الأعذار.
    * لا تلق بفشلك على الآخرين.
    * ادرس أسباب الرسوب وطرق علاجها.
    * عاهد نفسك بأن يكون آخر رسوب لك.

    15- نصائح غالية..
    * ذاكر عن حب واقتناع وأنك في حاجة للنجاح حتى تكون مفيداً للمجتمع.
    * ابدأ المذاكرة بتلاوة بعض الآيات القرآنية.
    * حاول أن تذاكر وحدك.
    * حافظ على إرضاء الوالدين عسى أن تحظى بدعائهما.
    * احرص على الراحة والترفيه حتى لا تمل.
    * صحة جيدة + جسم سليم = مذاكرة أفضل.
    * احذر كثرة الشاي والقهوة وأكثر من عصائر الفاكهة.
    *استعن بالله ولا تعجز وادعه عسى أن يوفقك.

    16- مقارنة.. امتحان الدنيا:
    * له مواد نمتحن فيها.
    * له وقت محدد ومعلوم.
    * له أسئلة محددة.
    * له مراقب, مخلوق مثلك.
    * له نجاح ونرتقي به في مراتب الدنيا.
    * له إعادة يمكن من خلالها أن نجبر تقصيرنا.

    كل المواقف التي تمر عليك لابد أن تتفكر فيها لتأخذ منها العبرة والعظة فيما ينفعك في الدنيا والآخرة.

    17- امتحان الآخرة..
    * له مواده, مثل القرآن والسنة لابد أن نعرفهما ونعمل بها.
    * ليس له موعد محدد, فكن دائماً على استعداد.
    * ليس له أسئلة محددة, بل تشمل كل صغيرة وكبيرة.
    * له مراقب، الرقيب هنا هو الله سبحانه.
    * ليس فيه استعانة بأحد, فالكل شاهد عليك بالخير أو الشر حتى جوارحك.
    * فيه نجاح، هو الزحزحة عن النار والفوز بالجنة.
    *هو امتحان واحد, وليس له إعادة, والرسوب فيه رسوب إلى الأبد.


    فكما تستعد لامتحان الدنيا استعد لامتحان الآخرة، {يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ . وَأُمِّهِ وَأَبِيه}


  12. #12
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سلـــــــــــ عمان ــــــطنة
    المشاركات
    246

    افتراضي رد: دليل الطالب الى النجاح والتفوق _ خاصة طلاب الثانوية_ معا لنجاح

    كيف أنظم وقتي وأديره بين الدراسة والرفاهية وذكر الله؟
    فإننا ندعوك إلى أن تعطي اللعب والترفيه بمقدار ما يعطى الطعام من الملح، فنحن أمة لم يخلقها الله للعب، والأمر كما قال النووي - رحمه الله - عندما دعاه الصبيان للعب قال: (ما خلقت للعب)، وقالت بنت الربيع بن تيم لأبيها: أذهب فألعب؟ فقال لها: أي بنيتي قولي خيراً، فإني ما رأيت الله يذكر اللعب إلا على وجه الذم، وأبلغ من كل ذلك قول الله: {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون}،
    وأرجو أن نذكر شبابنا بقول حفصة بن سيرين رحمة الله عليها: (يا معشر الشباب، عليكم بالعمل فإني ما رأيت العمل إلا في الشباب).

    وأرجو أن أقول للشباب: إنكم تعيشون أفضل أيام العمر، وما من شخص كبير في السن إلا وهو يقول بلسان حاله ألا ليت الشباب يعود يوماً، والشباب فرصة لفعل أشياء كثيرة يعجز عن فعلها كبار السن، وذلك لضعف أبصارهم ووهن أجسادهم وكثرة آلامهم.

