قصة محرك السفينة العملاقة الذي تعطل؟


استعان أصحاب السفينة بجميع الخبراء الموجودين، لكن لم يستطع احد منهم معرفة كيف يصلح المحرك


ثم احضروا رجلا عجوزا يعمل في إصلاح السفن مند أن كان شابا يافعا. كان يحمل حقيبة أدوات كبيرة معه،


وعندما وصل باشر في العمل. فحص المحرك بشكل دقيق، من القمة الى القاع.


كان هناك اثنان من أصحاب السفينة معه يراقبانه، راجين أن يعرف ماذا يفعل لإصلاح المحرك.


بعد الانتهاء من الفحص، ذهب الرجل العجوز الى حقيبته وأخرج مطرقة صغيرة. وبهدوء طرق على جزء من المحرك.


وفوراً عاد المحرك للحياة. وبعناية أعاد المطرقة الى مكانها. المحرك قد أصلح!


بعد أسبوع استلم أصحاب السفينة فاتورة الإصلاح من الرجل العجوز وكانت عشرة آلاف دولار.


ماذا!؟” أصحاب السفينة هتفوا “هو بالكاد فعل شيئاً” لذلك كتبوا للرجل العجوز ملاحظة تقول “رجاءاً أرسل لنا فاتورة مفصلة.”ـ



الرجل أرسل الفاتورة كالتالي :


الطرق بالمطرقة……………$2.00


المعرفة أين تطرق……………….$9998.00



العبرة : الجهد مهم، لكن معرفة أين تبذل الجهد في حياتك هو الفرق