    ورغم ذلك لا يستطيع أحد أن يمنع أو يحرم اللعب أو الترفيه، إلا أن أصحاب النفوس الكبيرة لا يعطون هذه المسألة أكبر مما تستحق، وإذا كانت النفوس كباراً تعبت في مرادها الأجسام، ومما يعينك على تنظيم الوقت ما يلي:

    1- اللجوء إلى الموفق سبحانه.
    2- إدراك أهمية الوقت لأنه هو الحياة.
    3- صحبة الأخيار أصحاب الهمم العالية.
    4- تحديد الأهداف والتدرج في الوصول إليها.
    5- طلب تشجيع الوالدين والدعاء.
    6- البعد عن المعاصي.
    7- الالتزام بأداء الواجبات وأهمها الصلاة.
    8- إعطاء الجسم حظه من الراحة وحقه من الطعام.

    وأما طريقة تنظيم الجدول فيمكن أن تكون كما يلي:

    1- تقسيم المواد الدراسية إلى وحدات، مع إعطاء المواد الصعبة مزيدا من الأهمية.
    2- ربط جدول المذاكرة بمواقيت الصلاة.
    3- وضع أوقات للراحة.
    4- إعطاء زمن يسير يحسن أن تسميه (الفترة الحرة)؛ لأن هذه الفترة تُكسب البرنامج بعض المرونة.
    5- المحافظة على أذكار الأحوال عند الدخول والخروج والأكل والنوم ونحو ذلك.
    6- التوقف عن المذاكرة عند حصول الملل أو هجوم النعاس.
    7- الواقعية في وضع الجدول، لأنه من الخطأ تكليف النفس فوق الطاقة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (تكلفوا من العمل ما تطيقون).
    8- مراجعة الدروس يومياً، فلا تؤجل عمل اليوم إلى الغد.
    9- الاستعانة بالله والتوكل عليه بعد بذل الأسباب، وشغل اللسان بذكر الله.
    10- اختيار مكان للترفيه ولو بالجلوس مع الأهل أو الأصدقاء.

    وبالله التوفيق والسداد.

  13. #13
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سلـــــــــــ عمان ــــــطنة
    المشاركات
    246

    افتراضي رد: دليل الطالب الى النجاح والتفوق _ خاصة طلاب الثانوية_ معا لنجاح

    واليك بعض العبارات الايجابية ... حاول تكرارها قبل الخلود الى النوم ...
    انني اثق بذاكرتي .. ان المعلومات التي اقراها من الطتب الدراسية سأفهمها واتكرها بسهوله ... ان مادة ( ) ستكون سهلة مع الوقت لانني استطيع ان ادرسها وسوف افهمها ,,, غدا في الامتحان ستكون اعصابي مرتاحة ..مرتاحة ..
    وانت تصيغ العبارات المناسبة لك احذر من :
    اولا : كتابة جملة طويلة جدا .
    ثانيا: ان تضع اكثر من معنى في الجملة الواحدة ( انا احب مادة الرياضيات وسوف انجح في مادة الانجليزي ...الخ).
    ثالثا : ان تضع بعض العبارات او الكلمات السلبية مثل : ( في هذا الامتحان الصعب سوف انجح فيه بإذن الله ) ..فكلمات مثل صعب ، مستحيل ، غير ممكن لا توضع في الرسالة العقلية ..

  14. #14
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سلـــــــــــ عمان ــــــطنة
    المشاركات
    246

    افتراضي رد: دليل الطالب الى النجاح والتفوق _ خاصة طلاب الثانوية_ معا لنجاح

    اتمنى منكم تصميم جدول للمراجعة لاني على يقين ان كثير من الطلاب يفتقد طريقة تنظيم الوقت للمراجعة ومن لديه الإمكان
    وضع الجدول لكي يستفيد منه الجميع
    ...
    انا في انتظار ابتكارتكم للرقي بالمستوى الدراسي

  15. #15
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سلـــــــــــ عمان ــــــطنة
    المشاركات
    246

    افتراضي رد: دليل الطالب الى النجاح والتفوق _ خاصة طلاب الثانوية_ معا لنجاح

    أدعية المذاكرة والامتحانات


    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين

    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


    قبل المذاكرة:

    اللهم إني أسألك فهم النبيين وحفظ المرسلين وإلهام

    الملائكة المقربين ، اللهم اجعل ألسنتنا عامرة بذكرك وقلوبنا بخشيتك وأسرارنا

    بطاعتك .. إنك على ما تشاء قدير .. حسبنا الله و نعم الوكيل..


    بعد المذاكرة:

    اللهم إني أستودعك ما قرأت وما حفظت وما علمت.. فرده إلي عند

    حاجتي.. إنك على كل شيء قدير ، حسبنا الله ونعم الوكيل..


    يوم الامتحان:

    اللهم إني توكلت عليك وسلمت أمري إليك لا ملجأ ولا منجى منك إلا

    إليك..


    دخول القاعة:

    رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا

    نصيرا..


    قبل البدء بالحل:

    رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري واحلل عقدة من لساني يفقهوا قولي..

    بسم الله الفتاح، اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا يا

    أرحم الراحمين..


    أثناء الامتحان (عند تعسر الإجابة):

    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.. يا حي يا قيوم برحمتك

    أستغيث .. رب إني مسني الضر وانت أرحم الراحمين..

    أستغفر الله العظيم وأتوب إليه.. (من لزم الاستغفار.. جعل الله له

    من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا ورزقه من حيث لا يحتسب)..


    عند النسيان:

    اللهم يا جامع الناس ليوم لا ريب فيه اجمع علي ضالتي..


    بعد الانتهاء:

    الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا

    الله..


    ولا تنسوا صلاة الحاجة وقراءة سورة يس صباحا قبل الامتحان

    وصلاة أو سجدة الشكر بعد الامتحان

  16. #16
    تربوي ذهبي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    مســــــــــــــــــــــــــــــقط
    المشاركات
    1,923

    افتراضي رد: دليل الطالب الى النجاح والتفوق _ خاصة طلاب الثانوية_ معا لنجاح

    شكرا على المعلومات الرائعه
    وجهدك لن يذهب هباءا
    سنكون قدها ان شاء الله
    كل الود

  17. #17
    تربوي مبدع
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    الدولة
    سلـــــــــــ عمان ــــــطنة
    المشاركات
    246

    افتراضي رد: دليل الطالب الى النجاح والتفوق _ خاصة طلاب الثانوية_ معا لنجاح

    كيف تصمم جدول المذاكرة?
    * لكي تنظم وقتك وتحدد ساعات المذاكرة، قم بإتمام الجدول التالي :
    - حدد زمن الأنشطة التي تقوم بها يوميا في حياتك العادية ولمدة أسبوع.
    - ثم اخصم عدد ساعات تلك الأنشطة من عدد ساعات الأسبوع الكلية وهي 168 ساعة، لكي تعرف الساعات التي ينبغي لك تخصيصها للعمل الجاد والمذاكرة المركزة.
    الجدول التالي يبين تفاصيل يوم واحد فقط كمثال :

    النشاط الوقت المستغرق

    نوم
    أعمال منزلية روتينية
    أكل أو ( أكل وطبخ )
    حياة اجتماعية
    التزامات عائلية
    تمرينات
    قراءات خاصة (بما في ذلك الجرائد والقصص الخ)
    مشاهدة التلفزيون
    مسليات أخرى
    هوايات
    التزامات شخصية (اهتمام بالملبس وبأشياء خاصة)
    أشياء أخرى
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
    أجمالي الوقت المستغرق
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ
    الوقت المتبقي للعمل والمذاكرة = 24 ساعة - إجمالي الوقتالمستغرق



ط§ظ„ط¹ظ„ط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ظ…ط±ط¬ط¹ظٹط©

ط§ظ„ط¹ظ„ط§ظ…ط§طھ ط§ظ„ظ…ط±ط¬ط¹ظٹط©

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
XHTML RSS CSS w3c